“إعمار” و”مراس القابضة” تطلقان فنادق “دبي إن” الاقتصادية

دبي – سفاري نت

أطلقت "إعمار العقارية"، علامتها الفندقية الجديدة "دبي إن" التي تركز على فئة الفنادق الاقتصادية. وسيتم إنشاء فنادق العلامة الجديدة بالتعاون مع شركة التطوير الرائدة "مراس القابضة" التي تتخذ من دبي مقراً لها، وستتوزع هذه الفنادق في أرجاء المدينة لتسهم في دعم رؤية دبي السياحية لعام 2020.
وقال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة "إعمار العقارية"، إن الفنادق الجديدة سيتم تصميمها من قبل "إعمار" لتوفير تجربة جديدة في مجال الفنادق الاقتصادية بدبي. وقال العبار بهذا الصدد: "تهدف رؤية دبي السياحية 2020 إلى مضاعفة عدد السياح المتوافدين إلى دبي سنوياً ليصل إلى 20 مليون زائر بنهاية العقد الحالي، الأمر الذي يبرز أهمية توفير خيارات أكثر تنوعاً من حيث الفنادق الاقتصادية التي تلبي احتياجات الجيل الجديد من السياح".
وأضاف العبار ـ بحسب بيان صحفي ـ "يمكن لنحو ثلثي سكان العالم الوصول إلى دبي جواً خلال مدة لا تتجاوز الثماني ساعات، مما يعبر عن مؤهلات النمو الاستثنائية التي يتمتع بها القطاع السياحي في دبي، والتي يمكن الاستفادة منها عبر تعزيز خيارات الضيافة ضمن المدينة بما ينسجم مع المتطلبات والاحتياجات المتغيرة للزوار من مختلف أنحاء العالم. وترتكز استراتيجيتنا على بناء فنادق اقتصادية أنيقة وعالية الجودة ضمن مواقع حيوية تشجع أعداداً أكبر من الناس، ولا سيما المسافرين العابرين في المدينة أو الواصلين إليها لقضاء فترات قصيرة، على تمديد إقامتهم في المدينة واستكشاف مختلف معالمها ووجهاتها السياحية والترفيهية الاستثنائية". من جهته، قال عبدالله الحباي، رئيس مجموعة "مراس القابضة": "تركز دبي على تعزيز قطاعها السياحي الذي يعد أحد محركات النمو الرئيسية لاقتصادنا الوطني. وفيما تواظب المدينة على تطبيق استراتيجيتها الطموحة لتنمية قطاع السياحة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله، سنعمل مع ’إعمار‘ على تطوير فنادق ’دبي إن‘ الجديدة انطلاقاً من حاجة قطاع الضيافة إلى مزيد من الفنادق الاقتصادية التي تستقطب أعداداً أكبر من الزوار".
وقال العبار موضحاً: "يتطلع الجيل الجديد من المسافرين نحو الاستفادة من أفضل قيمة ممكنة وبأسعار مناسبة خلال إقامتهم الفندقية، مما يزيد من ضرورة الارتقاء بأداء قطاع الضيافة على المستوى المحلي بما ينسجم مع هذه التوجهات. وهناك اليوم مقومات هائلة لنمو قطاع الفنادق الاقتصادية في دبي، ونحن نسعى إلى تطوير محفظة قوية من هذه الفنادق تحت علامة ’دبي إن‘ بغية اجتذاب أعداد أكبر من الزوار القادمين من أسواق تشهد نمواً متسارعاً في مناطق آسيا-الهادئ وأفريقيا وأوروبا ومختلف أرجاء الشرق الأوسط".

 


وأضاف: "تساهم هذه الفنادق أيضاً في تلبية الاحتياجات المتنامية لقطاع المعارض والمؤتمرات في دبي، والذي يشهد نمواً بمعدلات غير مسبوقة، مدفوعاً بالمكانة الرائدة التي تتمتع بها المدينة كوجهة أولى في عالم الأعمال والسياحة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا". وأشار العبار إلى أن الخطط القائمة حالياً لتطوير العديد من مشاريع الحدائق الترفيهية العالمية ستكون عاملاً رئيسياً في دعم نمو قطاع الفنادق الاقتصادية، وقال: "تجتذب حدائق الألعاب الزوار الراغبين بقضاء إجازات قصيرة بغرض الترفيه ولا سيما العائلات، ونحن على ثقة بأن فنادق ’دبي إن‘ من ’إعمار‘، بمواقعها الحيوية على مقربة من أهم المراكز الترفيهية في المدينة، ستكون محط اهتمام وإقبال مختلف فئات الزوار". ومن جهة ثانية، تربط شركة "طيران الإمارات" المسافرين بأكثر من 133 وجهة في العالم، وقامت بنقل 34 مليون شخص خلال عام 2012، مما يسلط الضوء على الإمكانات الواعدة التي يمتلكها قطاع السياحة والضيافة في دبي. ويتحلى ذلك أيضاً في الشعبية المتنامية التي تحظى بها شركات الطيران الاقتصادية، حيث قامت شركة "فلاي دبي" بنقل أكثر من 5.1 مليون مسافر العام الماضي، عبر رحلاتها التي تحط في أكثر من 58 وجهة حول العالم. واختتم العبار قائلاً: "لطالما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، أن معرض اكسبو الدولي 2020 سيكون الأكثر تميزاً في تاريخ هذا الحدث العريق. وبفضل رؤيته الحكيمة وتوجيهاته السديدة، قدم لنا صورة متكاملة عن الخطط التنموية الخاصة بتطوير البنية التحتية اللازمة لاستقبال 25 مليون زائر، في حال فوز دبي بالملف. ونحن حريصون بدورنا على تقديم كل الدعم الممكن للحكومة من خلال الشروع بإطلاق مشاريع جديدة في قطاع الفنادق الاقتصادية".

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور.. أجمل المسابح الفندقية حول العالم

سفاري نت – متابعات تتميز العديد من الفنادق حول العالم بأحواض سباحة مذهلة التي ينصح …