قرية “الليالي العربية” السياحية تستقبل زوارها في قلب صحراء أبوظبي

ابوظبي – سفاري نت

افتتح معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، قرية "الليالي العربية"، القرية السياحية المتكاملة الأولى من نوعها في الدولة الواقعة في قلب صحراء أبوظبي، والتي تتيح لزوارها التمتع بمرافق فندقية فاخرة، والتعرف عن قرب على تفرّد وجماليات الثقافة والعادات الإماراتية الأصيلة وكرم الضيافة العربي، ما يسهم في تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية متميّزة في المنطقة والعالم. 

وحضر الاحتفالية التي أقيمت لموسم 2013-2014 في القرية صباح اليوم، عدد من كبار قيادات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومدراء شركة "الليالي العربية"، ومجموعة من الشخصيات والجهات السياحية في الدولة والمنطقة، وعدد كبير من الشركاء والمعنيين بالقطاع السياحي والضيوف والمدعوين.

وأكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، أن القطاع الخاص باتت له مساهمات متميزة في دعم التطوّر السياحي في إمارة أبوظبي. مشيراً إلى أن قرية "الليالي العربية" تشكل نموذجاً ناجحاً لاستثمارات القطاع الخاص في القطاع السياحي والتي نأمل رؤية المزيد منها في المستقبل.

وقال معاليه أن قرية "الليالي العربية" تعد وجهة جذّابة للسياحة التراثية بما تضمه من فعاليات متنوعة ومرافق فندقية فاخرة ترتقي بقطاع المرافق السياحية الصحراوية في أبوظبي. مُعرباً عن ثقته في أن القرية ستحظى بمكانة سياحية متميزة، وستكون محل تقدير وإشادة من جميع زائريها.

 

وتوجه معاليه بالتهنئة للقائمين على القرية لتميّز كافة جوانب عمليات البناء، وتصميم أعمال الديكورات الداخلية، وخدمات الضيافة، وتبني الممارسات الصديقة للبيئة. مؤكداً أن قرية "الليالي العربية" تجسد مفهوماً جديداً للسياحة الصحراوية والمتأثرة بالطابع التراثي والثقافي الغني لإمارة أبوظبي والأمارات بوجه عام.

 

وتقع القرية في صحراء منطقة "الختم" التي تتوسط الطريق بين أبوظبي ومدينة العين، وتمتد على مساحة 85 ألف متر مربع أو ما يعادل مساحة 12 ملعب كرة قدم، ويتوقع أن تشكل نقطة جذب رئيسية للسياح الراغبين في الاستمتاع بتجربة سياحية وتراثية فريدة في أبوظبي. وتقدم القرية إلى جانب المرافق الفندقية الفاخرة، مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة السياحية، وتضم حمام سباحة بتصميم تراثي بديع يتيح لمستخدميه التمتع بجمالية الرمال الصحراوية المحيطة نهاراً، وبسكون وروعة نجوم ضوء السماء ليلاً، ومطعم "المقام" الذي يقدم تشكيلة واسعة من أشهى الأطباق الإماراتية والعربية المجهزة على أيدي خبراء مهرة في الطهي ويضم تشكيلات جلسات داخلية وخارجية في أجواء تراثية خلابة، كما تضم القرية سوق تراثي لبيع المنتجات والهدايا التذكارية والتراثية.

 

وتتوزع المرافق الفندقية لقرية "الليالي العربية" عبر 30 غرفة فندقية فخمة مزدوجة، و5 أجنحة فاخرة من غرفة نوم واحدة، وجناح برج يضم ثلاث غرف، مجهزة جميعاً بشكل فاخر لتضمن لجميع زوار القرية قضاء ليلة متميّزة في أحضان الصحراء. وتتوزع غرف القرية في أربعة تصاميم تشمل جناح "برج المنهل"، وغرف "بيت البر"، وغرف "بيت البحر"، وغرف "بيت الشعر"، حيث يعكس كل تصميم أصالة وجمالية التراث الإماراتي البديع.

وحول افتتاح القرية قال عبدالرحمن صمرين، المدير الشريك لقرية "الليالي العربية": "تشكل البيئة الصحراوية وكرم الضيافة العربية مفاهيم متأصلة في ثقافة أبوظبي والإمارات. وفي الماضي كانت شيم الضيافة والكرم العربي الأصيل تقتضي استقبال وإكرام الضيوف المسافرين لمدة ثلاث أيام، واليوم باتت تلك الشيم والخصال الرائدة هي الأساس لروح الضيافة والترحيب التي تستقبل بها أبوظبي ضيوفها. ومن هذا المنطلق أتى افتتاح قرية "الليالي العربية" لتكون وجهة سياحية متميزة تعزز مكانة أبوظبي كمقصد سياحي وتراثي متفرّد تحت عنوان البيت بيتك".

 

 

وأضاف صمرين: "تمنح القرية جميع زوارها بمجرد الوصول لمرافقها احساساً عميقاً بروعة وجمالية التراث الإماراتي البديع، وذلك عبر مرافق وبيئة محيطة تم تصميمها بعناية وإبداع لتغوص بالزوار في دهاليز الماضي وتُقدم تجربة سياحية تراثية متكاملة. وحرصنا على تقديم فعاليات متنوعة تمزج بين القيادة الرملية الممتعة والرحلات الليلية الساحرة وغيرهما من الأنشطة المتنوعة لمنح زوار القرية فرصة معايشة تجربة سياحية مختلفة بين كثبان الرمال الصحراوية، والتمتع بالفخامة المطلقة والتصميم الخلاب للغرف والأجنحة الفندقية المستلهم من التراث والتاريخ الغني لإمارة أبوظبي".

وبمجرد وصول السياح والزوار لقرية "الليالي العربية" يلاحظون المدخل التراثي المتميّز للقرية بإطلالة برجين تراثيين يقفان بشموخ وسط كثبان الرمال الصحراوية، يحملان اسمي "زاخر" و"المنهل" تيمناً بمقار اقامة سابقة للمغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. لتكون بداية رحلة متكاملة في احضان التراث والثقافة والعادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة.

وقال صمرين: "حرصنا بشدة على توفير أجواء تراثية متكاملة بعيدة عن زخم الحياة اليومية المعاصرة، ولذلك يلاحظ المقيمون في القرية عدم تزويد الغرف الفندقية بأجهزة تلفاز، كما أن استعمالات شبكة الإنترنت والخطوط الهاتفية مرهون فقط بحالات الطوارئ، لتمكين الزوار من التمتع بمعايشة تجربة سياحية تراثية كاملة وممتعة".

وتضم مرافق الإقامة الفاخرة في القرية جناح "برج المنهل"، الذي يضم ثلاث غرف نوم فاخرة تم تصميم كل غرفة منهم بأعلى معايير الفخامة والدقة لتضم حمام متكامل بجميع التجهيزات عالية الجودة، وتصاميم داخلية خلابة تم اختيارها من أفضل المكونات والمواد الطبيعية. كما روعي في تصميم الجناح كافة التفاصيل الفاخرة التي تضمن للمقيمين فيه التمتع بأعلى درجات الراحة والرفاهية.

وتتيح المرافق الفندقية المميزة للقرية للزوار الراغبين في معايشة جوانب مختلفة من التراث الإماراتي الغني، خيارات فريدة ومتنوعة من الغرف الفندقية المجهزة بتصاميم تراثية مختلفة، لتعكس عبق الماضي الجميل وتجسّد جمالية التراث الإماراتي البديع عبر تصاميم خيوط آلة "السدو"، مروراً ببيوت الطين التراثية، وصولاً للتصاميم المستوحاة من البيئة البحرية القديمة في أبوظبي، حيث تضمن جميع الغرف الفاخرة في القرية للزوار قضاء ليلة متميّزة لا تُنسى في أحضان الصحراء.

 

ويتوسط تصميم القرية مطعم "المقام" الذي يقدم لعشّاق المذاق العربي الأصيل، تشكيلة متنوعة من أشهى الأطباق المحلية والعربية في أجواء وتصاميم عربية خلابة مستوحاة من التراث الإماراتي، تتخللها أنغام العزف على العود وفعاليات رسم الحناء التقليدية وعروض الصقور.

وتم تزويد القرية بأربعة مولدات طاقة كاتمة للصوت، لضمان تلبية كافة الاحتياجات الضرورية من الطاقة، كما تم تصميم القرية وفق معايير صديقة للبيئة بضم وحدة متخصصة في إعادة معالجة المياه واستخدامها في أعمال ري الأشجار والمزروعات، كما تضم القرية بئر ماء بعمق 65 متراً لسد كافة الاحتياجات من مياه الشرب النقية.

 

يذكر أن أسعار الإقامة في القرية تراوح بين 1250 درهم لغرفتين مزدوجتين بأحد التصاميم التراثية الأربع المتوفرة شاملة لجميع الرسوم والتكاليف والأنشطة السياحية تضم وجبتي إفطار وعشاء، و3750 درهم للجناح الفندقي الفاخر الذي يتسع لستة أشخاص. كما تقدم القرية عروضاً خاصة للمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة، وهي مجهزة لاستقبال مختلف الفعاليات والأحداث. وتقدم القرية مجموعة من الفعاليات والأنشطة المختلفة التي يمكن حجزها في الموقع تضم القيادة الرملية الممتعة، رياضة التزلج في الرمال، التعرف على الصقور، ركوب الجمال، رسوم الحناء الإماراتية.

 

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور.. أفضل الدول التي تقدم الرياضات والنشاطات الشتوية

سفاري نت – متابعات للسياحة الشتوية خصوصيتها، فهي ترتبط بنقيضين. فئة تعشق السفر إلى الدول …