“طيران الإمارات” تسير 73 رحلة إضافية إلى السعودية

دبي – سفاري نت

أضافت "طيران الإمارات" 73 رحلة إلى مدن السعودية خلال شهر رمضان، بطائرات بوينج 777، وإيه 320. وبذلك، يرتفع مجموع رحلاتها إلى السعودية إلى 257 رحلة، بحسب الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول الناقلة للعمليات التجارية لمنطقة الخليج والشرق الأوسط وإيران.

وأفاد المعلا أن الرحلات الإضافية تتوزع بين 59 رحلة إلى جدة، و14 رحلة إلى المدينة المنورة، بدأ تسييرها من أول رمضان وتستمر حتى الأول من سبتمبر المقبل، لافتاً إلى أنه تم تسيير 27 رحلة من الرحلات الإضافية من بداية الشهر وحتى الآن، بواقع 20 رحلة إلى جده، و7 رحلات إلى المدينة.

واوضح ان الرحلات الإضافية المتبقية والتي تتوزع بين 39 رحلة إلى جدة و7 رحلات إلى المدينة سيتم تسييرها خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، والتي تشهد أعلى نسبة إقبال على مدار العام بجانب فترة الحج.

وبين المعلا أن هذا العدد من الرحلات يضاف إلى الرحلات المنتظمة للناقلة الوطنية إلى جدة والبالغة 18 رحلة أسبوعياً، منها 14 رحلة بطائرات إيه 380، وأربع رحلات بطائرات بوينج 777، مشيراً إلى أن رحلات جدة ارتفعت بمعدل أربع من أول أغسطس الحالي، علاوة على 7 رحلات إلى المدينة.

وأوضح الشيخ ماجد المعلا، في مؤتمر صحفي بحضور بدر عباس نائب الرئيس للعمليات التجارية لدولة الإمارات لدى الناقلة، أن متوسط الإشغال على الرحلات منذ بداية رمضان فاق 80%، وسيزداد مع العشر الأواخر من رمضان، لاسيما حجوزات العمرة التي تأتي في آخر لحظة.

وأفاد بأن الرحلات الإضافية والمنتظمة متاحة للسفر لجميع الركاب المقيمين في الدولة، بينما الرحلات المنتظمة لغير ذلك من المسافرين، مشيرا إلى أن رحلات طيران الإمارات الإضافية إلى السعودية تشهد إقبالاً كبيراً من المعتمرين من داخل دولة الإمارات ومختلف محطات شبكة خطوط الناقلة.

وأشار الشيخ ماجد المعلا إلى أن طيران الإمارات نالت موافقة سلطات الطيران المدني في السعودية على تشغيل 73 رحلة إضافية إلى جدة والمدينة المنورة خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر، وهو عدد يزيد حوالي 20 رحلة عن رمضان الماضي مبينا أن أسعار السفر إلى السعودية خلال فترة العمرة إلى جدة والمدينة تبدأ من 1620 درهماً للدرجة السياحية، و5330 درهماً لدرجة رجال الأعمال، و10760 درهماً للدرجة الأولى، معتبرا أنه "سعر مناسب وتنافسي".

وأفاد بأن طيران الإمارات تستحوذ على حوالي 60% من حركة السفر من دبي إلى السعودية، وهي أكبر مشغل من الدولة إلى السعودية، متوقعاً أن يصل عدد المسافرين إلى السعودية خلال فترة شهر رمضان إلى حوالي 90 ألف مسافر، بمتوسط 350 مسافراً على الرحلة الواحدة.

وبين أن إجمالي الرحلات التي سيتم تسييرها خلال رمضان إلى جدة والمدينة، تصل إلى 173 رحلة، بما فيها الرحلات الإضافية، ومن المتوقع أن تنقل حوالي 60 ألف معتمر، مشيراً إلى أن السوق السعودي هو ثاني أهم سوق في الشرق الأوسط بالنسبة لطيران الإمارات بعد دبي.

وأوضح أن نقطة التوازن في السوق السعودية تتحقق عند متوسط إشغال في حدود 55%، ليصيح هذا السوق من أفضل الأسواق في معدلات الربحية والإنتاجية للناقلة الوطنية.

وقال الشيخ ماجد المعلا "نقوم سنوياً في شهر رمضان بالتنسيق مع سلطات الطيران المدني في السعودية لتشغيل رحلات إضافية لخدمة المعتمرين من داخل دولة الإمارات وخارجها ما يتيح لنا نقل آلاف الراغبين في أداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان".

وتشير الأرقام حتى الآن إلى نسب مرتفعة من الحجوزات على هذه الرحلات من داخل الدولة ومختلف المحطات عبر شبكة خطوط الناقلة.

من جانبه، قال بدر عباس "لدى طيران الإمارات واحداً من أكبر وأحدث الأساطيل في العالم، وتخدم شبكة مكونة من 125 محطة في 74 دولة عبر قارات العالم الست، لذلك فنحن نملك الطاقة والموارد اللازمة لنقل المسافرين عبر دبي إلى المملكة العربية السعودية بيسر وكفاءة".

وأضاف "نظراً إلى الطلب المرتفع على السفر إلى المملكة من مختلف محطات شبكتنا، فإن الرحلات الإضافية ستضمن تدفقاً سلساً للحركة ووصولاً سهلاً لركابنا إلى وجهاتهم المقصودة".

وأضاف "تسير طيران الإمارات 46 رحلة منتظمة كل أسبوع إلى السعودية عبر أربع محطات هي الرياض بواقع رحلتين يومياً وجدة 18 رحلة أسبوعياً، اثنتان منها يومياً بطائرة الإيرباص A380 وأربع رحلات أسبوعياً بطائرة البوينج 777 ورحلة يومية واحدة إلى كل من الدمام والمدينة المنورة".

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

تعرف علي أهم نصائح السفر مع الاطفال فى الطائرة

سفاري نت – متابعات هناك بعض النصائح والإرشادات التي سوف نقدمها من خلال موقعنا. لكى …