اطلاق مبادرة “عسير.. وجهة سياحية رئيسية على مدار العام”

ابها – سفاري نت

أطلق أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز ورئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الخطة التنفيذية لمبادرة "عسير.. وجهة سياحية رئيسية على مدار العام"، وذلك ظهر أمس الأربعاء بفندق قصر أبها.

ووقع سموهما على الخطة ايذانا للبدء بتنفيذها من خلال القطاعات الحكومية بالمنطقة.

وأكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلطان أن هذه المبادرة لن تكون مقصورة على منطقة عسير بل انها مبادرة وطنية ستشمل المناطق الأخرى حيث سيتم البدء بمبادرة مماثلة في خمس مناطق قريبا بإذن الله بالتضامن والدعم من سمو وزير الداخلية وأمراء المناطق، وستكون مبادرة عسير نموذجا للتطبيق في المناطق الاخرى .

وأبان أن أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد منح البادرة اهتماما خاصا وتبناها سريعاً، بحماس كبير وهذا ما بشر بنجاحها وتفاعل المسئولين في المنطقة، معربا عن تقديره لسمو امير المنطقة على دعمه للمبادرة وتبنيها ومتابعتها.

 سلطان بن سلمان: المبادرة لن تكون مقصورة على منطقة عسير بل انها مبادرة وطنية ستشمل المناطق الأخرى

وأضاف: " خطة المبادرة بدأت منذ شهر شعبان الماضي، وأعدت وانهيت بمشاركة جميع الجهات الحكومية في مقدمتها أمانة المنطقة".
وتابع: "الخطة تشمل منظومة مشاريع وبرامج وفعاليات، وسترفع احتياجاتها المكانية والمالية الإضافية، لاسيما وأن وزارة المالية ضخت لعسير مبالغ كبيرة كميزانية العام الماضي، ما سهل البدء في مشاريع كنا نحلم بها منذ 20 سنة، كمشروع تطوير وسط أبها الذي بدأ في نزع الملكيات وغيرها من الأمور التي كانت تعرقل مسيرة التنمية".

وتوقع الأمير سلطان بن سلمان أن تظهر بعض من ثمار الخطة خلال سنة وسنتين، فيما بين أنه سيستمر العمل إلى ما بعد 2150 لتستكمل حتى 2020.

وحول وجود شركة لإدارة المبادرة، قال:  "هيئة السياحة بيت خبرة كبير وتعمل مع العديد من المنظمات العالمية، ولكن قد نحتاج شركة استثشارية لديها خبرة لمتابعة المشاريع على مستوى كافة القطاعات الحكومية، ينتج عنها تدريب العشرات من المواطنيين السعوديين في المنطقة لإدارة الخطط مستقبلاً، فليس في ذلك عيب، ما دام أنه ستنتج عن تلك الفوائد والعوائد، وقد رأينا في هذا الحفل مجموعة الشباب السعودي الذي بدأ العمل في هذه المبادرة مستفيدا من الخبرة التي وفرتها الهيئة في هذا المجال.

وأكد الامير سلطان على أن أهل المنطقة سيكونون الركيزة الاساسية لتفعيل المبادرة ونجاحها من خلال عملهم واسهامهم فيها وحرصهم على تطور السياحة في منطقتهم، ولا ينبغي تحميل كل المسئولية على الدولة منفردة في مثل هذه المشاريع الوطنية الكبيرة.

 وقال: "مقولة بأن المواطن السعودي لا يعمل ولا يحب العمل، نريد أن نلغيها، فالدولة لم يبنها سوى المواطنين، ونريد أن ننتهي من أن تعمل الدولة منفردة، بل نريد من المواطنين المشاركة معها في كل الخطوات".

وعن المسؤول عن المباردة ومن يتحمل اي قصور فيها قال: "أنا أتشرف بأنني أعمل تحت إدارة الأمير فيصل بن خالد في هذا المبادرة، ولكن هذا لا يعني أنني غير مسؤول، ولا يعني أن المواطنيين أنفسهم غير مسؤولين عنها، حتى في أبسط الأمور مثل المحافظة على المنتزهات والمواقع السياحية، فالمبادرة من أهل عسير ولهم.

وشدد رئيس الهيئة على أن عسير بحاجة الى السياحة و تحتاج السياحة كعنصر اقتصادي أساسي ، والمبادرة ستشمل حزم من الفرص الاقتصادية التي يفترض أن يقتنصها رجال وسيدات الأعمال والاستثمار، وأن لا يهدر مزيد من الوقت، داعيا الشركات والمستثمرين للاستفادة من المبادرة من خلال العمل على الاستثمار في المنطقة.

وقال بأن السياحة تعتبر القطاع الوطني الاقتصادي الكبير الوحيد الغير ممول في السابق، إلا أنها ستنتهي خلال شهر أو شهر ونصف من نظام تمويل قطاع السياحة الذي أقره مجلس الوزارة بالرقم 209، وسيشمل مرافق الإيواء المتعددة الأنواع والترفيه وغيرها من مجالات الاستثمار السياحي.

وفيما يتعلق بشركة عسير للاستثمار والتنمية الوطنية، بين أنه تم الاتفاق مع وزارة المالية وصندوق الاستثمارات العامة، وستنطلق قريبا بإذن الله.

وكان الحفل قد بدئ بكلمة للدكتور وليد الحميدي نائب الرئيس للمناطق بالهيئة العامة للسياحة والاثار رئيس فريق اعداد المبادرة ثمن فيه ما لقيته المبادرة من دعم واهتمام من سمو امير المنطقة ومن سمو رئيس هيئة السياحة، واشاد بدعم وتعاون مسئولي الادارات الخكومية في المنطقة الذين عملوا بروخ الفريق الواحد.

وأبان ان المبادرة ستكون من ثلاث مراحل المرحلة الاولى القصيرة وستكون خلال العام 2014م والمرحلة الاولى المتوسط ستنفذ العام 2015م والمرحلة الطويلة سيتم تنفيذها بدا من عام 2016م ، وأشار إلى أن تطبيف المبادرة لا يعني ان السياحة في عسير ضعيفة وانما العمل على الا تكون موسمية.

 

وتبدأ المبادرة اعتباراً من 1 ينابر المقبل وحتى نهاية 2015، وستولها جميع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص والمجتمع المحلي، بينما تتكون عناصر الحطة الشاملة من 3 مراحل، الأولى آنية 2014، والثانية متوسطة الأجل 2015، والثالثة طويلة الأجل ما بعد 2015.

وشملت الخطة الآنية: تسويق المنطقة بطرق إعلامية متعددة، وإعداد السفر برفع الطاقة الاستيعابية لطيران عسير وإيجاد ما تحتاجه مرافق الإيواء من خدمات والترخيص لـ  60 مرشداً سياحيا، بينما شمل الوصول إنشاء مطار أبها وتحسين خدمات السياح بمطار بيشة وإنشاء استرحات نموذجية وتحسين الوضع الحالي لاسترحات الطرق وتشغيل المرحلة الأولى من مسارات الحافلات وسيارات الأجرة ومعالجة التشوه البصري وإيجاد التشويق واستكمال مشاريع الطرق.

واكدت المبادرة في الخطة الانية على تحسين خدمات بعض الفنادق الرئيسية والترخيص لبعض من القائمة حالياً من الدرجتين الثانية والثالثة وإنشاء موتيلات على المسارات السياحية وتحسين منتجعات الشركة السياحية، وحوى تأهيل وتطوير المواقع السياحية أواساط أبها والمحافظات والأسواق الشعبية ومسارات الحرف والمراكز الثقافية والمسارح ببعض المحافظات ومتحف أبها الإقليمي وبعض المشاريع القائمة حالياً وتضمين فرص الاستثمار التي قدمتها الأمانة.

وآخر ما شملت الخطة الآنية: استمرار المهرجانات المختلفة على مدار العام وإقامة معرضين للتراث للأطفال والبيئة مع جملة برامج تدريب واستقصاء للسواح وأرقام وإحصاءات.

وتستمر في الخطة المتوسطة الأجل 2015 العمل على تطوير التسويق بمجالات إعلامية أوسع وأكبر والحجوزات وخدمات الوصول من مداخل برية ونفل وتحسين وتجميل الطرقات والوحات ومشاريع الطرق، بينما تشمل الإيواء إنشاء شقق درجة أولى وترخيص للمنشآت القائمة من الدرجتين الأولى والثانية وموتيلات على الطرق الإقليمية ومنتجعات جبلية وبحرية وصحراوية، بجانب استمرار تأهيل وتطوير المواقع السياحية أواساط أبها والمحافظات والأسواق الشعبية ومسارات الحرف والمراكز الثقافية والمسارح ناهيك عن استحدات مشاريع سياحية جديدة منها تأهيل وإعداد وتجهيز لأأماكن سياحية في الينابيع الحارة والطرق والمرافق للقرى التراثية والواجهة البحرية لشواطئ المنطقة على ساحل البحر الأحمر وإنشاء منتجعات صحية وتصاميم لمواقع جبلية وصحراوية وقلاع وقرى تراثية حديثة وتطوير المقرات والمرافق الرياضية مع إنشاء مدن ترفيهية في أبها وبعض المحافظات منها "ديزني" في أبها ومولات تجارية، وأخيراً: تكثيف برامج ودورات رياضية وتهيئة عدد من المزارع الطبيعية والمؤتمرات والمعارض والتدريب والتوعوية واستقصاء للسواح وأرقام وإحصاءات.

أما الخطة طويلة الأجل ما بعد 2015 فتشمل مشاريع عملاقة، مثل: التعاقد مع شركة عالمية للتسويق واستخدام طرق مختلفة في ذات الصعيد، وإنشاء مطارات في النماص وتنومة والساحل البحري، وإنشاء استرحات نموذجية، ومشاريع طرق سياحية كزدواج أبها/ الفرعا/ المسقي/ الجرة/ الحبلة، وأبها/ الدرب.

كما تضم من المشاريع: فنادق ذات الخمسة والأربعة نجوم وموتيلات ومنتجعات متعددة، و10 قرى تراثية في كلا من: أبها، أحد رفيدة، سراة عبيدة، النماص وتنومة، ظهران الجنوب، فضلاً عن التوثيق العماري لـ 5 قرى، والأشراف على 5 أخرى، ودراسة تأهيل قرية بني عامر وذلك من خلال الهيئة العامة للسياحة والآثار، وإقامة مدن ترفيهية منها رالي صحراوي ومدن ملاهي وألعاب ترفيهية في النماص والساحل وبيشة، فضلاً عن مولات في أماكن متفرقة، مع استمرار : تكثيف برامج ودورات رياضية وتهيئة عدد من المزارع الطبيعية والمؤتمرات والمعارض والتدريب والتوعوية واستقصاء للسواح وأرقام وإحصاءات.

 

يشار إلى أن مبادرة "عسير.. وجهة سياحية رئيسة على مدار العام"، حظيت بدعم ورعاية صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية، وذلك بعد أن أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار خلال زيارته الأخيرة الصيف الماضي لمنطقة عسير.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور.. أفضل الدول التي تقدم الرياضات والنشاطات الشتوية

سفاري نت – متابعات للسياحة الشتوية خصوصيتها، فهي ترتبط بنقيضين. فئة تعشق السفر إلى الدول …