إمارة رأس الخيمة تستقبل مليون زائر للمرة الأولى قبل شهر من نهاية العام

دبي – سفاري نت

أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة اليوم عن مجموع عدد زوّار الإمارة ما بين شهري يناير و نوفمبر هذا العام 2012، حيث بيّنت السجلات وصول عدد الزوّار إلى 1,001,495 زائر وبذلك تكون الإمارة قد استقبلت عدد الزوار المقرر لعام 2012 وهو مليون زائر قبل شهر من نهاية العام, كما ارتفعت الإيرادات إلى 582.7 مليون درهم (144 مليون دولار أمريكي).

قَدِمَ زوار رأس الخيمة للإمارة منذ يناير بداية هذا العام 2012 وحتى نوفمبر الشهر الحالي من عدّة دول حول العالم، وهي روسيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وأكرانيا وجمهورية التشيك، وجاء على رأس الدول المصدّرة للسيّاح لرأس الخيمة ألمانيا حيث بلغ عدد زوارها ما يقارب 283,733 زائر وتليها دولة الإمارات العربية المتحدة التي أحد أقوى الأسواق السياحيّة لرأس الخيمة بما يقارب 267,616 زائر ، أما روسيا فقد بلغ عدد زوارها لرأس الخيمة حوالى 136,430 زائر.

وحول إِشْغال الفنادق، فقد كان أداء فنادق رأس الخيمة، التي تتضمن منتجعات الشاطئ وفنادق المدينة جيداً للغاية من يناير وحتى نوفمبر 2012، حيث أظهر نمواً كبيراً في كافة المجالات الحيوية وصل إلى 2.19%بالنسبة لمنتجعات الشاطئ كما استقرت معدلات إشغال فنادق المدينة كما فى عام 2011.

أما إيرادات الغرف الفندقية المتوفرة (RevPAR) فقد أظهرت تحسناً بنسبة 22.41 ٪ لمنتجعات الشاطئ و6.78٪ لفنادق المدينة، وبالنتيجة، فإن إجمالي الإيرادات قد زادت إلى نحو 582.7 مليون درهم تقريباً ما يوازي (144 مليون دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 45.7 ٪ مقارنة إلى 2011.

وتعليقاً على هذه الأرقام المتميزة، قال فيكتور لويس، مدير عام هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: "لقد تأسست الهيئة في مايو 2011، وللسنه الثانية على التوالى نتجاوز الأهداف التى وضعناها نصب أعيننا، ففى نهاية 2011 استقبلنا 835,200 زائر متجاوزين العدد الذى تم التخطيط له وهو استضافته 800,000 زائر إلى إمارة رأس الخيمة وها نحن نستقبل مليون زائر قبل شهر من المدة المحددة وهى نهاية عام 2012. وقد تمكنا من تحقيق هذه النتائج بالعمل الجاد والتعاون المشترك مع شركائنا في مجال السياحة والسفر داخل رأس الخيمة وخارجها، إن هذه النتائج هي شهادة لرأس الخيمة على قابليتها للنمو وجاذبيتها المتميزة كجهة سياحية تستقطب السياح والاستثمارات السياحية".

يذكر أنه منذ تأسيس هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة في مايو 2011، والذي جاء تطبيقاً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد وحاكم إمارة رأس الخيمة، أعادت الهيئة تعريف الإمارة الناهضة والمتطورة لتجعل منها الوجهة السياحية الفاخرة، بأسعار تنافس الأسواق الأوروبية، حيث تتوفر فيها سبل الترفية والمغامرة والمناظر الطبيعية المتنوعة، والتراث الغني والمناخ المعتدل وكذلك الفنادق والمنتجعات ذات العلامات التجارية العالمية. وبالإضافة إلى الحملة التسويقية النشطة التي جرى تنفيذ برنامجها داخل دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، فقد تم التركيز على أسواق أوروبية محددة وإيلائها اهتماماً خاصاً، ونظمت رحلات جوية مؤجرة مباشرة إلى رأس الخيمة، كما تم استحداث حملات تسويقية وترويجية مختلفة.

ويضيف لويس معلقاً: " لقد حددنا أهدافنا منذ إنشاء هيئة رأس الخيمة للسياحة فى مايو 2011 وهى إستضافة 1.2 مليون زائر بحلول عام 2013 والوصول بعدد الغرف الفندقية في إمارة رأس الخيمة إلى 10,000 غرفة بحلول عام 2016. نعمل الآن على الوصول إلى تلك الأهداف مع توفير عوامل الاستقطاب الجديدة التي تشمل الفنادق والمنتجعات من بينها "فندق والدورف استوريا رأس الخيمة"، ذو 349 غرفة، وهو من العلامات التجارية الفاخرة، ومنتجع " ريكسوس باب البحر" بِطاقَة 632 غرفة المقُرِرَ افتتاحهما في عام 2013، منتجع "دوبل ترى من هيلتون المرجان" الذى يضم 340 غرفة المقرر إفتتاحة فى 2014 وكذلك منتجع "كراون بلازا رأس الخيمة" المؤلف من 442 غرفة والمقرر إفتتاحة في 2015 على جزيرة المرجان. كما نواصل العمل على تقديم رحلات الطيران المستأجرة من عدة دول أوروبية و توسيع نطاق رحلات الطيران المستأجرة لرأس الخيمة لتشمل بلدان أوروبية أخرى."  

عن admin

شاهد أيضاً

سيتي سنتر البحرين يعايد ثلاثة متسوقين ببطاقات هدايا بقيمة 1000 دينار لكلّ منهم

المنامة – سفاري نت احتفالاً بعيد الفطر المبارك، قدم «سيتي سنتر البحرين» عيدية قيّمة لثلاثة …