الأمير فيصل بن بندر يفتتح مهرجان الرياض للتسوق والترفيه الـ 11‏

الرياض – سفاري نت

نوه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة،بجهود العاملين بمهرجان الرياض للتسوق والترفيه، وقال عقب رعايته حفل افتتاح مهرجان الرياض للتسوق والترفيه الحادي عشر وذلك في مركز القصر التجاري بالرياض، مساء يوم الأحد:

 "ارجو ان يكون في المهرجان توعية مفيدة للجميع  فالمهرجان ليس الهدف منه مسألة ترفيه فقط، بل من المفترض أن يجمع بين الترفيه والتوعية ، وهذا الذي نطلبه دائما لأن المجتمع يتطلب منا الشئ الكثير،ووطننا يتطلب منا الكثير، ولازم ان تبرز هذه المناشط بطريقة فنية وادراك جيد وواضح وسليم حتى يتحقق الهدف منها،وعن ما يتميز به مهرجان الرياض عن المهرجانات الاخرى وعن دور الهيئة العامة للسياحة والآثار في استقطاب الزوار من دول الخليج قال سموه "الخبره لدى الهيئة العامة للسياحة والآثار،ولا شك الامير سلطان بن سلمان له دور واضح ومتجلي في هذا المجال نظرا لخبرته وممارسته لهذا الامر،ويعطي توجيهات عملية للعاملين في الهيئة ،وأرجو الله ان نوفق للسير معهم بنفس الاتجاه لنحقق تطلعات المواطنين والمواطنات من قطاع السياحة، ويفترض أن يتميز هذا  المهرجان بالقدرة والقوة، منطلقاُ من العاصمة.

 

وكان سموه قد تفضل برعاية حفل افتتاح مهرجان الرياض للتسوق والترفيه الحادي عشر وذلك في مركز القصر التجاري بالرياض،وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الحفل الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الزامل رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية محمد المعجل رئيس اللجنة السياحية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض، ويوسف الشلاش رئيس مجلس شركة دار الأركان للتطوير العقاري، الشركة المالكة لمركز القصر التجاري، وعدد من المسئولين بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض .

 

وفور وصول سموه لمكان الاحتفال، بدء الحفل الخطابي لتدشين مهرجان الرياض للتسوق والترفيه لعام 1436 هـ  بالقرآن الكريم، تلى ذلك كلمة شكر وترحيب من الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الزامل رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض قال في مطلعها "يشرفني أن أرحب بسموكم الكريم في هذه الأمسية الجميلة، حيث تتفضلون سموكم، ووسط هذا الجمع الطيب، بإطلاق الدورة الحادية عشر من مهرجان الرياض للتسوق والترفيه لعام 1436هـ، الذي تُشْرِفُ على تنظيمه الغرفة التجارية الصناعية بالرياض بدعم ومساندة من إمارة منطقة الرياض والهيئة العامة للسياحة والآثار وأمانة منطقة الرياض والجهات ذات العلاقة،والذي يهدف إلى تنشيط الحركة التجارية والترفيهية في عاصمة المملكة (ملتقى الوطن )،والإسهام في تكريس قاعدة قوية لقيام سياحة مميزة تضعها بقوة على خريطة المناطق الجاذبة للسياحة، ولا شك أننا نلمس النجاح الذي يحققه المهرجان عاماً بعد عام، وتعزيز أقدامه على طريق بلوغ هذه الأهداف.

وأضاف "أود في هذه المناسبة أن أكرر التزامنا جميعاً في غرفة الرياض وبمشاركة القطاع الخاص، بأن نضع كل إمكاناتنا من أجل مواصلة النجاح الذي حققه المهرجان خلال السنوات الماضية من تنشيط للحركة الاقتصادية والترفيهية والسياحية بمدينة الرياض خلال فصل الصيف، من خلال برنامج حافل من الفعاليات الترفيهية والثقافية  التي يشارك فيها حشد من المراكز التجارية والترفيهية  التي بلع عددها هذا العام  (11) مركز تجاري وترفيهي,وعروض التخفيضات التجارية التي بلغ عددها أكثر من (1000) شركة ومؤسسه بجميع فروعها بما يلبي متطلبات سكان مدينة الرياض من مواطنين ومقيمين وزائرين، ويرسم البسمة على الوجوه ويشع البهجة في النفوس.

وتابع الزامل كلمته قائلا "اسمحوا لي يا صاحب السمو أن أتقدم مجدداً ببالغ الشكر والامتنان لكم لما يلقاه المهرجان من دعم لا محدود من سموكم،كما أشكر شركاءنا في النجاح في مسيرة هذا المهرجان، وفي مقدمتهم الهيئة العامة للسياحة والآثار بقيادة رئيسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، وجهود الهيئة لدعم الحركة السياحية بالمملكة، وسعيها لبناء نهضة سياحية سعودية على أسس علمية، كما أشيد بالدعم الذي يلقاه المهرجان من أمين منطقة الرياض، ومن كل أجهزة الأمانة، كما أشكر جميع الرعاة والداعمين للمهرجان مادياً وتنظيمياً وإعلامياً، وكافة المراكز التجارية والترفيهية والفنادق المشاركة لجهودها المكثفة من أجل إنجاحه وظهوره بالصورة اللائقة التي ترضي سكان الرياض وزائريها.

ولا يفوتني أن أشكر كافة الزملاء في اللجنة السياحية والأمانة العامة والقطاع السياحي بغرفة الرياض، لما بذلوه من جهود, وما أبدوه من تفانٍ من أجل الإشراف على تنظيم المهرجان، وتقديم كل التسهيلات للجهات المشاركة، والشكر الجزيل لراعي حفل الافتتاح مركز "القصر مول" ودعمه المستمر للمهرجان.

مرة أخرى أكرر شكري وتقديري لسموكم الكريم لرعايتكم هذا الحفل، كما أشكر الحضور الكريم، وكل من ساهم في إنجاح هذه المناسبة العزيزة، داعياً الله عز وجل أن يكلل جهودنا جميعاً بالتوفيق والسداد في خدمة وطننا الغالي، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد يحفظهم الله.

بعد ذلك تحدث محمد المعجل رئيس اللجنة السياحية بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض قائلاً "يسعدني أن أرحب بسموكم الكريم راعياً لهذا الحفل الذي ندشن فيه المهرجان من القصر مول، والذي تشارك فيه العديد من  المراكز التجارية والترفيهية، وكذلك ممثلي الجهات الراعية للمهرجان، والذي كان لجهودها الأثر الكبير في إنجاح المهرجان وظهوره بصورة مشرفة، نأمل أن تتواصل بنفس العزم كي نبلغ بالمهرجان المكانة التي تليق بمكانة الرياض كعاصمة سياسية واقتصادية وحضارية للمملكة، ويحقق الأهداف التي نتطلع إليها جميعاً لتنشيط الحركة التجارية والسياحية والترفيهية في الرياض خلال فصل الصيف، ومما يثلج صدورنا أن المهرجان يتطور بشكل مضطرد ويثبت خطواته على الطريق الصحيح.

وتابع "اسمحوا لي أن أتقدم بأوفى مشاعر التقدير والامتنان لك يا صاحب السمو ، لجهودك الكريمة واحتضانك للمهرجان والجهات المنظمة والمشاركة، من أجل أن يحقق أهدافه الرامية إلى تنشيط الحركة التجارية والترفيهية والسياحية بمدينة الرياض خلال فصل الصيف، وتلبية متطلبات سكانها من مواطنين ومقيمين.    

كما أنوه بالجهود التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة والآثار بقيادة سمو رئيسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز لدعم المهرجان في إطار جهود الهيئة ومساعيها لدعم وتعزيز الحركة السياحية بجميع مناطق المملكة، وهي جهود تحظى بتقدير واعتزاز الجميع، كما أتوجه إلى سموكم الكريم ببالغ الشكر والتقدير لجهودكم الداعمة للمهرجان، ولتوجيهات سموكم للجهات المعنية ببذل كل إمكاناتها لتمكين المهرجان من تحقيق رسالته النبيلة، كما أشكر لسموكم رعايتكم الكريمة لهذا الحفل .

وأضاف المعجل "أجد لزاماً عليّ، وعلى زملائي في اللجنة السياحية بغرفة الرياض، أن أقدم بالغ الشكر والتقدير لكل المراكز التجارية والترفيهية والفنادق والمطاعم والوحدات السكنية المفروشة وكل من شارك في المهرجان ، وكذلك إلى كافة الجهات الراعية والداعمة مادياً وإعلامياً،فقد كان لتضافر جهودهم جميعاً أكبر الأثر في نجاح المهرجان وبلوغ أهدافه، ولا يفوتني أن أتوجه بالشكر لغرفة الرياض التي قدمت كل العون والمساندة للجنة السياحية في جهودها للإشراف على تنظيم المهرجان، ولم تبخل بأي جهد بل سخرت كل إمكاناتها البشرية والمادية لتوفير كل أسباب النجاح للمهرجان.

وعلى هذا النحو فإننا نجد أنفسنا أمام حدث مهم للتسوق والترفيه والسياحة، وبمقدورنا أن نزيد من فرص وإمكانات تطويره ليصبح عنواناً بارزاً على خريطة مهرجانات التسوق والسياحة،ونحن قادرون بإذن الله بدعم وتشجيع سموكم وبتضافر جهود كافة الجهات المعنية وبمشاركة فعالة من القطاع الخاص أن نعزز من المهرجان ونحقق له الصورة التي نتطلع إليها، ولا شك أن المهرجان هو موضع اهتمامنا حيث ُنخضع نتائجه ومضمونه للدراسة والتحليل، كي نتمكن من بلورة رؤية سليمة للصورة التي نريدها للمهرجان.

 

ثم تحدث يوسف الشلاش رئيس مجلس شركة دار الأركان للتطوير العقاري وقال "يطيب لي ويسعدني أصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء مجلس إدارة شركة دار الأركان للتطوير العقاري ومنسوبيها، أن أرحب بسموكم الكريم وبالأخوة الحضور الكرام أطيب ترحيب. وأسمحوا لي يا صاحب السمو أن أتقدم ببالغ الشكر والامتنان لسموكم الكريم على تفضلكم وتشريفكم حفل افتتاحمهرجان الرياض للتسوق والترفيه لهذا العام 1436هـ بالقصر مول، مقدرين رعاية سموكم الكريمة لمختلف الفعاليات والأنشطةالاقتصادية والسياحية المختلفة في مدينة الرياض، ودعمكم الدائم لقطاع الأعمال نحو المساهمة الفاعلة في التنمية الاقتصادية في العاصمة الرياض، لتواكب النهضة التنموية الشاملة في كافة أرجاء المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، "عهد الحزم والعزم لتحقيق أمن واستقرار ووحدة بلادنا"، وعهد النماء والتطور لإشاعة الرخاء والازدهار ومواصلة بناء وطننا.. تحت قيادته الحكيمة وتوجيهاته حفظه الله.

إن السعي لتطوير وتنمية المجتمعات العمرانية المتكاملة هو أساس رؤية شركة دار الأركان، وعلى مدى أكثر من 20 عاماً، أسهمت شركة دار الأركان في إثراء السوق العقارية السعودية بمشاريع عقارية عملاقة وفريدة، حيث طوعت خبراتها وقدراتها لإحداث نقلة نوعية في قطاع التطوير العقاري، حتى أصبحت مساهماً فاعلاً في التنمية العمرانية في المملكة، واستطاعت بتوفيق الله عز وجل إنجاز وتطوير أكثر من (30) مشروعاً عقارياً في العديد من مناطق المملكة، وفرت أكثر من (18) ألف وحدة سكنية تستوعب ما يزيد عن (80) ألف نسمة، وأود التأكيد هنا بأن شركة دار الأركان ملتزمة بالمشاركة الفاعلة في إنجاز الأهداف التنموية إنطلاقاً من واجبها الوطني، وبالمساهمة في تخطيط وتطوير مشاريع عمرانية متكاملة تتحقق فيها المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية والبيئة والثقافية.

نجتمع اليوم في "القصر مول" أحد مشاريع شركة دار الأركان، ونتشرف بكوننا رعاة حفل افتتاح مهرجان الرياض للتسوق والترفيه لهذا العام،وأن تكون نقطة انطلاق فعاليات المهرجان من "القصر مول" والذي يعتبر من أكبر المراكز التجارية في مدينة الرياض، والذي تم تصميمه وفق أفضل المواصفات العالمية الحديثة، وهو يمثل جزءاً من مكونات مشروع القصر الذي طورته شركة دار الأركان كبيئة عمرانية متكاملة تحتوي 3,000 شقة وفيلا، ومبنى تجاري مكتبي تزيد مساحته التأجيرية عن 19 ألف متر مربع، كما يضم محلات تجارية متاحة للتأجير بمساحة حوالي 63 ألف متر مربع، إضافة إلى تخصيص نحو 54% من إجمالي مساحة المشروع لمرافق الخدمات العامة والحكومية والاجتماعية كالحدائق والمتنزهات والمراكز التجارية والمساجد والمدارس.

لا يفوتني هنا أن أشيد بالدور الكبير الذي تقوم به الغرفة التجارية الصناعية بالرياض على ما بذلوه من جهود مخلصة في تنظيم المهرجان، وبجهودها البارزة في تعزيز النشاط الاقتصادي والسياحي وإثراء الحركة التجارية والتسويقية في مدينة الرياض. كما نتقدم بالشكر الجزيل للهيئة العامة للسياحة والآثار على دعمها المستمر للأنشطة السياحية المختلفة.

عقب ذلك شاهد سمو أمير الرياض والحضور عرض الأوبريت،وبعدها قام سموه بتكريم الرعاة والجهات المنظمة والمشاركة، وشارك في العرضة السعودية، ثم سموه غادر مقر الحفل.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور.. أفضل الدول التي تقدم الرياضات والنشاطات الشتوية

سفاري نت – متابعات للسياحة الشتوية خصوصيتها، فهي ترتبط بنقيضين. فئة تعشق السفر إلى الدول …