انطلاق اختبارات القبول للدفعة السادسة من برنامج طيران ناس “طياري المستقبل”

متابعه – سفاري نت

بحضور الأستاذ بندر المهنا، الرئيس التنفيذي لناس القابضة، والكابتن منصور الحربي، الرئيس التنفيذي للعمليات الجوية بطيران ناس ، انطلقت اختبارات القبول للدفعة السادسة من برنامج طياري المستقبل يوم الثلاثاء الماضي بفندق مكارم الرياض، حيث بلغ عدد المتقدمين للانضمام إلى البرنامج 80 مرشحاً. ويهدف برنامج "طياري المستقبل" الذي ينفذه طيران ناس إلى تخريج طيارين سعوديين على درجة عالية من الكفاءة حيث يمتد البرنامج لنحو 10 سنوات للمساهمة في تحقيق نسبة السعودة الكاملة على مستوى الطيارين ومساعديهم في الشركة.

 

وعبر الأستاذ بندر المهنا الرئيس التنفيذي لناس القابضة، عن سعادته بانطلاق البرنامج إذ قال، "طياري المستقبل هو برنامج استراتيجي نسعى من خلاله لبناء فريق وطني بمؤهلات مهنية عالية، وقد احتفلنا أخيراً بتخريج الدفعة الثانية من خريجي البرنامج وتقديم كوكبة جديدة ضمت أكثر من خمسين خريج بين طيار ومساعد طيار ومُرحل جوي من شباب المملكة، للعمل في مجال قطاع الطيران، كما أن ناس القابضة حريصة على إتاحة فرص تدريب وتوظيف مميزة للشباب السعودي الطموح، حيث تمكنت من خلال هذا البرنامج من تحقيق أهدافها للسعودة بما يتفق مع رؤيتها، والتزاماً بتوجه المملكة نحو سعودة الوظائف". وأشار المهنا لثقة مجموعة ناس القابضة بقدرات وكفاءات الكوادر السعودية، مؤكداً استمرار مبادرات ناس القابضة والتزامها بتدريبهم وتوظيفهم، وأن المجموعة ستتيح للموهوبين منهم الفرص التي تمكنهم من تحقيق النجاح بطيران ناس.

 

من جهته، قال الكابتن منصور الحربي، المدير العام التنفيذي للعمليات الجوية بطيران ناس، "إننا فخورون بما حققه برنامج طياري المستقبل من نجاحات في تأهيل الشباب السعودي للعمل في مجال قيادة الطائرات. ونحن في طيران ناس حريصون على إتاحة فرص تدريب وتوظيف مميزة للشباب السعودي الطموح، كما أن البرنامج سيمكننا من تحقيق أهدافنا من برنامج السعودة الذي ننفذه بما يتفق مع رؤية الشركة، وسيتيح لنا الفرصة كناقل وطني سعودي للإسهام في نهضة مجتمعنا والمشاركة في تقدم مملكتنا."

ويستهدف طيران ناس من خلال برنامج طياري المستقبل تنفيذ برنامج واسع وطموح لبناء جيل جديد من الشباب السعودي المؤهل فنياً وعملياً للعمل في مجال الطيران المدني ممن يحملون رخص قيادة الطائرات لتدريبهم تدريباً فنياً ونوعياً متقدماً لتأهيلهم للعمل كطيارين بطيران ناس، ويتميز البرنامج  بالجمع بين الدراسة النظرية والعلمية والتدريب الفعلي على قيادة الطائرات ليتمكن الطالب بعد إكمال برنامجه التدريبي من العمل وبعد عدد معين من ساعات الطيران من التأهل للعمل كطيار بطيران ناس.

 

وقد بدأ برنامج تدريب الطيارين فعلياً منذ أبريل 2010. وكان الهدف من البرنامج ضم أطقم طائرات الشباب (السعوديين فقط) الذي سيكون قادرا على خدمة الشركة لفترة أطول مقارنة مع الأطقم الوافدة. وكانت معايير الحد الأدنى لقبول المتقدمين شهادة الطيران التجاري CPL / IR مع 270 ساعة قيادة طائرات كحد أدنى بما في ذلك 25 ساعة خبرة في قيادة الطائرات متعددة المحركات وتم تحديد الحد الأقصى لعمر المتقدم بـ 35 عاما. وهذا البرنامج مصمم على المدى البعيد لذا سيكشف لنا عن فوائد أكثر بكثير مما تكلفته الشركة كلما تقدم بنا الزمن. وأهم الأهداف هو تحديد وتحقيق أهداف بعيدة المدى لتدريب أطقم الطيران الجديدة السعودية الذين سيصبحون أساس هذه الشركة في المستقبل القريب.

 

عن admin

شاهد أيضاً

“فلاي دبي ” تضيف وجهتين الي شبكتها في القارة الأوروبية كراكوف وكاتانيا

سفاري نت – متابعات أعلنت فلاي دبي  عزمها افتتاح وجهتين جديدتين في القارة الأوروبية اعتباراً …