الاتحاد للطيران تضيف اسكتلندا إلى شبكة وجهاتها عبر إطلاق رحلات يومية بين إدنبرة وأبوظبي‏

متابعه – سفاري نت

تعتزم الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ربط منطقة الشرق الأوسط مع العاصمة الاسكتلندية بإطلاقها خدمة رحلات يومية جديدة بين أبوظبي وإدنبرة.

وتُعتبر إدنبرة وجهة الاتحاد للطيران الأولى على مستوى اسكتلندا، والثالثة على مستوى المملكة المتحدة، إلى جانب خدمة رحلات الشركة الثلاثة اليومية إلى لندن هيثرو والرحلتين يوميًا إلى مانشستر.

وتتم خدمة الرحلات الجديدة عبر طائرة من طراز إيرباص A330-200، المرتبة وفق نظام الدرجتين، لتحمل 22 مقعدًا على متن درجة رجال الأعمال و240 مقعدًا على متن الدرجة السياحية. ومن شأن تلك الرحلة توفير خدمات ربط عبر أبوظبي إلى أكثر وجهات العطلات جاذبية حول العالم والمراكز التجارية أمام الاقتصاد الاسكتلندي في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وآسيا وأستراليا.


وفي هذا الشأن، تحدّث بيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران، قائلاً: "تعتبر اسكتلندا خطوتنا الطبيعية التالية في مسيرة تنمية أعمالنا على صعيد المملكة المتحدة، مع حركة السياحة والتجارة القوية في كلا الاتجاهين. لقد كان الترحيب العميق الذي لقيناه في مطار إدنبرة والقطاع السياحي الاسكتلندي مؤثرًا جدًا. ولعبت العديد من الأطراف المعنية المحلية دورًا هامًا في اجتذابنا للمدينة والترحيب بالاتحاد للطيران في المنطقة، وكلنا ثقة من أن تلك الخدمات ستحقق نجاحًا كبيرًا."

وأضاف: "ولا يقتصر الأمر على أدنبرة، فنحن ندرك قوة الطلب على الرحلات طويلة المدى، على امتداد منطقة الحزام الأوسط وما بعدها، ليس أقلها حركة المسافرين بقصد العمل ومقرهم إبردين. وتعتبر أبوظبي إحدى الوجهات السياحية والتجارية المتنامية حيث تضم الكثير من مناطق الجذب الهامة كمنتجعاتها الصحراوية والساحلية عالمية المستوى، وعالم فيراري الترفيهي، وملاعب الغولف ومتحف اللوفر أبوظبي، المقرر افتتاحه خلال أشهر قليلة، إلى جانب جوها المشمس على مدار العام، مما يجعل منها خيارًا مثاليًا للمصطافين الاسكتلنديين."


كما أفاد بقوله: "بصفتها عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، تعتبر أبوظبي أيضًا مركزًا ماليًا وتجاريًا هامًا على امتداد العديد من القطاعات الصناعية. وبفضل وجود أكثر من 110 وجهة مباشرة، والمئات غيرها عبر خدمات الشركاء، يصبح بإمكاننا ربط المسافرين الاسكتلنديين بأي من الوجهات التي يرغبون بالسفر إليها، سواء كان ذلك بقصد العمل أو الترفيه. فضلاً عن ذلك، سيصبح بإمكاننا استقطاب الزوار بقصد العمل أو الترفيه من مختلف تلك الوجهات."

وتعدّ دولة الإمارات العربية المتحدة، من منظور الأعمال والتجارة، شريكًا تجاريًا رئيسيًا لاسكتلندا ومنطقة الشرق الأوسط. ووفقًا للأرقام التي تم الإعلان عنها في نهاية عام 2014 من قبل مكتب الإحصاء الوطني في المملكة المتحدة، فقد وصل حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة إلى أكثر من 12.36 مليار جنيه استرليني خلال العام 2013.

ويُشار إلى أن أدنبرة تُعدّ منطقة جذب هامة بالنسبة للمسافرين بقصد الترفيه. وهي أكبر الأسواق السياحية في المملكة المتحدة خارج لندن، ويؤمها سنويًا أكثر من مليون زائر دولي. كما أنها ثاني أكثر المدن البريطانية شعبية بالنسبة للأستراليين، خاصة وأن ثمانية بالمئة منهم من أصول اسكتلندية. وتقوم الاتحاد للطيران في الوقت الحالي بالربط مباشرة مع بريسبان وسيدني وبيرث وملبورن، وما بعدها إلى حوالي 40 وجهة على امتداد أستراليا، عبر شراكتها مع فيرجن أستراليا.

وتشير أرقام "سكوتش إنتربرايز" إلى أن منطقة الشرق الأوسط تعتبر ثاني أكبر سوق دولي لصادرات النفط والغاز الاسكتلندي، بقيمة بلغت نحو 2 مليار جنيه استرليني، وبالتالي فإن المناطق الممتدة على مدار اسكتلندا كأبردين، على سبيل المثال، ستكون هدفًا ملائمًا لتلك الخدمة الجديدة. وسوف توفر الطائرة ما يصل إلى 168 طنًا من الطاقة الاستيعابية للشحن أسبوعيًا في كلا الاتجاهين، ومن المتوقع أن يتم نقل معدات النفط والغاز إلى الوجهات التي يقوم قسم الاتحاد للشحن التابع للشركة بخدمتها في المملكة العربية السعودية وسنغافورة وأستراليا وعدد من المناطق في أفريقيا.

كما تقوم خدمات الشحن أيضًا بدعم مكانة إدنبرة بصفتها رابع أكبر مركز مالي في أوروبا ومركزًا عالميًا للبحوث العلمية، والأطعمة والمشروبات، والنفط والغاز، والصناعات الكيماوية. وقد بلغت صادرات الغذاء من اسكتلندا نحو 1.1 مليار جنيه استرليني خلال عام 2014، مع ارتفاع في مبيعات الأسماك والمأكولات البحرية في الأسواق الآسيوية مثل الصين وهونغ كونغ، حيث قامت الاتحاد للطيران بخدمتها أيضًا.

 

عن admin

شاهد أيضاً

“فلاي دبي ” تضيف وجهتين الي شبكتها في القارة الأوروبية كراكوف وكاتانيا

سفاري نت – متابعات أعلنت فلاي دبي  عزمها افتتاح وجهتين جديدتين في القارة الأوروبية اعتباراً …