الزوار السعوديون يساهمون في نمو جي دبليو ماريوت ماركيز دبي

دبي – سفاري نت

تشير الإحصاءات الجديدة إلى أن الزوار من المملكة العربية السعودية يؤدون دوراً مهماً في نجاح أعلى فندق في العالم، جي دبليو ماريوت ماركيز دبي. في الأشهر الثمانية الأولى منذ الافتتاح، حقق الفندق الجديد أرقاماً لافتة في الحجوزات الفردية كما الجماعية مؤكداً مكانته كالفندق المفضل عند المسافرين من بين رجال الأعمال والأشخاص الباحثين عن الترفيه من حول العالم. وسجل الفندق نسبة إشغال مرتفعة بقيت متوافقة مع متوسط نسب الإشغال في دبي منذ بداية عام 2013.

وقد أدى الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي دوراً مهماً في نجاح الفندق. فأشارت إحصاءات جديدة للنصف الأول من عام 2013 أن المملكة العربية السعودية هي ثاني أبرز مصدر للأعمال في قطاع الترفيه في الفندق بعد الولايات المتحدة الأمريكية، إذ تمثل 14% من الزوار. ويتوقع فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي إرتفاعاً إضافياً في نسبة الضيوف السعوديين في الفترة المتقبية من العام ما يبرز أهمية البلد المتزايدة في نموه الإجمالي. وسيستطيع الفندق تلبية هذا الطلب المتزايد وسيستجيب إلى نمو المستمر لقطاع السياحة والسفر في المنطقة مع افتتاح البرج الثاني قبل الموعد المتوقع، ليرتفع عدد الغرف إلى 1,608 مع إضافة مطعمين ليصبح في محفظة الفندق 16 خياراً مختلفاً للمأكولات والمشروبات.

وفي هذا الإطار، كشفت إحصاءات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي عن ارتفاع عدد الزوار القادمين إلى دبي من المملكة العربية السعودية بنسبة 30% عام 2012 مقارنةً مع عام 2011. ويعود هذا الارتفاع البارز إلى أجندة دبي الثقافية المتنامية الحافلة بالفعاليات والحملات والتي تهدف إلى إظهار دبي كمقصد للعائلات كما الأفراد من المسافريين في المنطقة.  وتهدف الإمارات إلى رفع عدد الزوار إلى 20 مليون زائر مع حلول عام 2020 تماشياً مع استراتيجية حكومة دبي السياحية.

وقال شارليس تايلور، مستشار مدير الاتصال في دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي: "تعتبر المملكة العربية السعودية سوقاً مهماً لدبي، إذ أنها كانت ولا تزال المصدر الأول للزوار. وتبيّن الإحصاءات على ضيوف الفنادق في النصف الأول من عام 2013، ارتفاع عدد الزوار السعوديين بنسبة 31% مقارنةً مع النصف الأول من عام 2012، ما يدل على ازدياد مهم في شعبية دبي عند السياح من المملكة. وبالنظر إلى الخطط الطموحة لتوسيع نطاق السياحة في دبي، نرى أن عدد السياح السعوديين سيستمر بالارتفاع. وتوّفر فنادق مثل جي دبليو ماريوت ماركيز دبي البنية التحتية اللازمة لتبلية الطلب وتشجيعه."

ومن جهته علّق روبريكت كويتش، مدير عام فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي، قائلاً: "يجذب فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي الزوار السعوديين لأنه يدمج الحضارة العربية في تصميمه وثقافته وخدماته. وسراي سبا هو خير مثال عن تجذر الفندق في الحضارة العربية إذ يقدم 15 غرفة علاج توفّر كل منها علاجات شرق أوسطية تقليدية. إلى جانب ذلك، افتتح الفندق مؤخراً مطعم نوارة العربي الفاخر."

وأضاف كويتش قائلاً: "بالإضافة إلى مرافق الترفيه التي تشكل عوامل جذب للزوار السعوديين، يقدّم الفندق مجموعة واسعة من المرافق لعقد الإجتماعات والمؤتمرات والمناسبات المختلفة ما يسمح للزوار بالعمل والتسلية في آن واحد. وقد سدّ فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي ثغرة في السوق في هذا المجال، إذ إنه الفندق الأول في دبي الذي يستطيع استضافة اجتماعات ومؤتمرات يصل عدد المشاركين فيها إلى 1000 شخص يمكنهم الإجتماع والنوم وتناول العشاء في فندق واحد ما يعني إمكانية مهمة لمزيد من النمو في المستقبل."

وأتت نسب الحجوزات لمرافق الإجتماعات والمؤتمرات والمناسبات في الأسواق الأساسية على الشكل التالي: الإمارات العربية المتحدة (15%)، والولايات المتحدة الأمريكية (17%)، والمملكة المتحدة (7%) والهند (4%). يذكر أن فندق فندق جي دبليو ماريوت ماركيز دبي قد فتح أبواب برجه الأول أمام الضيوف في نوفمبر 2012 مع 804 غرف، وتسعة مطاعم، وخمس ردهات بما فيها مطعم ستيك هاوس برايم 68  في الطابق 68. ويقدم الفندق أيضاً مطعم الشيف الهندي أتول كوشار الحائز نجوم في دليل ميشلان  "رانج محل باي أتول كوشار" (Rang Mahal by Atul Kochhar) وهو أول مطعم للشيف في الشرق الأوسط. وللأشخاص الذين يبحثون عن الاسترخاء واللياقة البدنية، يقدم الفندق حوض سباحة خارجي ومركز رياضي متطوّر إضافة إلى سراي سبا المميّز. ويتوقع افتتاح البرج الثاني عام 2014، ليزيد 804 غرف ومطعمين وبهوين إضافيين إلى الفندق.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور.. أجمل المسابح الفندقية حول العالم

سفاري نت – متابعات تتميز العديد من الفنادق حول العالم بأحواض سباحة مذهلة التي ينصح …