شركات الطيران الاقليمية تستعد للتحليق عاليا خلال العقد المقبل

دبي – سفاري نت

 

تشهد السنوات العشر القادمة هيمنة نمو شركات الطيران في الشرق الاوسط وآسيا على قطاع الطيران مع تماسك في الاسواق التقليدية الامر الذي سيخلق حقبة جديدة من العمليات الموحدة وظهور نموذج اعمال جديد للناقلة العملاقة.

هذه كانت مقتطفات من نتائج التقرير القطاعي الجديد لشركة ارنست اند يونغ التي كشف عنها امس في ندوة نقاشية متخصصة بعنوان "النظر إلى السماء: اتجاهات الطيران العالمية 2013-2033".

وفحص التقرير الذي ألفه وعرضه سونيل مالهوترا مدير قطاع الطيران في ارنست اند يونغ الشرق الاوسط وشمال افريقيا حالة القطاع اليوم والفرص والتحديات المستقبلية التي تواجه الناقلات الجوية والمطارات والحكومات التي تتطلع إلى الاستحواذ على حركة اكبر للمسافرين مع مواجهة التكاليف المتزايدة للوقود والضرائب الجديد التي تفرضها الحكومات.

وقال مالهوترا ان نمو قطاع الطيران الذي يتمتع بتاريخ من المرونة مرتبط مباشرة بنمو الناتج الاجمال المحلي العالمي والاسواق الصاعدة هي التي تقود النمو الاقتصادي وتعزز من تطور الحركة الجوية. وقد شهد القطاع نموا بنسبة 53% منذ عام 2000 وسيواصل دفع نمو حركة الناقلات بنسبة 5% من عائد المسافر لكل كيلومتر حتى 2023".

 

واشار التقرير إلى ان منطقة آسيا الباسيفيك ستقود الحركة العالمية بحلول 2031 بحصة 32% مع توقع نمو عدد المسافرين جوا على مستوى العالم بنسبة 4% سنويا (بناء على توقعات ايكاو) وارتفاع حصة الناقلات الشرق اوسطية من السوق إلى 11% بحلول العام 2031 من 7% حاليا.

كما توقع التقرير نمو العائد الكيلومتري للمسافر للناقلات الشرق اوسطية من 11.4% حاليا إلى 15.6% مدفوعا بقدرات الطائرات البعيدة المدى والمطارات المطورة حديثا في المنطقة.

وقال مالهوترا ان ترجمة ذلك إلى نتائج مالية يعني ان نرى على المدى القريب تحسنا متوسطا في الارباح الصافية وعلى المدى البعيد فإن صعود الطبقة الوسطى في آسيا الباسيفيك والشرق الاوسط سيوفر فرصة كبيرة في الاسواق الصاعدة مترافقا مع نمو اقتصادي اعلى. وقال التقرير ان هذا القطاع سينمو من 1.8 مليار دولار إلى 4.9 مليار دولار بحلول 2030 ويخلق 56 تريليون دولار على شكل انفاق استهلاكي.

واضاف قائلا:" في الوقت الذي تتواجد فيه الفرص بلا ريب يترتب على الناقلات ان تركز على الابتكار من اجل الحفاظ على ميزتها التنافسية من خلال التركيز على اربع اشياء جديدة تشمل رأي العميل، الفهم الواقعي للناس والثقافات وتقدير ذلك، الاستثمار في الابحاث والتطوير الشامل، وتضافر العمليات مع نموذج الاعمال".

وفي نهاية الجلسة لخص مالهوترا النتائج الرئيسية التي توصل اليها التقرير مدرجا ثلاث اتجاهات واضحة وثلاث ارشادات استراتيجية تقول ارنست اند يونغ انها مهمة للنجاح في المستقبل.

وقال مالهوترا:"المشهد الجديد للطيران العالمي سيتكون من ما بين 7-10 ناقلات عملاقة تحتل مركزا رئيسيا في السوق بينما سيكون نمو القطاع في الشرق الاوسط وتوسع الناقلات الاقتصادية محركا رئيسيا لحركة المسافرين في المنطقة".

واضاف:" مع الاخذ بعين الاعتبار لعمليات الاندماج في امريكا الشمالية واوروبا، يترتب على شركات الطيران في أي مكان للاستفادة من هذه الفرص ان تطور تحالفات وشراكات ذات معنى حيث سيصبح منافسو الامس حلفاء اليوم وان تعمل ايضا على تحسين برامج ولاء العملاء واجندة العميل الاجتماعي".

 

عن admin

شاهد أيضاً

سيتي سنتر البحرين يعايد ثلاثة متسوقين ببطاقات هدايا بقيمة 1000 دينار لكلّ منهم

المنامة – سفاري نت احتفالاً بعيد الفطر المبارك، قدم «سيتي سنتر البحرين» عيدية قيّمة لثلاثة …