بريطانيا تصدر 22500 تأشيرة للسعوديين خلال 3 أشهر

ذكر سايمون كوليس السفير البريطاني أن الزيادة السنوية للطلب على التأشيرات البريطانية من السعودية تصل إلى 0.6 في المائة، وأن السفارة أصدرت 22500 تأشيرة خلال ثلاثة أشهر هذا العام 2015، قائلا إن عام 2014 أصدرت السفارة نحو 116 ألف تأشيرة للمواطنين السعوديين، مقارنة بنحو 110 آلاف تأشيرة في 2013 منهم عشرة آلاف تأشيرة خاصة بالطلاب المبتعثين، حيث كانت الزيادة بنسب الدراسة ببريطانيا لأكثر من عام نحو 11 في المائة، مقارنة بعام 2013.

وبين أن أكثر التأشيرات طلبا هي تأشيرات الزيارة لغرض السياحة تليها تأشيرة زيارة العائلة والأصدقاء، ثم زيارات العمل والدراسة القصيرة، قائلا إن فترة الصيف من أكثر الفترات ازدحاما من السعوديين لطلب التأشيرات، حيث يكثر فيها الإقبال على التأشيرة ذات الأولوية، التي تستغرق عادة من ثلاثة إلى أربعة أيام، وتتكلف رسوما أعلى من الخدمة الاعتيادية.

وأشار إلى أن نسبة الرفض بالتأشيرات للسعوديين تصل لنحو 1 في المائة، حيث تصدر الموافقة على 99 في المائة من الطلبات المقدمة للحصول على تأشيرات من الزائرين قائلا إن فترة استخراج التأشيرة للسعوديين لا تزيد على خمسة أيام رغم أنها لا تقل عن 15 يوم عمل بباقي الدول، التي تطلب الحصول على تأشيرات. ونفى ما يشاع من أن السفارة البريطانية ترفض طلبات التأشيرات من دول كاليمن وسوريا، قائلا إن القرار نأخذه على أساس كل حالة على حدة، وبما يتماشى مع قوانين الهجرة ببريطانيا، وليس له علاقة بدول معينة أو جوازات معينة، فبمجرد اكتمال الشروط والأوراق اللازمة يتم القرار بالموافقة على الفيزا أو الرفض. ونوه أن بريطانيا تعتبر الزيادة في أعداد السياح السعوديين لها سنويا، والملتحقين بالدراسة في الجامعات البريطانية دليل على العلاقات الوطيدة بين البلدين، ولحرص السفارة على التواصل مع الأفراد السعوديين، ولمعرفتها بحجم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بين السعوديين، خاصة تويتر، فإنها تبنت جلسة خاصة للإجابة على استفسارات السعوديين بتويتر، التي دار أغلبها على كيفية التحويل بين أنواع التأشيرة وحجم الضمان المالي المطلوب في البنك للموافقة على إعطاء التأشيرة ونصائح عن نوع التأشيرة الصالحة في حال يرغبون في تدريب ستة أشهر. وتعتبر بريطانيا من الوجهات، التي تجذب السعوديين للسفر بعد ماليزيا وفرنسا، حيث تعد السعودية من أكبر الشركاء التجاريين لبريطانيا في الشرق الأوسط، فترتيب بريطانيا هو الخامس ضمن الدول المصدرة للسعودية، ويصل حجم الواردات البريطانية نحو 18 مليار ريال، بينما تصل قيمة الصادرات السعودية إلى بريطانيا لنحو 13 مليار ريال. ويصل مجموع المشروعات البريطانية السعودية المشتركة إلى 200 مشروع بحجم استثمار نحو 18 مليار دولار أمريكي، كما يصل عدد المبتعثين السعوديين في بريطانيا لنحو 14 ألف مبتعث.

عن admin

شاهد أيضاً

استمتع برحلة مميزة بأقل التكاليف في قرية اغفا باسطنبول

سفاري نت – متابعات قرية اغفا اسطنبول ..حلم كثير من الشباب، والإنطلاق فى رحلة إلى أجمل …