أليطاليا تتطلع نحو المستقبل وتكشف النقاب عن علامتها التجارية الجديدة وألوان طلاء الطائرات الجديد ومنتجاتها الجديدة

روما – سفاري نت

كشفت شركة أليطاليا اليوم النقاب عن علامتها التجارية الجديدة، وألوان طلاء الطائرات الجديد وهويتها البصرّية الجديدة أمام موظفيها ووسائل الإعلام العالمية والأطراف المعنية الرئيسية في القطاع التجاري والمؤسساتي.

وجاء الإعلان عن التطورات الجديدة خلال حفل كبير أقيم في مطار فيومتشينو في روما، لأكثر من 1,500 من موظفي أليطاليا، انضم إليهم  رئيس الوزراء الإيطالي ماثيو رينزي كضيف شرف خاص.

كما أعلنت الشركة أيضًا عن ترقية منتجاتها على امتداد كافة درجات السفر على متن أسطول طائراتها عريضة البدن المخصصة للرحلات الدولية، وذلك بهدف إعادة تموضعها على الساحة العالمية كشركة طيران رائدة في الخدمة المتميّزة وبصفتها سفيرًا قويًا لإيطاليا.                                                                                

وتُمثّل هذه التطورات الجديدة علامة فارقة بالنسبة للناقل الوطني الإيطالي، الذي يشهد عملية تجديد في مختلف أقسام العمل بكافة عملياته على الصعيد العالمي. 

 

وفي هذا الخصوص، أفاد لوكا دي مونتيزيمولو، رئيس مجلس إدارة شركة أليطاليا، بالقول: "تُمثّل ألوان الطلاء الجديدة للشركة، التي تم الكشف عنها اليوم، إنجازًا هامًا في تاريخ واحدة من أكثر العلامات التجارية الإيطالية رمزية حول العالم."

 وأضاف: "لقد قمنا بالكشف عن ثمرة العمل الجاد والمضني لنتمكن من توفير أثاث داخلي أكثر راحة ولنقدّم ثقافة الخدمة المبتكرة والقوية." 

وقال أيضًا: "لطالما ارتبطت ألوان طلاء طائرات أليطاليا بإيطاليا على الصعيد العالمي، وكان يُنظر إليها على أنها ذات رمزية عالية وتقدير كبير. ومع ذلك كانت بحاجة لعملية التطوير تلك بهدف مواكبة القرن الواحد والعشرين بطريقة تسهم في تلبية طموحات الشركة وأهدافها وتوقعات السوق الأكثر تطلّبًا."

 

"إن ما ترونه اليوم هنا هو عبارة عن طراز إيطالي كلاسيكي صمم ليحمل سبغة المستبقل بنفحة من الحداثة والتجدد، يتمثّل في إعادة ربط أليطاليا مع إيطاليا، والترويج لها حول العالم، وهذا سبب كافٍ بالطبع لنشهد تضافر الجهود على مستوى كافة أقسام العمل في الشركة"

 

اليوم وبعد 46 عامًا سيختفي الشريط الأخضر للمرة الأولى عن جسد الطائرة، وسيظهر حرف "A" في عمق التصميم الجديد بحجم أكبر وبألوان ثلاثة في الجزء الخلفي للطائرة، ليرمز بقوة إلى العلم الإيطالي حاملاً إياه إلى مختلف أنحاء العالم. كما تم استخدام خط أكثر عصرية بحروف  ابتعدت عن أسلوب الطباعة المائلة لتوحي بالثقة والإصرار اللذين تتمتع بهما أليطاليا الجديدة.

واكتسب جسم الطائرة اللون العاجي الدافئ ليضفي على التصميم مزيدًا من الجاذبية والأناقة الإيطالية، وليخلق إحساسًا بالسرعة عبر سلسلة الشرائط الملونة التي تتدرج بخفة نحو الجزء الخلفي للطائرة. 

وسيحمل الديكور الداخلي لمقصورات أسطول طائرات أليطاليا الحديث من طراز إيرباص وبوينغ وإمبرير، تصميم العلامة التجارية العصري النابض بالحياة، ليمنحها نضارة وجاذبية أكبر، إلى جانب الفرادة الإيطالية التي نشهد اليوم ارتباطها بالتصاميم الدقيقة والراقية للسيارات الرياضية الفخمة.

 وسيتم تمثيل مختلف العلامات التجارية الإيطالية الرائدة إلى حد بعيد على متن الطائرة، بدءًا من علامة بولترونا فراو الجديدة لتصميم المقاعد الجلدية الفاخرة في درجة رجال الأعمال، ومفارش النوم الراقية من فريت، وأدوات المائدة من ريتشارد جينوري، وحقائب مستلزمات السفر من فيراجامو. 

ووضعت تجربة السفر الجديدة في الأجواء أهمية عالية على مسألة توفير مزيد من الخيارات أمام العملاء إلى جانب الابتكار والجودة، والأهم من ذلك كله المساهمة في جعل الضيوف يشعرون بالاسترخاء ويستمتعون بتناول الطعام وبوقتهم على متن الطائرة. 

وابتداءً من اليوم، سيتم توفير خدمات الاتصال اللاسلكي بشكل تدريجي على متن كافة الطائرات المخصصة للرحلات بعيدة المدى، إلى جانب توفير معرض متجدد للأفلام وبرامج الترفيه. 

وأفاد سيلفانو كاسانو، الرئيس التنفيذي لشركة أليطاليا، بقوله: "مثلما يسهم تصميم ألوان الطلاء الجديد بجعل شعار شركة أليطاليا أكثر بساطة ونقاء وتطورًا، يسهم مفهوم الخدمة الجديد لدينا بتوفير كل ما سبق لعملائنا الكرام، مما يؤكد على مكانة الضيف في صميم أعمالنا." 

وأضاف: "قمنا بتطوير هذا المفهوم الجديد بطريقة تسمح بتحقيق وإبراز أفضل أساليب الأناقة الإيطالية وحسن الضيافة، في الوقت الذي نستقي فيه إلهامنا من مراكز التميّز على امتداد شبكة "شركاء الاتحاد"."

وأضاف أيضًا: "وبالطبع كانت النتيجة خروجنا بمفهوم خدمة جديد يُجسّد أفضل الممارسات العالمية بلمسة إيطالية متفرّدة."

ووفقًا للسيد كاسانو، فإن الدافع الرئيسي وراء نجاح شركة أليطاليا الجديدة سيكون موظفوها الذين يتمتعون بالولاء الكبير والخبرة الواسعة.

 حيث قال: "تدخل الشركة اليوم عهدًا جديدًا من التطور والابتكار، وبالتالي فإن استثمارنا الحالي في التدريب والتطوير لم يسبق له مثيل في تاريخ أليطاليا، حيث استقطب الآلاف من موظفي أليطاليا، لضمان اكتسابهم للأدوات والمعرفة التي تؤهلهم لتحقيق أعلى المعايير على مستوى القطاع."

وبدوره تحدّث جيمس هوجن، نائب رئيس مجلس إدارة أليطاليا والرئيس والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلاً: "لا شك أن أليطاليا القديمة كانت علامة تجارية عظيمة، لكنها في الوقت نفسه واجهت بعض التحدّيات. وها نحن اليوم في طريقنا لنشهد ولادة شركة طيران متميّزة في حقبة جديدة من النجاح التجاري."

 وأضاف: "وأودّ أن أثني على الخطوات الواسعة التي خطاها فريق الإدارة العليا في شركة أليطاليا. فما نشهده اليوم هو شركة طيران متنامية بكل ثقة وعزيمة. وسيكون المستقبل مشرقًا بحق أمام أليطاليا الجديدة." 

وتجدر الإشارة إلى أن طائرة إيرباص A330 التي أزيح الستار عن ألوان طلائها الجديد تحمل اسم "أرتيميسيا جنتلسكي" وهو اسم فنانة إيطالية من القرن السابع عشر. اعتبرت واحدة من أكثر فناني جيلها تجددًا وموهبة، لا سيّما وأنها تُجسّد الشجاعة والرفعة الإنسانية.

ومن المقرر أن يتم تشغيل أولى رحلات طائرة A330-200 من روما إلى أبوظبي في الخامس من شهر يونيو/حزيران الجاري لتعود بعدها إلى ميلانو.

وجاء هذا الإعلان في أعقاب الخمسة أشهر الأولى للشراكة الناجحة، التي تمتلك الاتحاد للطيران من خلالها حصص أقلية لدى الناقل الإيطالي. حيث شهدت نقل ما يزيد عن 70 ألف ضيف مشترك بين الشركتين عبر عملياتهما المتنامية المشتركة بالرمز. وفضلاً عن زيادة العائدات عبر الوجهات الجديدة المباشرة أو المشاركة بالرمز، فإن أليطاليا ستستفيد إلى حد كبير من عمليات تضافر الأعمال واسعة النطاق والتي لا تتعلق بالعائدات، المتوّقع أن تصل إلى أكثر من 15 مليون دولار أمريكي خلال العام 2015. وتأتي الاستثمارات في الحلول التقنية والمشاركة المتواصلة في تقديم "أفضل الممارسات" بين الشركتين، لتكّمل عمليات تضافر الأعمال الآنفة الذكر 

عن admin

شاهد أيضاً

تعرف علي أهم نصائح السفر مع الاطفال فى الطائرة

سفاري نت – متابعات هناك بعض النصائح والإرشادات التي سوف نقدمها من خلال موقعنا. لكى …