طيران الخليج تكشف عن نتائج الربع الثالث من العام 2013

المنامة – سفاري نت

 

بينت النتائج المالية والتشغيلية لشركة طيران الخليج للربع الثالث من العام 2013 أن الناقلة الوطنية لمملكة البحرين تسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق أهدافها السنوية لإعادة الهيكلة. لقد حققت طيران الخليج نتائج أفضل من المتوقع بنسبة 24% في شهر يوليو وأغسطس وسبتمبر؛ وذلك بفضل إدارتها الناجحة لاستيعاب الرحلات الصيفية، بالإضافة إلى ترشيد الإنفاق الذي تحقق بفضل عملية إعادة الهيكلة. وقد ساهم ذلك في خفض الخسائر السنوية للناقلة بنسبة 50% مما يوفي التزامها بتقليل خسائرها السنوية.

وكانت شركة طيران الخليج قد بدأت منذ تسعة أشهر في تنفيذ إستراتيجيتها لإعادة الهيكلة التي أقرها مجلس إدارة الناقلة بقيادة معالي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الشركة الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، وقامت بالإشراف عليها اللجنة التنفيذية لإعادة هيكلة شركة طيران الخليج برئاسة سعادة وزير المواصلات السيد كمال بن أحمد محمد، وقام بتنفيذها فريق إدارة الناقلة. وتهدف عملية إعادة الهيكلة في مجملها إلى تقليل الخسائر السنوية للناقلة، وتعزيز شبكة وجهاتها، وتحسين منتجاتها وخدماتها، وخلق ناقلة مستدامة تجارياً تخدم شعب واقتصاد مملكة البحرين بالطريقة المثلى.

 

وبهذه المناسبة، قال معالي نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة شركة طيران الخليج الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة بعد اجتماعه مع مجلس إدارة الناقلة: "لقد حققت عملية إعادة الهيكلة الخاصة بشركة طيران الخليج نتائج جيدة، حيث تتبوأ الناقلة اليوم موقعاً أفضل من الذي كانت عليه العام الماضي، وهي على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافها المالية والتشغيلية لإستراتيجيتها الجديدة. وبتحقيق هذه النتائج، فإن شركة طيران الخليج تسير بخطى ثابتة نحو عملية إعادة الهيكلة وتحقيق النجاح والاستدامة على المدى البعيد".

 

ومنذ بدء طيران الخليج لعملية إعادة الهيكلة في ديسمبر 2012؛ فقد نجحت الشركة في تعزيز وجهاتها، وهي تركز الآن على تعزيز شبكة وجهاتها الرئيسية. وقد أعلنت شركة طيران الخليج في الربع الثالث من العام عن زيادة رحلاتها إلى دبي والكويت، كما زادت رحلاتها إلى أربع مدن في باكستان، و قامت بإعادة مواءمة أسطولها بعد المفاوضات الناجحة للتخلص من الطائرات الزائدة عن حاجتها.

 

كما تم ترشيد الإنفاق السنوي بمقدار 30%، حيث رصدت الناقلة وفراً في المصروفات من الناحية التشغيلية وفي مجال الصيانة، بالإضافة إلى تخفيض العمالة؛ وذلك لتحقيق متطلبات الأسطول وشبكة الوجهات المعدلين. كما تم رصد خفض سنوي في العمالة بمقدار 27%؛ حيث تستمر الناقلة بالرغم من ذلك في التفوق على نظيراتها إقليمياً في توظيف العمالة الوطنية.

وقد حافظت طيران الخليج على جودة عملياتها خلال موسم الصيف المزدحم؛ حيث فاقت نسبة التزام رحلاتها بالمواعيد نسبة الـ 90%، وهي أفضل نتيجة حققتها الناقلة في الربع الثالث من العام على الإطلاق. كما أن هذه النتيجة التي حققتها الناقلة الوطنية في مجال الالتزام بالمواعيد يضعها في مكانة متفردة عالمياً في هذا المجال.

كما استمر استثمار الناقلة في مجال تحسين منتجاتها وخدماتها؛ فقد أصبحت طيران الخليج الناقلة الأولى في الشرق الأوسط في إطلاق قناة (بي بي سي نوليدج) التي تقدم مجموعة برامج علمية وخيالية حائزة على جوائز عالمية، وذلك من خلال نظام الترفيه الجوي للناقلة. بالإضافة إلى ذلك، استكلمت الناقلة إطلاق مجموعة جديدة من القنوات الإسلامية تزامناً مع موسم الحج.

 

من جانبه، قال رئيس اللجنة التنفيذية لإعادة هيكلة شركة طيران الخليج سعادة السيد كمال بن أحمد محمد: "أود أن أشكر موظفي الناقلة الذين عملوا بجد لإنجاح الإستراتيجية الجديدة التي تجلت نتائجها في الربع الثالث من العام، وقد تحسن الوضع المالي لناقلتنا الوطنية بشكل كبير، ويمكن استشعار الأصداء الإيجابية للنتائج التشغيلية لطيران الخليج من خلال عملائها. فقد أرسينا قواعد متينة للمستقبل، وإننا نتطلع إلى مواصلة تحسين منتجات الناقلة وتعزيز شبكة وجهاتها وترشيد إنفاقها؛ لتتمكن الناقلة من العمل على ضوء النتائج الإيجابية التي حققتها حتى الآن".

عن admin

شاهد أيضاً

احذر أن تفعل هذه الاشياء علي الطائرة

سفاري نت – متابعات الهدف الأساسي من استخدام وسائل الانتقال مثل الطائرات وغيرها الوصول إلى …