“طيران ناس ” يحقق أرباحاً وللشهر الثالث على التوالي

الرياض – سفاري نت

حقق طيران ناس – الناقل الوطني السعودي – أرباحاً شهرية وللشهر الثالث على التوالي. صرح بذلك الكابتن فرانسوا بوتيللير الرئيس التنفيذي لطيران ناس وقال إن الطيران حقق خلال الثلاثة أشهر الماضية صافي أرباح شهرية تقارب الـ 72 مليون ريال حيث حقق ما يزيد عن 20 مليون ريال صافي أرباح عن شهر أغسطس الماضي وصافي أرباح 41 مليون ريال في شهر يوليو وصافي ارباح 11 مليون في شهر يونيو 2012 الماضيين.

وأكد الكابتن فرانسوا بقوله "إن هذه النتائج إنما أتت نتيجة للتخطيط السليم والعمل الدؤوب من خلال الإدارة الجيدة لموارد الشركة وضغط تكاليف التشغيل ووضع الخطط البديلة تحسباً لأية تغييرات غير متوقعة في الأسواق التي نعمل بها، كما أن هذه النتائج الإيجابية لم تكن ممكنة من دون الإشراف والتوجيه المباشر من قبل مجلس الإدارة  لمجموعة ناس القابضة". وأضاف بوتيللير "إن طيران ناس ومن مبدأ التزامه نحو خدمة المجتمع فقد تم تكثيف التواجد الداخلي في العديد من المدن الرئيسية بالمملكة حيث تمت زيادة الرحلات الداخلية بما يزيد عن 50% منذ بداية العام الحالي 2012م، كما تم خلال شهر رمضان زيادة عدد الرحلات الداخلية إلى جده بما يقارب 100% من خلال إضافة 10 آلاف مقعد إضافي خلال شهر رمضان فقط وتشغيل 22 رحلة يومياً بين كل من جده والرياض وذلك لتلبية الطلب الكبير للمعتمرين من سكان المملكة".


 

وقال الكابتن فرانسوا إن طيران ناس قد وضع العديد من مؤشرات الأداء الرئيسية  و التي أسهمت في الارتقاء بأداء الشركة ومنها زيادة مستوى تشغيل الطائرات لما يقارب الـ 16 ساعة يوميا وهو معدل مرتفع جدا كما تم نقل ما يقارب مليوني مسافر منذ بداية عام 2012 وحتى نهاية شهر يونيو وذلك من خلال ما يقارب من 18 ألف رحلة بمتوسط نسبة إشغال مقاعد ما يقارب 75%. وأضاف الرئيس التنفيذي لطيران ناس بأن الشركة تخطط لتكثيف تواجدها في العديد من مناطق المملكة المختلفة في المستقبل القريب ولكن بإستراتيجية مختلفة وجديدة سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب.

وأختتم الكابتن فرانسوا تصريحه بقوله أن طيران ناس الذي واجه العديد من التحديات منذ انطلاقته في العام 2007م ومنها الارتفاع الحاد والمتقلب في أسعار الوقود و الأحداث السياسية المضطربة في الشرق الأوسط أو ما يسمى بالربيع العربي، كل هذه الصعوبات واجهها طيران ناس بحكمه ودراية من خلال الخطط البديلة المناسبة وكذلك من خلال سرعة التنفيذ والتطبيق لهذه الخطط. في الختام أشاد الكابتن فرانسوا  بثقة عملاء طيران ناس وجهود كافة موظفي الشركة كما أشاد بالدعم اللامحدود من قبل مساهمي الشركة الرئيسيين ومجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لشركة ناس القابضة. كما نوه الكابتن فرانسوا بالدعم المستمر والحثيث من قبل الهيئة العامة للطيران المدني في كافة المجالات.

وفي الوقت ذاته أشاد الأستاذ/ سليمان بن عبدالله الحمدان – الرئيس التنفيذي للوطنية للخدمات الجوية (ناس القابضة) الشركة الأم لطيران ناس أشاد بقيادة الكابتن فرانسوا بوتيللير الرئيس التنفيذي لطيران ناس وبإدارته مؤكداً بأن شركة طيران ناس قد قامت بخطوات مهمة وأساسية للوصول إلى الربحية من أهمها وضع العديد من العروض والمنتجات الجديدة التي تناسب جميع الفئات ورفع كفاءة التشغيل وزيادة إنتاجية أطقم الطائرات ومهندسي الصيانة وضغط المصاريف وتكاليف التشغيل بالإضافة إلى الاستمرار في نهج التطوير التقني بكافة أشكاله والتي ساهمت في تخفيض تكاليف التشغيل المباشرة. خاتماً تصريحه بتقديم الشكر للمساهمين الداعمين الرئيسين للشركة وكذلك مجلس الإدارة على دعمه ومساندته الدائمة للإدارة التنفيذية في الشركة. كما نوه الأستاذ سليمان الحمدان كذلك بالدعم الكبير والمستمر من قبل الهيئة العامة للطيران المدني في كافة الأوجه مؤكداً على استمرار الوطنية للخدمات الجوية (ناس القابضة) وطيران ناس تحديداً بدعم مسيرة تحديث وتطوير صناعة النقل الجوي في المملكة العربية السعودية.

عن admin

شاهد أيضاً

تعرف علي أهم نصائح السفر مع الاطفال فى الطائرة

سفاري نت – متابعات هناك بعض النصائح والإرشادات التي سوف نقدمها من خلال موقعنا. لكى …