“قمة الفيصلية غلوب” ترتقي بضيوف “الفيصلية” إلى آفاق أرحب

الرياض – سفاري نت

من المنتظر أن يكون مهرجان "قمّة الفيصلية غلوب" السنويّ، الأكبر على الإطلاق هذا العام مع انطلاقه في الفترة بين 12 و19 فبراير المقبل في العاصمة السعودية الرياض، إذ جرى تمديد فترة إقامة هذا المهرجان السنوي العالمي الخاص بالمأكولات الفاخرة، والذي ينظمه ويستضيفه فندق الفيصلية، أحد فنادق روزوود، ليستمر لثمانية أيام بعدما كان يقام لخمسة أيام فقط، في استجابة للإقبال الكبير الذي شهده الحدث خلال السنوات السابقة.

يشارك في المهرجان، الذي يُعدّ الأبرز من نوعه في المملكة، أربعة من كبار الطهاة في العالم ممن سيجلبون إليه مكوناتهم الخاصة ويُظهرون براعتهم في إعداد أطيب المأكولات الراقية والخاصة بالذواقة من محبي الطعام المميز، وذلك في مطعمي "ذا غلوب" و"كريستال". وتشتمل قمة "الفيصلية غلوب" على سلسلة من عروض الغداء المؤلف كل منها من ثلاثة أطباق، وندوات طهو تثقيفية حصرية، وسلسلة من حفلات العشاء التي تضمّ كل حفلة منها خمسة أطباق، إضافة إلى حفل عشاء ختامي حافل بكل ما لذّ وطاب من المأكولات ما سيُرضي عشاق الطعام الطيب.

 

وبهذه المناسبة، أكّد إيريك ستاينبوك، النائب الإقليمي للرئيس لفنادق ومنتجعات روزوود بالمملكة، والمدير التنفيذي لفنادق الفيصلية، أن مهرجان "قمّة الفيصلية غلوب" قد أصبح من الفعاليات السنوية المرتقبة لدى سكان العاصمة السعودية وزوارها، مشيراً إلى أن تذاكره سرعان ما تنفد بمجرّد طرحها.

 

وقال ستاينبوك: "إن من الأمور المتميزة تجربة تنوّع الأطعمة خلال حدث واحد يتسم بالنشاط وبكونه نابضاً بالحياة، لا من مطبخ واحد فحسب، وإنما من أربعة، ولا يقف الأمر هنا ولكن يُضاف إليه الفرصة المتاحة للقاء طهاة عالميين رفيعي المستوى والتواصل معهم خلال الندوات، ما يمكن معه اعتبار "قمّة الفيصلية غلوب" تجربة لا تتكرّر".

 

سوف يبتكر الطهاة القادمون من إسبانيا وسويسرا وفرنسا والهند، قوائم طعام يبرُز في أطباقها الخاصة، التي أكسبتهم شهرة عالمية، جوهر الطبخ في المناطق التي سيأتون منها.

 

ومن المنتظر أن يُلهم الطاهي الإسباني الشيف باكو موراليس، الحائز على جوائز عالمية، والذي يشتهر في إسبانيا بإبداعاته وأطباقه المتناغمة، الضيوف بأسلوبه الفني في إعداد أرقى الأطباق الإسبانية وتقديمها، وذلك باستخدام مزيج غير تقليدي من المكونات النادرة والمألوفة.

 

من جانبه، يجلب الطاهي الفرنسي الشيف جاك سوركي، المقيم حالياً في نيويورك حيث يعمل في فندق "كارلايل"، أحد فنادق روزوود، معه خبرته الواسعة ومعرفته العميقة بالمطبخ الفرنسي إلى العاصمة السعودية. من بين إنجازاته العديدة، تكريمه من أكاديمية الطهو الفرنسية لكونه أحد أميز الطهاة الفرنسيين.

 

أما الطاهي الهندي، فيشتهر الشيف ڤينيت باتيا، الذي يحمل اثنتين من نجوم ميشلان من دولتين مختلفتين بكونه أول طاهٍ من الهند يتقلّد هذا الوسام العالمي الرفيع في عالم الطهو، وسيعرض باتيا أطباقه الثورية المبتكرة التي لطالما أذهلت العالم وحظيت باهتمامه.

 

وأخيراً، الطاهي السويسري، الشيف أندريه ييغه، فسيعرض رؤيته البارعة في إبداع أطباق يجمع فيها أغرب النكهات الشرقية مع أكثر التوجهات الغربية حداثة في عالم الطهو. وكان الشيف ييغه قد فاز مرتين بجائزة "غيلت ميلاو شيف" للعام، وهو عضو في "ريليس آند شاتو"، و"غرانديس تيبلس دو موندي"، و"ترادشنز آند كواليت"، كما يشغل منصب رئيس "غرانديس تيبلس دو سويس".

وعبّر ستاينويك عن فخره باستضافة ما وصفها بأنها "مواهب مرموقة في فندق مرموق"، وخلص إلى القول: "لا يساورنا أدنى شكّ في أن النجاح الباهر سيكون حليف هذه الدورة من مهرجان قمّة الفيصلية غلوب". وأعرب عن أمله بالترحيب بضيوف الفيصلية الموالين إلى جانب مزيد من الزوار والضيوف في هذا الحدث المتميز.

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور.. أجمل المسابح الفندقية حول العالم

سفاري نت – متابعات تتميز العديد من الفنادق حول العالم بأحواض سباحة مذهلة التي ينصح …