“حياة بليس”… ديرة لا تزال القلب الثقافي والتجاري والترفيهي النابض لدبي

دبي- سفاري نت

قال مسؤول فندقي بارز في قطاع السياحة إن منطقة ديرة في مدينة دبي "لا تزال القلب الثقافي والتجاري والترفيهي النابض للمدينة".

وقال فيشال ميهرا، المدير العام لفنادق "حياة بليس" في دبي، إن منطقة ديرة تقدّم إحدى أكثر التجارب أصالة في دبي، فهي تجمع الابتكار والتقنيات الحديثة بالموروث الثقافي والتراث الفريد، كما تربطها شبكة حديثة من وسائل النقل المتنوعة بجميع مناطق الإمارة، مثل دبي الجديدة، ومركز دبي التجاري العالمي، ومراكز الأعمال التجارية البارزة الأخرى.

ويرى فيشال أن القرب الشديد لمنطقة ديرة من مطار دبي الدولي، واحتضانها لعدد من الأسواق القديمة والحديثة ذات الحركة التجارية النشطة، واشتمالها على مواقع ثقافية غنية بالإرث العريق للإمارة، ومشاريع تنموية متقدمة، يجعلها بوتقة ينصهر فيها التراث مع الحداثة، لتشكّل جزءاً حيوياً وأصيلاً من دبي القديمة.

وأضاف: "سرعان ما أدركنا أهمية ديرة كموقع حيوي لإقامة فندق "حياة بليس دبي ميدان بني ياس"، كي نقدّم لضيوفنا من رجال الأعمال والسياح تجربة لن ينسوها، ونتطلع إلى مواصلة العمل على إثراء تجارب ضيوفنا وتعزيزها، في الوقت الذي يُنتظر فيه افتتاح مزيد من المشاريع المرتقبة في المنطقة".

ويُعتبر التسوّق من أبرز الأنشطة التي تشهدها منطقة ديرة، الواقعة إلى الشرق من خور دبي، ليلاً ونهاراً، حيث عدد من أقدم الأسواق في دبي والتي اكتسب بعضها شهرة عالمية، علاوة عن احتضان المنطقة لسوق الذهب، التي تشتهر باحتوائها على أكبر تشكيلة من المجوهرات والحُليّ الذهبية في العالم من علامات تجارية محلية وعالمية مرموقة. ويمكن لزوار هذه السوق شراء حُليٍّ ذهبية عالية الجودة، وتفصيل حلي بمواصفات وتصاميم خاصة، وذلك بأسعار معقولة، سيما لمن يستطيع منهم مساومة البائعين في الأسعار.

وتثير سوق التوابل القريبة من سوق الذهب شهية المتسوقين هي الأخرى، إذ يفوح في أرجائها العبق الغنيّ لليانسون والقرفة والزعفران الثمين. وتضمّ ديرة أسواقاً تعرض وتبيع عطوراً محلية جرى تصنيعها بطريقة تُظهر تأثّرها بعطور تقليدية وحديثة مثل العود وبعض المكونات النباتية، هذا فضلاً عن سوق الأقمشة والمنسوجات التي تزخر بأقمشة عالية الجودة من الحرير والشيفون تأتي بكل لون متخيَّل.

من جانبه، قال براناو فوهرا، مدير إدارة المبيعات لفنادق "حياة بليس" في دبي، إن ديرة "تشكّل صورة أيقونية فريدة لدبي، المدينة العالمية النابضة بالحياة والزاخرة بالفعاليات الراقية والمباني الشاهقة الحديثة"، موضحاً أنها تتيح لزوارها "الاطلاع على الإرث الثقافي الغني للمدينة، والاستمتاع بالروح الحقيقية للإمارة". وأضاف: "الاهتمام بمنطقة ديرة والحفاظ عليها يعني حرص إمارة دبي، في غمرة الفخر بالحداثة والابتكار، على التمسك بجذورها".

ولا يفصل ديرة عن بر دبي إلاّ خور دبي، الذي يمكن عبوره بقارب العبرة الخشبي الصغير في رحلة تمتد لدقائق معدودة. وتعتبر بر دبي من مناطق دبي الرئيسية، وهي تشتهر بالمرافق التجارية الحديثة، كمركز دبي التجاري العالمي، كما أنها مقرّ لمكاتب شركات عالمية عديدة تمتد على شارع الشيخ زايد، أحد أهم شرايين الحياة في دبي.

ويتواصل تطوير المشاريع في منطقة ديرة بوتيرة متسارعة، وتم حديثاً افتتاح سوق "حيّ وصل"، الذي تمّ تصميمه وفق نموذج يعكس روح دبي التاريخية. ويتألف هذا المشروع متعدد الاستخدامات الواقع في منطقة نايف ذات الحركة التجارية النشطة بديرة، من مئتين وواحد من المحلات التجارية التي تنتشر على مساحة قدرها 55 ألف قدم مربعة. ومن المقرر أن يصبح السوق إحدى الوجهات السياحية، كمعلَم تراثي ومركز تجاري، ويُنتظر أن تزوره أعداد كبيرة من زوار دبي وسكانها على السواء.

وتشمل المشاريع الأخرى مشروع جزر ديرة الذي يتألف من أربع جزر تمتد شواطئها بطول 23.5 كيلومتراً، والسوق الليلي الجديد، وجزر ديرة مول، وأبراج جزر ديرة والبوليفارد، التي تضم أكثر من 2,400 وحدة سكنية وتجارية ومتنزهاً للتسوق والترفيه مساحته 400 ألف قدم مربعة.

ويحتل فندق "حياة بليس دبي ميدان بني ياس" موقعاً استراتيجياً في قلب ديرة، متيحاً للضيوف مهما اختلفت مآربهم فرصاً لا حصر لها للاستمتاع بدبي.

ويقدّم الفندق الواقع وسط أسواق تقليدية نشطة، مرافق لاستضافة اجتماعات الأعمال والفعاليات المؤسسية، كما يقدّم خدمة مجانية لنقل ضيوفه بالحافلات إلى أشهر مراكز التسوق في دبي وإلى حديقة شاطئ الممزر. ولا يبعد الفندق سوى دقيقة واحدة سيراً على الأقدام عن محطة مترو ميدان بني ياس، ما يسهّل على الضيوف التنقل في أرجاء المدينة.

وتشتمل كل غرفة من غرف الفندق الفسيحة، البالغ عددها 126 غرفة، على ركن مريح بتصميم مميز، وسرير وثير من الأسرّة المستخدمة في فنادق "حياة"، وطاولة للعمل، علاوة على مجموعة كاملة من المنتجات والتسهيلات عالية الجودة. ويضمّ الفندق صالة رياضية كاملة التجهيزات، تحمل علامة "ستاي فت" وتعمل على مدار الساعة، وحوض سباحة بتصميم حديث، كما يقدّم لضيوفه إفطاراً مجانياً في مطعم "غاليري كيتشن"، فضلاً عن خدمات الطعام والشراب المتاحة طوال اليوم، وأجهزة حاسوب للاستخدام العام متصلة بإنترنت عالية السرعة، عدا عن خدمة الإنترنت اللاسلكية المتاحة مجاناً في أرجاء الفندق.

 

عن admin

شاهد أيضاً

استمتع في مدينة بورصة أعجوبة الشتاء التركية للسائحين

سفاري نت – متابعات بورصة، قد يكون الأمر مفاجئًا للبعض، ولكن تركيا تملك عجائب الشتاء …