شركة FRHI للفنادق والمنتجعات في مكة تستعد لاستقبال حجاج بيت الله الحرام

متابعه – سفاري نت

كشفت شركة FRHI للفنادق والمنتجعات عن مساعيها لاستقبال عدد أكبر من ضيوف بيت الله الحرام القادمين بشكل مستقل ومباشر من كافة أنحاء منطقة الخليج لأداء فريضة الحج وذلك بالتزامن مع استعدادات مدينة مكة المكرّمة لاستضافة ما يزيد عن مليوني حاج من جميع أنحاء العالم.

ومع استعداد الفنادق الثلاثة التابعة لمجموعة FRHI في مدينة مكة المكرمة وهي فندق ساعة مكة فيرمونت، وفندق قصر مكة رافلز، وفندق مكة سويس أوتيل والتي تقع في مجمع "أبراج البيت" لاستقبال الضيوف خلال موسم الحج السنوي، أكّد أحمد حزيّن، المدير الإداري لشركة FRHI للفنادق والمنتجعات في مكة المكرمة، أنه قد تم تفعيل إستراتيجية "زيادة حصتها من السوق الخليجي" من خلال تسهيل الحجز عبر المواقع الرسمية للفنادق والتي يتم تطويرها بشكل مستمر، أو عبر هواتف الحجوزات التي يقوم عليها فريق عمل ذو كفاءة عالية، وكلا قناتي الحجز تقدم خدماتها بعدة لغات أهمها العربية والإنجليزية. ذلك لجذب المزيد من الضيوف القادمين من منطقة الخليج، ليس فقط ضمن فترات الذروة في مكة المكرمة خلال موسم الحج وشهر رمضان المبارك، بل وعلى مدار العام.

وتوفر الفنادق الثلاثة التابعة لمجموعة FRHI في مدينة مكة المكرمة ثلاثة آلاف وثلاثمائة وحدة فندقية، وهو نصف عدد الغرف المتوفرة في "أبراج البيت" ضمن المنطقة المحيطة بالحرم المكي. وبهذا الصدد، علقّ حزيّن: "40% من ضيوفنا الخليجيين يفضلون الحجز عبر المواقع الرسمية للفنادق، أو عبر هواتف الحجوزات، وبهدف زيادة هذه النسبة قمنا بتطوير خططنا التي تستهدف السوق الخليجي لأنه الأهم بالنسبة، وتأتي هذه الأهمية من عدة أسباب أبرزها أنظمة مجلسة التعاون الخليجي التي تسهل عملية التنقل بين دول المجلس، وبطبيعة الحال عامل القرب الجغرافي. لذلك قد شرعنا في تعريف فنادقنا لأكبر عدد من الضيوف من دول المنطقة بما فيها المملكة العربية السعودية بالمزايا التي تتمتع بها فنادق FRHI في مكة المكرمة."

ويحتل الضيوف السعوديين المرتبة الأولى في نسبة الزوار الذين يستقبلهم الفندق، يليهم الضيوف الإماراتيين، فالضيوف القطريين ثم الكويتيين والبحرينيين والعمانيين على التوالي. وقد استقبلت فنادق ساعة مكة فيرمونت، وفندق قصر مكة رافلز ومكة سويس أوتيل أكثر من مليوني و500 ألف حاج منذ افتتاحها قبل خمس سنوات. وتعد الإطلالات البانورامية على الكعبة المشرفة ومستويات الخدمة الرفيعة التي تقدمها فنادق المجموعة الثلاثة من أهم العوامل التي تجذب الضيوف للإقامة فيها، بالإضافة إلى كونهم أقرب الفنادق إلى المسجد الحرام.

وتعد فنادق شركة FRHI للفنادق والمنتجعات من أبرز الوجهات من بين فنادق مكة المكرمة التي يصل عددها إلى أكثر من 400 فندق. ويتميز فندق ساعة مكة فيرمونت بإطلالته المحيطية المذهلة، كما يوفر فندق قصر مكة رافلز إطلالة مباشرة باتجاه المسجد الحرام والكعبة المشرفة لا مثيل لها في أي فندق آخر، فيما يعد مكة سويس أوتيل الفندق الوحيد الذي يوفر لضيوفة الوصول بشكل مباشر إلى المسجد الحرام عبر شارع أجياد، ويتميز بتقديم مزيجاً متناغماً من الضيافة العربية الأصيلة والضيافة السويسرية المعاصرة.

ويتوفر في كل فندق خيارات مختلفة من الغرف التي تتراوح مساحاتها من 62 متر مربع إلى 64 متر مربع في الأجنحة ضمن فندق مكة سويس أوتيل ومن 36 متر مربع إلى 160 متر مربع في الأجنحة والمقصورات ضمن فندق ساعة مكة فيرمونت، ومن 200 متر مربع إلى 300 متر مربع في الفيلات التي يوفرها قصر مكة رافلز. ويضاف إلى ذلك أن فندق قصر مكة رافلز يقدم للضيوف خيار الإقامة في واحدة من الأجنحة الملكية التنفيذية الخاصة خلال فترة الحج.

كما تفخر فنادق شركة FRHI للفنادق والمنتجعات في مكة المكرمة بتوفير الراحة للضيوف من ذوي الاحتياجات الخاصة خلال فترة الإقامة في جميع الغرف، فعلى سبيل المثال يتوفر نظام "برايل" للضيوف المكفوفين وضعاف البصر، فيما تتمتع جميع الأماكن العامة كالمطاعم وغيرها بمداخل مخصصة للكراسي المتحركة.

وفي هذا العام، فإن موسم الحج الذي يستمر لمدة عشرة أيام، يوافق الفترة الممتدة من 13 إلى 23 سبتمبر. وقد استعدت فنادق شركة FRHI للفنادق والمنتجعات لمهمة كبيرة تتجلى باستقبال آلاف الضيوف يومياً وتوفير أعلى مستويات الخدمة لكل منهم طوال فترة إقامتهم.

وتتمثل إحدى أكبر التحديات وأكثرها تميزاً خلال هذه الفترة في عمل الطاقم في توفير وجبات الطعام لقرابة 7 آلاف شخص في الوقت ذاته كما يقول حزيّن: "إن القدرة على توفير الخدمات لهذا العدد الكبير من الضيوف في الوقت ذاته وضمان رضاهم وراحتهم يعد تحدياً هائلاً بلا شك. ولتحقيق معايير الخدمة من فئة خمسة نجوم، فإننا نعتمد على فريق كبير العدد من الموظفين ذوي الخبرة، والمؤهلين لاستقبال الضيوف وتقديم أفضل مستويات الخدمة لهم".

ومن المتوقع أن يشهد قطاع السياحة الإسلامية والضيافة في مكة المكرمة مزيداً من النمو، عند انتهاء أعمال التوسعة والتطوير في مطار الملك عبد العزيز في جدة وفي المسجد الحرام المنطقة المركزية، كما سيعمل إنشاء نظام المترو الجديد في مكة المكرمة على زيادة قدرتها الاستيعابية على استقبال الضيوف والزائرين. وحول ذلك، قال حزيّن: "ستساهم هذه المشاريع الضخمة في جعل صناعة الفندقة أحد الروافد الاقتصادية الهامة بعد البترول،

، كما ستوفر العديد من فرص العمل والتوظيف في مكة المكرمة وخاصة للمواطنين السعوديين".

وقد شهدت فنادق شركة FRHI للفنادق والمنتجعات في مكة المكرمة زيادة بالأرباح والعائدات بنسبة 15 بالمائة، خلال النصف الأول من العام الحالي، وذلك مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2014.

وفي العام الماضي، أعلنت المجموعة عن توسيع حضورها في المملكة العربية السعودية مع الإعلان عن افتتاح فندق سويسوتيل جدة خلال عام 2017، ورافلز جدة عام 2018.

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور.. أجمل المسابح الفندقية حول العالم

سفاري نت – متابعات تتميز العديد من الفنادق حول العالم بأحواض سباحة مذهلة التي ينصح …