طيران الإمارات تطوف العالم أكثر من 18 ألف مرة في 2013

دبي – سفاري نت

 قطعت طائرات طيران الإمارات خلال رحلاتها على مدى العام الماضي مسافات تعادل القيام بالطيران حول العالم أكثر من 18 ألف مرة، الأمر الذي يجسد مدى اتساع شبكة رحلاتها، ومكانتها كناقلة عالمية كبرى تربط بين الشعوب والثقافات والأماكن في مختلف أرجاء الكرة الأرضية.

وتظهر الأرقام أن أسطول الناقلة قطع مسافات إجمالية تزيد عن 751 مليون كيلومتر خلال عام 2013، وهو ما يعادل القيام بالطيران حول الكرة الأرضية 18753 مرة، علماً بأن قطر الكرة الأرضية عند خط الاستواء يبلغ نحو 40075 كيلومتراً.

ووصل مجموع رحلات طيران الإمارات خلال عام 2013 إلى 164635 رحلة، سافر عليها أكثر من 43 مليون راكب، أتيحت لهم فرصة الاستمتاع بأرقى مستويات الخدمة وأشهى الوجبات، بالإضافة إلى أفضل برامج الترفيه في الأجواء.

كما زودت "الإمارات لتموين الطائرات" رحلات طيران الإمارات المغادرة من دبي بنحو 46 مليون وجبة. وسجل فريق التموين في 20 ديسمبر 2013 رقماً قياسياً جديداً في عدد وجبات الطعام التي تم تجهيزها خلال يوم واحد، حيث وصل العدد إلى 157308 وجبات، وهو ما يتجاوز الرقم السابق المسجل في 1 مارس 2013 والبالغ 147722 وجبة.

وقال تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: "لقد كان 2013 عاماً متميزاً آخر لطيران الإمارات، حيث واصلنا خلاله الارتقاء بالمعايير السائدة في الصناعة من خلال الاستثمار المكثف واعتماد نهج يتسم بالابتكار ومواصلة تعزيز خدماتنا على المستوى العالمي، لنوفر بذلك قيمة لا تضاهى لملايين المسافرين على رحلاتنا في مختلف أرجاء العالم".

وتسلمت طيران الإمارات خلال العام 24 طائرة جديدة من طرازات إيرباص A380 وبوينج 777-300ER وبوينج 777F للشحن. واطلقت خلال العام خدمات جديدة للركاب إلى تسع وجهات جديدة شملت هي: وارسو، الجزائر، طوكيو هانيدا، ستوكهولم، كلارك، ميلانو- نيويورك، كوناكري، سيالكوت وكابول. كما تم إطلاق خدمات شحن إلى كلٍ من هانوي (فيتنام)، وشيكاغو (الولايات المتحدة)، وكانو (نيجيريا) وكيتو (الإكوادور).   

وتمثل أبرز إنجازات العام 2013 في افتتاح الكونكورس A في شهر يناير (كانون الثاني)، والذي يعد أول كونكورس في العالم مخصص لطائرات الإيرباص A380. ويضم المبنى الضخم، الذي يزيد طوله على 500 متر، 20 بوابة مخصصة لطائرات الإيرباص ذات الطابقين، بالإضافة إلى أكبر صالات انتظار من نوعها في العالم.

وخلال شهر فبراير (شباط)، رسخت طيران الإمارات حضورها في عالم السرعة، حيث أصبحت شريكا عالميا لسباقات الفورمولا 1 بموجب اتفاق رعاية يمتد لخمس سنوات بدءاً من موسم عام 2013. 

كما شهد شهر أبريل (نيسان) بدء العمل بالاتفاقية التجارية التاريخية مع كوانتاس. وبفضل الشراكة الجديدة مع الناقلة الاسترالية، ارتفاع العدد الإجمالي للرحلات من دبي إلى أستراليا إلى 98 رحلة أسبوعياً.

وفي مايو (أيار)، أعلنت مجموعة الإمارات، التي تضم دناتا، عن مواصلة تحقيق أرباح للسنة الـ25 على التوالي، وذلك على الرغم من استمرار الصعوبات المهيمنة على بيئة الأعمال الدولية. وسجلت المجموعة أرباحاً صافية قدرها 3.1 مليار درهم (845 مليون دولار) خلال السنة المالية 2012/ 2013، بنمو نسبته 34% عن السنة المالية السابقة.

وشهد شهر أغسطس (آب) مرور خمس سنوات على بدء دخول طائرات الإيرباص A380 الخدمة ضمن أسطول طيران الإمارات. وخلال السنوات الخمس، نقلت هذه الطائرات أكثر من 18 مليون راكب على أكثر من 45 ألف رحلة. وفي وقت سابق من الشهر ذاته، شرعت الناقلة في استخدام طائرات الإيرباص A380 ذات الطابقين، التي يحظى ركابها بأكثر من 400 ساعة ترفيه من أروع إبداعات هوليوود، على خط لوس أنجلوس، فيما يعد أطول رحلة في العالم بهذا الطراز من الطائرات، حيث تستغرق الرحلة بين دبي ولوس أنجلوس 16 ساعة و20 دقيقة.

وقال تيم كلارك: "لقد اتخذنا قرارا جريئاً عندما أقدمنا على التعاقد لشراء هذه الطائرات العملاقة ذات الطابقين، خاصة وأننا طلبنا عدداً كبيراً منها، وقد اتضح أن قرارنا كان صائباً وفي محله. واليوم، فإن هذه الطائرات تحظى بشعبية كبيرة لدى مسافرينا، كما أنها تعد من أكثر الطائرات كفاءة في معدل استهلاك الوقود لكل راكب".  

وفي شهر سبتمبر (ايلول)، أتيحت الفرصة أمام محبي طيران الإمارات لمشاهدة ما يدور وراء الكواليس ضمن قاعدتها الرئيسة في مطار دبي الدولي، حيث صورت قناة "ناشونال جيوغرافيك" سلسلة من 10 حلقات بعنوان "مطار دبي الدولي" تستعرض قصة النجاح المذهلة لقطاع الطيران في دبي. ويمكن للمسافرين على رحلات طيران الإمارات مشاهدة هذه الحلقات الوثائقية على شاشات الفيديو الشخصية الرقمية العريضة عبر نظام ice للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي.

وشهد شهر أكتوبر (تشرين الأول)، وصول عدد متابعي صفحة طيران الإمارات على الفيسبوك إلى مليوني متابع. وتوقعت الناقلة خلال الشهر ذاته أن يرتفع عدد ركابها إلى 70 مليون مسافر سنوياً بحلول عام 2020، وهو التاريخ الذي بات يحظى بأهمية كبيرة بعد فوز دبي بحقوق استضافة معرض إكسبو 2020.

وبالإضافة إلى ذلك، شهد عام 2013 حصول طيران الإمارات على عدد من الجوائز الدولية المرموقة، من أبرزها جائزة "أفضل ناقلة جوية في العالم" من سكاي تراكس. وتجسد هذه الجوائز تقدير المسافرين والصناعة للخدمات ذات المستوى الرفيع التي يوفرها أفراد أطقم الخدمات الجوية الذين يقدر عددهم حالياً بنحو 18 ألفاً ينتمون إلى 137 جنسية مختلفة، ولمنتجاتها الجوية المبتكرة.

وارتفع إجمالي عدد الأعضاء في برنامج سكاي واردز طيران الإمارات إلى 10 ملايين عضو، وقد أبرمت الناقلة خال العام شراكات جديدة في هذا المجال مع أمريكان إكسبريس، وفيرجن أميركا وجت بلو.    

وأخيراً وليس آخراً، فإن أبرز أخبار طيران الإمارات عام 2013 التي احتلت عناوين وسائل الإعلام عبر العالم، تمثل في الطلبيات الضخمة من الطائرات التي أعلنت عنها الناقلة في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) خلال معرض دبي للطيران، الذي أقيم هذا العام في "دبي وورلد سنترال" للمرة الأولى في تاريخه. فقد تقدمت طيران الإمارات بطلبيات لشراء 200 طائرة جديدة، منها 150 طائرة من طراز 777X و50 طائرة من طراز إيرباص A380، بقيمة إجمالية تبلغ 99 مليار دولار، ما جعل منها أكبر طلبية من حيث القيمة في تاريخ الطيران المدني، لتساهم الناقلة بذلك مجدداً في إعادة صياغة تاريخ الصناعة.

 

عن admin

شاهد أيضاً

تعرف علي أهم نصائح السفر مع الاطفال فى الطائرة

سفاري نت – متابعات هناك بعض النصائح والإرشادات التي سوف نقدمها من خلال موقعنا. لكى …