جزيرة بورا بورا الفرنسية حيث تتنهد القلوب

متابعه – سفاري نت

تبدو جزيرة بورا بورا كما لو كانت مشهداً خيالياً لأحد الروايات الرومانسية، بزرقة سمائها الصافية، وخضرة أشجارها اليانعة وتدرجات مياهها الهادئة، لترسم جميعها مشهداً أخاذاً جعل من بورا بورا واحدةً من أجمل الوجهات السياحية في العالم (خاصةً لقضاء شهر العسل)!

تقع هذه الجزيرة الساحرة على بعد 265 كيلومتر شمال غرب جزيرة تاهيتي، وهي جزيرة بركانية تتكون في الأصل من بقايا براكين خامدة! بعيداً عن التلوث والضوضاء التي يصنعها الإنسان في مكان منعزل منتصف جنوب المحيط الهادي، وهي جزء من مجموعة جزر ليوارد التي تتبع فرنسا كجزء من الأقاليم الفرنسية التي تقع وراء البحار (أي أنها تابعة لفرنسا ولكنها خارج القارة الأوروبية!).

لا يتجاوز عدد سكانها الـ9,000 نسمة (حسب إحصائيات 2007)، ويعتمد سكانها بشكل أساسي على السياحة كمصدر للدخل، بينما تقتصر منتجاتها على المنتجات البحرية ومحاصيل أشجار جوز الهند.

أصبحت بورا بورا محمية فرنسية في العام 1842 ولا زالت كذلك حتى اليوم. ومن الجدير بالذكر أن رحلة الطيران من باريس إلى بورا بورا تأخذ مدة تتراوح بين 20 و22 ساعة!

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور.. أفضل 10 ناطحات سحاب في العالم

سفاري نت – متابعات أفضل ناطحة سحاب جديدة لهذه السنة لا تبدو مثل ناطحة سحاب تقليدية، …