قرية كينية غير مرحب فيها بالرجال

متابعه – سفاري نت

قرية أوموجا..ممنوع دخول الرجال
 
قرية كينية يُحظر على الرجال دخولها، “أوموجا” ملك خاص بالنساء. “جاين” نموذج لقصص النساء في القرية، فقد تعرضت لاعتداء من قبل ثلاثة رجال حين كانت تقوم برعاية قطيع الأغنام والماعز لزوجها. وخشيت أن تفصح عن ذلك، حتى علم زوجها وقام بضربها، ما أدى لفرارها وأطفالها من المنزل. تبلغ جاين اليوم 38 عامًا، لكنها تبدو أكبر من ذلك بكثير. وقد أسست بصحبة نساء أخريات قرية أوموجا، وهي قرية رعوية في سامبورو شمال كينيا.
بدت الأجواء حارة في القرية، الأطفال نيام، النساء يعملن جميهن في صناعة المجوهرات التي يقمن ببيعها للسياح. والأمر الغريب أن النساء تعيش بمفردهن دون رجال، والتي يُحظر عليهم دخولها. تم تأسيس القرية عام 1990 على يد 15 امرأة ناجية من حوادث اعتداء من قبل الجنود البريطانيين، وقد زاد عدد السكان في القرية ليشمل نساء وأطفالًا خاصة الفتيات الهاربات من الزواج المبكر.
 

قرية أوموجا

“ريبيكا لولوسولي” مؤسسة القرية والحاكمة فيها، وهي أول قرية للنساء في أفريقيا تشكل مأوى للنساء الهاربات من العنف. تعيش في أوموجا 47 امرأة و200 طفل حياة بسيطة، يكسبون رزقهم من المشغولات الحرفية من إكسسوارات وملابس التي تقوم بها نساء القرية، كما أن هناك رسومًا متواضعة تُفرض على من يريد الدخول. كما تدير النساء مخيمًا للسياح القادمين إلى السفاري على بعد كيلومتر من النهر. أما الرجل الوحيد الذي يُسمح له بالدخول هو “لوتوكوي” والذي يصل كل يوم قبل شروق الشمس لرعاية الأغنام. فمهمة النساء تريبة الأطفال والطبخ وجمع الحطب، أما الرجال فعليهم رعاية القطعان.
 

قرية أوموجا

 

قرية أوموجا

 

قرية أوموجا

 

قرية أوموجا

 

قرية أوموجا

 

قرية أوموجا

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. استمتع باروع الجولات في مدينة بون الالمانية

سفاري نت – متابعات تعتبر المانيا من اجمل الوجهات السياحية في اوروبا وتمتلك المانيا الكثير …