«معرض دبي العالمي للقوارب 2013» يحظى بمشاركة أقطاب قطاع الملاحة الترفيهية البحرية العالمية

دبي – سفاري نت

أعلن مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظِّمَة لمعرض «دبي العالمي للقوارب 2013»، عن مشاركة أكثر من 560 شركة وعلامة تجارية عالمية من بين 750 شركة وعلامة بما يعادل 75% تقريباً من إجمالي المشاركين من 49 دولة، منها ما يشارك للمرة الأولى مثل مالطا وأرمينيا وماليزيا. وتشهد الدورة الحادية والعشرين للمعرض توسعة كل من تركيا والولايات المتحدة وإيطاليا مشاركتها بصورة كبيرة، كما يشهد «معرض الشرق الأوسط للغوص» نمواً بنسبة 35 بالمائة. ويقام «دبي العالمي للقوارب 2013» في الفترة ما بين 5 و9 مارس 2013 في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية.

وقالت تريكسي لوه، النائب الأول للرئيس لدى مركز دبي التجاري العالمي: "يزداد معرض دبي العالمي للقوارب تألقاً عاماً بعد آخر، مثلما يؤكد عبر دوراته المتعاقبة ريادته الإقليمية وقدرته على اجتذاب المهتمّين من أنحاء العالم، الباحثين عن أحدث اليخوت الفارهة والقوارب الحديثة من بلدان الشرق الأوسط وآسيا، وصولاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية وأجزاء واسعة من أوروبا. وتواظب الشركات العالمية والإقليمية على المشاركة في معرض دبي العالمي للقوارب لما يشكِّله من فرصة سنوية قلّ مثيلها لتوسيع رقعة أعمالها وحصتها السوقية بالمنطقة".

وفي تعليقه على المشاركة التركية قال ساباهاتن حافظ أوغلو، مؤسِّس «فيشام لليخوت» ورئيس مجلس إدارتها: "معرض دبي العالمي للقوارب هو بحقّ أحد أهم معارض اليخوت والقوارب التي تترقَّب الشركات التركية دوراته المتعاقبة لاستقطابه المشترين من بلدان الخليج المتطلَّعين إلى اقتناء أحدث اليخوت والقوارب في العالم. يسرُّنا أن تتوسَّع رقعة المشاركة التركية هذا العام بأكثر من ثمانية أضعاف مقارنة بالسنة الماضية، وفي هذا الإطار وسَّعت «فيشام لليخوت» مساحة مشاركتها هذا العام لقناعتنا بأن الطلب على اليخوت الفارهة كتلك التي تصنِّعها شركتنا في ازدياد مطرد بمنطقة الشرق الأوسط".

 

وازدادت مساحة المشاركة الأمريكية في المعرض بنسبة 110 بالمائة، والإيطالية بنسبة 47 بالمائة، عن العام الماضي. فيما ستشارك ولاية فلوريدا الأمريكية بجناحٌ خاص، في مؤشر آخر على الطلب المتزايد على اليخوت والقوارب أمريكية الصُّنع، ومن المتوقع أن تزداد المعروضات المصنَّعة في الولايات المتحدة من يخوت وقوارب ومُلحقاتها بنحو 200 بالمائة مقارنة بالدورة السابقة. وتستأنف هيئة التنمية الاقتصادية الرسمية لولاية فلوريدا، المعروفة باسم «إنتربرايز فلوريدا»، مشاركاتها في المعرض هذا العام بعد توقُّف دام ثلاثة أعوام.

وفي هذا السياق، قال ماني مينسيا، النائب الأول للرئيس لتنمية التجارة الدولية لدى الهيئة، إن ولاية فلوريدا تُولي اهتماماً خاصاً بتنمية العلاقة الاقتصادية مع بلدان الشرق الأوسط، مؤكّداً حرص شركات الولاية على توثيق صلاتها التجارية مع بلدان المنطقة، وقال: "لا أدلّ على ذلك الحرص من مشاركات شركات ولاية فلوريدا المنتظمة في معرض دبي العالمي للقوارب، ومعرض الصحة العربي، ومعرض دبي للطيران. وتُعدُّ القطاع الملاحي من أهمِّ ركائز اقتصاد الولاية، وتؤكد مشاركة هذه النخبة من شركات ولاية فلوريدا بالمعرض ثقتنا باقتصاد بلدان المنطقة وأهمية تعميق تجارتنا معها".

 

وأضاف: "يسرُّ هيئة التنمية الاقتصادية الرسمية لولاية فلوريدا، أن يستفيد هذا العدد الكبير من الشركات، التي تتخذ من الولاية مقراً لها، من برامج الصادرات التي تعتمدها الهيئة، ونحن واثقون من أن مثل هذه المبادرات ستسهم في إبرام شراكات متميزة ومثمرة لما فيه مصلحة بلدان المنطقة وولاية فلوريدا على السواء".

 

وبدوره أشاد د. فرديناندو فيوريه، المُفوَّض التجاري الإيطالي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، بالفرص الهائلة التي ينطوي عليها قطاع الملاحة البحرية الترفيهية بالإمارات، والمتاحة أمام الشركات الإيطالية المُصنِّعة لليخوت الفارهة والقوارب الحديثة ومُلحقاتها. وقال: "إن إقبال الأثرياء ببلدان المنطقة على اقتناء اليخوت والقوارب، وازدياد الاهتمام بالملاحة الترفيهية بين القاطنين ببلدان المنطقة جرَّاء توسُّع الرقعة العمرانية ذات الإطلالة البحرية، أسهم في إتاحة فرص مهمّة أمام كبار اللاعبين في هذا القطاع. وحقق العارضون الإيطاليون نجاحاً واسعاً طوال الدورات السابقة من معرض دبي العالمي للقوارب، ونحن واثقون من تواصل هذا النجاح خلال الدورة المرتقبة من الحدث، الذي أثبت عاماً تلو آخر، مكانته الريادية الإقليمية، وهذا ما يتأكد من خلال أعداد الزوار ومشاركة أهم الشركات العملاقة المعنيَّة بصناعة الملاحة الترفيهية من حول العالم".

 

جديرٌ بالذكر أن قسم التجهيزات والخدمات الفخمة في «معرض دبي العالمي للقوارب 2013» سيشهد مشاركة شركات من تركيا، منها عشرٌ جديدةٌ، ومن سلطنة عُمان، ومصر، وألمانيا، وإيطاليا، وفرنسا، والمملكة المتحدة، وموناكو، وهولندا، والولايات المتحدة، إلى جانب الإمارات العربية المتحدة.

وبالمثل، تشارك أكثر من 311 شركة وعلامة تجارية عالمية مرموقة في قسم المعدات والتجهيزات الخدمات الذي سيتضمن مجموعة متكاملة من المنتجات الدَّاعمة لصناعة الملاحة الترفيهية وصيانة وخدمة اليخوت والقوارب ليشكِّل الحدث الأشمل من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ومن اللافت في «معرض دبي العالمي للقوارب 2013» توسُّع مساحة «معرض الشرق الأوسط للغوص» بنسبة 35 بالمئة مع تأكيد عارضين جُدد مشاركتهم من الدانمارك وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وعدد آخر من بلدان العالم.

 

عيون الأثرياء الخليجيين والآسيويين على المعرض

مثلما كان الحال في الدورات السابقة، من المتوقع أن يجتذبَ «معرض دبي العالمي للقوارب 2013» عدداً متزايداً من الأثرياء الذين يسعون لاقتناص فرصة انعقاد المعرض بالمنطقة لاختيار أحدث اليخوت الفارهة والعملاقة والقوارب الحديثة. فوفقاً للمجموعة الاستشارية العالمية «بوسطن كونسلتنچ چروب»، فإن المملكة العربية السعودية والكويت وقطر والإمارات من بين الدول العشر الأولى في العالم في عدد الأثرياء.

كما يجتذب «معرض دبي العالمي للقوارب» الأثرياء من القارة الآسيوية لا سيَّما من الهند والصين، بالإضافة إلى تركيا، إذ شهدت تلك البلدان زيادة لافتة في أعداد الأثرياء ممَّن تفوق ثروتهم المليون دولار أمريكي خلال الأعوام القليلة الماضية. ووفقاً لتقرير أعدَّته ونشرته في عام 2012 المؤسسة الاستشارية المتخصِّصة في الصناعة البحرية «مايك ديريت مارين» فإنَّ الصلات التجارية والاجتماعية الوثيقة بين الهند وبلدان مجلس التعاون وأوروبا قد عززت الإقبال بين أثرياء الهند على اقتناء اليخوت والقوارب الفارهة.

 

سيستقبل المعرض رجال الأعمال والمختصين والمهتمين وعامّة الجمهور يومياً من الساعة 3 بعد الظهر وحتى الساعة 9:30 مساء.

عن admin

شاهد أيضاً

سيتي سنتر البحرين يعايد ثلاثة متسوقين ببطاقات هدايا بقيمة 1000 دينار لكلّ منهم

المنامة – سفاري نت احتفالاً بعيد الفطر المبارك، قدم «سيتي سنتر البحرين» عيدية قيّمة لثلاثة …