هيئة السياحة الأسترالية والاتحاد للطيران تبرمان اتفاقية بقيمة 30 مليون دولار لتعزيز السياحة في أستراليا

قامت كل من هيئة السياحة الأسترالية والاتحاد للطيران بتعزيز شراكتهما التجارية عبر التوقيع على اتفاقية خماسية في مجال التسويق، بلغت قيمتها 30 مليون دولار أسترالي، من أجل الترويج للسياحة الأسترالية في أوساط مسافري الأعمال والترفيه على مستوى الأسواق الدولية الكبرى.

وجاء التوقيع على مذكرة التفاهم الجديدة تلك، االيوم الإثنين الموافق في 22 يونيو/حزيران ضمن فعاليات التبادل السياحي الأسترالي بملبورن، ليسهم في تمديد الاتفاقية القائمة بقيمة 12 مليون دولار أسترالي، والتي امتدت على مدار ثلاث سنوات وكانت ستنتهي هذا العام.

وأكّد جون أوسوليفان، المدير الإداري لهيئة السياحة في أستراليا، أن الاتفاقية الجديدة تسلّط الضوء على التزام الاتحاد للطيران تجاه السوق الأسترالية.

حيث قال: "إننا في غاية السعادة بتعزيز شراكتنا مع الاتحاد للطيران. لا سيّما وأن تلك الاتفاقية الهامة من شأنها توفير دعم منقطع النظير للحملات الترويجية العالمية لهيئة السياحة ومبادراتها التسويقية، فضلاً عن عدد من أهم فعاليات التجارة والأعمال على مستوى القطاع."

وقال أيضًا: "من خلال مكانتها العالمية القوية، خاصة على صعيد أوروبا، فضلاً عن شراكاتها العالمية، أصبحت الاتحاد للطيران اليوم، واحدة من أهم شركاء الطيران لهيئة السياحة الأسترالية، وتدعم بقوة، عددًا من أكثر حملاتنا الترويجية الدولية أهمية، عدا عن الدور الحيوي الذي تلعبه في رفد حركة المرور الجوية إلى كبرى المطارات الدولية الرئيسية في أستراليا."

وبدوره تحدّث جيمس هوجن، الرئيس والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، قائلاً: "يأتي إعلان اليوم عن توفير 30 مليون دولار أسترالي إضافي على مدار الخمس سنوات القادمة بهدف الترويج لأستراليا حول العالم، ليعزز من التزام الاتحاد للطيران تجاه السوق الأسترالية."

وأضاف: "يسرّني أن أرى ما تقوم به استثماراتنا المتواصلة في السياحة الأسترالية من استقطاب للمزيد من الزوار عامًا بعد عام، وتحقيق منافع اقتصادية جمّة لمشغلي السياحة على امتداد أستراليا."

وقال: "توفر الاتحاد للطيران وشركاءها من شركات الطيران الأخرى وبخاصة طيران برلين وأليطاليا والخطوط الجوية الصربية وطيران إير فرانس/كيه أل أم وفيرجن أستراليا، شبكة وجهات مجتمعة تصل إلى أكثر من 180 مدينة على امتداد أوروبا وأستراليا، مما يضعنا في موقع الداعم القوي للنمو السياحي المستدام، ويوفر للعملاء خيارات أكبر وحركة ربط أفضل."

كما قال: "معًا نتمكّن من تعزيز جهود هيئة السياحة الأسترالية الرامية إلى الترويج للسياحة إلى أستراليا من مختلف أنحاء العالم، وتمكين الزوار من مشاهدة واستكشاف المزيد من معالم أستراليا أثناء زيارتهم لها."

واختتم كلامه بالقول: "وعلاوة على ذلك، فإنه عندما يتعلّق الحديث عن تجربة طيران لا تنسى، ليس هناك شركة طيران أخرى توفر للمسافرين إلى أستراليا، المستوى العالي من الجودة والرفاهية والراحة مثلما تفعل الاتحاد للطيران عبر أسطول طائراتها الجديد من طراز إيرباص A380 وبوينغ 787 دريملاينر، بمقصوراتها المدهشة الثلاث الأولى ودرجة رجال الأعمال والسياحية المتفوقة."

وتجدر الإشارة إلى أن التركيز الأساسي للاتفاقية سيكون في الترويج لأستراليا على مستوى أوساط المسافرين الدوليين بقصد العمل أو الترفيه من داخل أوروبا، وعلى وجه الخصوص، إطلاق حملات ترويجية سياحية جديدة في المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وإيطاليا.

كما أن الاتفاقية ستغطي الدعم الموجه لبرنامج هيئة السياحة الأسترالية لفعاليات التجارة والأعمال، بما في ذلك مواصلة دعمها لبرنامج "دريم تايم". كما ستوفر الشركة تذاكر دولية للفعاليات الخاصة لبرامج الوفود الإعلامية التجارية وفعاليات الأعمال.

ويجدر بالذكر أن الشراكة التجارية لكل من هيئة السياحة الأسترالية والاتحاد للطيران قد بدأت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2012، وعملتا منذ ذلك الحين، بشكل وثيق على عدد من المبادرات التسويقية الكبرى المشتركة، شملت إطلاق حملة هيئة السياحة الأسترالية "مطاعم أستراليا" في المملكة المتحدة، حيث تمّ تحويل "أستراليا هاوس" إلى مطعم يجسد الطابع الأسترالي الأصيل.

كما قامت الشركة أيضًا بنقل نخبة من أبرز الطهاة العالميين والتي تضمّ أكثر من عشرين متخصصاً، إلى أستراليا للمشاركة في نهائيات الحملة، التي شهدت مشاركة وفود إعلامية من مختلف أستراليا وإقامة حفل عشاء بمتحف مونا "تسمانيا" في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الفائت 2014. 

عن admin

شاهد أيضاً

تعرف علي أهم نصائح السفر مع الاطفال فى الطائرة

سفاري نت – متابعات هناك بعض النصائح والإرشادات التي سوف نقدمها من خلال موقعنا. لكى …