نيوزيلندا وجهة سياحية مُثلى لقضاء العطلات العائلية

دبي – سفاري نت

 لمّا كان عيد الأضحى تجسيداً للعلاقات الوثيقة بين أفراد الأسرة، فإنه حتماً سيكون مناسبة تقضي خلالها الأسرة عطلة في ربوع نيوزيلندا تدوم ذكراها مدى الحياة؛ فتلك البلاد البعيدة تقدّم لكل شخص شيئاً يناسبه، ما يجعل منها وجهة سياحية مُثلى لقضاء عطلة تضمّ جميع أفراد العائلة من جميع الأجيال.

وتعتبر الرحلة عبر نيوزيلندا توليفة من بيئات طبيعية فريدة وتناقضات تأسر الألباب، فهناك معسكرات الخيام الراقية والمنتجعات عالمية الطراز، والملاذات النائية وملاعب الغولف، وصولاً إلى البراكين الساحرة والأنهار الجليدية، والسواحل الذهبية والجبال الشامخة، والأجمات البرية، والبحيرات الخلابة والأزقة والمضائق البحرية.

وتنظّم شركة "إكسكلوسيڤ تراڤيل غْروب" رحلات فاخرة إلى نيوزيلندا من شأنها أن تُحيل العطلات العائلية إلى ذكريات تدوم العمر كله. وتعمل شركة "إكسكلوسيڤ تراڤيل غْروب"، المتخصصة بتصميم رحلات شخصية زاخرة بالتجارب ومفصلة حسب الطلب إلى نيوزيلندا وأستراليا وجنوب المحيط الهادئ، على تصميم عطلات تُلبي احتياجات جميع أفراد العائلة. وهذه مجموعة من أروع عطلات عيد الأضحى المبارك التي تنظمها إلى نيوزيلندا:

 

خليج الجُزر

يقع خليج الجزر في جزيرة نيوزيلندا الشمالية وهو من أبرز الوجهات البحرية في العالم، حيث يشكّل الإغراء العاطفي والرومانسي للمياه الخلاّبة خلفية دائمة التغيّر لهذا الملاذ المثالي الوادع. وعند القمم الجبلية لواحدة من شبه الجزر الخاصّة المطلة على الخليج يقع "إيغلز نيست"، أو عُش النسور، وهو ملاذ هادئ يشتمل على خمس فيلاّت فخمة تناسب العائلات الصغيرة والكبيرة، تضمّ كل منها مسبحاً ومرفق منتجع علاجي ومنطقة خارجية واسعة للتشمس ومطبخاً راقياً. وبينما يتأمل الضيوف النجوم من الشرفة الواسعة للفيلاّ، يمكنهم الاستمتاع بتناول ما يُعدّه الطاهي المقيم من أطايب الطعام. www.eaglesnest.co.nz.

 

وتضمّ الجزيرة الشمالية كذلك نُزُلاً واقعاً في منطقة كاوري كليفز على مساحة 6,000 فدّان على مقربة من خليج ماتاوري، في نورثلاند. ويتيح هذا النُزُل الراقي لضيوفه الاستمتاع بإطلالة واسعة على المحيط الهادئ، كما يتّصل بعدد من الشواطئ الخاصّة المنعزلة، ويشتمل على منتجع علاجي يقع في أحضان غابة توتارا.www.kauricliffs.com.

 

وسط الجزيرة الشمالية

يُعتبر نُزُل "تري توبس آند إستيت"، الواقع في وسط الجزيرة الشمالية بنيوزيلندا، فندقاً فاخراً في الوقت نفسه الذي يُشكّل فيه انتصاراً واضحاً للنظام البيئي. يقع هذا النُزل في هوروهورو بمنطقة روتوروا، التي تُعدُّ أرضاً للعجائب الحرارية الأرضية ومركزاً للثقافة الماورية، ليجسّد ملاذاً مثالياً لعشاق الطبيعة والثقافة. ويمكن للضيوف بعد قضاء يوم كامل في استكشاف 70 كيلومتراً من الممرات الواقعة في أحضان الطبيعة سيراً على الأقدام أو على ظهور الخيل، الاسترخاء في واحدة من الينابيع الساخنة الطبيعية أو حمامات الطين، ثم العودة للاستمتاع بأطياب الطعام الفاخر المُعدّ من أجود المنتجات النيوزيلندية. www.treetops.co.nz.

 

جنوب الجزيرة الشمالية

عندما يعتقد الضيف أنه قد رأى كل شيء، فإنه يعثر على مكان خاص يعطي عبارة "فريد من نوعه" معنىً  جديداً! إنها مزرعة "فاريكاوهاو كنتري إستيت"، التي تُعتبر واحدة من المزارع الأكثر إثارة على وجه الأرض. تمتد مزرعة الخراف هذه على مساحة تبلغ 5,000 فدان في عمق الجنوب من الجزيرة الشمالية لنيوزيلندا، وهي تبعد ساعتين بالسيارة وسط المناظر الطبيعية الخلابة أو عشر

 

دقائق بالمروحية إلى الشرق من ولينغتون. تقع المزرعة بين سلسلة جبال ريموتاكا وخليج باليسر، وتُجسّد ببعدها وانعزالها الروح الحقيقية لنيوزيلندا، وهي تضمّ نُزُلاً مشيّداً على غرار القصور الإدواردية يشتمل على قاعة كبرى، ومواقد في الهواء الطلق ومطبخ ريفي الطابع، كما تضمّ 15 كوخاً للضيوف موزّعة في أرجاء المكان تتسم بالخصوصية والفخامة وتتيح للنزلاء التمتع بإطلالات مذهلة. وعلاوة على ذلك، تحفل مزرعة "فاريكاوهاو" بمجموعة واسعة من الأنشطة التي تُقام على مدار العام، وبمطبخ عالمي فاخر، ما يضعها بين أفضل الملاذات الأسري لقضاء أروع العطلات. www.wharekauhau.co.nz.

 

 

وسط الجزيرة الجنوبية

يقع نُزل "غراسمير" في مزرعة واقعة وسط قمم جبال الألب الجنوبية النيوزيلندية الشاهقة، وهو يجمع بطابعه النيوزيلندي الأناقة التقليدية بالفخامة العصرية. ويشكّل هذا النُزل ملاذاً عزّ نظيره في أحضان البراري النيوزيلندية، إذ يقع ضمن مزرعة مركزية مُنتجة مساحتها 13,000 فدان، فيها نحو 3,000 رأس من خراف المرينو ذات الصوف الفاخر، و200 أيل أحمر، وقطيع من أبقار بلاك أنغوس يضم 200 رأس.

 

وما زال منزل المزرعة الذي شُيّد في العام 1858 باسم "محطة غراسمير" يُشكّل جزءاً من النُزُل ويمكنه استضافة ما يصل إلى 24 ضيفاً في غرفه وأجنحته الفاخرة، ويمكن للضيوف الاستمتاع بجولات في المزرعة مع دليل مختصّ وتجربة العمل في المزرعة لمن يرغب منهم في ذلك. ويقع بالقرب من المزرعة متنزّه "ممر آرثر" الوطني المعروف بجداوله وبحيراته ذات الماء الرقراق. www.grasmere.co.nz.

 

كوينزتاون

يُنظر إلى منطقة كوينزتاون كجوهرة نادرة ضمن أبرز الوجهات السياحية العالمية الفاخرة، فهي مكان زاخر بالعجائب، تتقاطع فيه الحرية والإلهام، ويجد فيه الفنانون والمغامرون والمولعون بالحياة الفرصة للتمتع بعطلة يُحسدون عليها. وهناك في ذلك المكان يجد جميع أفراد العائلة شيئاً ما يُناسب كلاً منهم.

وهناك، يُؤمّن "مينارت ستيشن"، أو محطة المنارة، وهي أوّل نُزُل راقٍ من الخيام في نيوزيلندا، خصوصية تامّة لضيوفه، إذ يقع هذا النزل وسط وادٍ جليدي ناءٍ على ارتفاع 3,000 قدم فوق شواطئ بحيرة واناكا يُدعى إستواري بيرن، ولا يمكن الوصول إليه إلاّ على متن المروحيات. وتُذكّر طبيعة هذا الوادي بفيلم "لورد أوف ذا رينغز". أجنحة هذا النزل مستقلة ويتألف كل منها من خيمة كبيرة، فيما يمكن للضيوف الاستمتاع بتناول الطعام حول نار مُتقدة في مطبخ جبلي راقٍ بالهواء الطلق. www.minaretstation.com.

 

من جانب آخر، يتمتع نُزل "متَكاوري"، الواقع على ضفاف بحيرة وكاتيبو، بإطلالات عريضة ساحرة على أنحاء سلاسل ريماركبلز وسيسيل وولتر بيك الجبلية، ولا يبعد هذا النُزل العصري والفلل المحاذية له سوى 10 دقائق فقط عن وسط كوينزتاون، وهو يُشكّل ملاذاً وادعاً وسط الغابات. وتشمل مرافق النزل منتجعاً علاجياً فاخراً كامل الخدمات، ومسبحاً ملحقٌ به منتجعٌ علاجيٌ ومركزٌ للياقة البدنية كامل التجهيز.www.matakauri.co.nz.

وهناك أيضاً فندق ومنتجع "سوفيتل كوينزتاون" للراحة والاستجمام، وفيه 70 غرفة منتجعية فاخرة و10 أجنحة منتجعية حصرية، وجناحا "بنتهاوس" اثنان. ويضع الفندق ذو الخمس نجوم، والقريب من وسط البلدة على ساحل بحيرة وكاتيبو، بين يدي ضيوفه أفضل خصائص القرى الجبلية الألبية.

 

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور.. أفضل الدول التي تقدم الرياضات والنشاطات الشتوية

سفاري نت – متابعات للسياحة الشتوية خصوصيتها، فهي ترتبط بنقيضين. فئة تعشق السفر إلى الدول …