“فنادق ميليا العالمية” تسرّع من وتيرة نموها في إندونيسيا مع فندقها الثالث عشر “إنسايد باندونغ”

متابعه – سفاري نت

تواصل "فنادق ميليا العالمية" نظرتها إلى إندونيسيا على أنها واحدة من أهم محرّكات النمو في آسيا-باسيفيك، حيث أعلنت الآن عن إضافة فندقها الثالث عشر تحت العلامة التجارية "إنسايد من ميليا"، وذلك في مدينة باندونغ. وسيشكل الفندق جزءاً من مشروع فندق ومساكن "ماج كوليكشنز"، والذي تطوّره شركة "ماج" (MAJ) – الذراع العقاري لمجموعة "أنكورا". ومن المتوقع أن تُستكمل الإنشاءات بحلول عام 2017.

وبارتفاع يصل إلى 21 طابقاً فوق قمة "داغو"، سيصبح مشروع فندق ومساكن "ماج كوليكشنز" المعلم الأبرز والأهم في شمال باندونغ. وبموقعه الاستراتيجي في منطقة "جي إل. آي آر. إتش. جواندا" بالقرب من الوجهات الأنيقة في باندونغ، يقدم المشروع أجواء مريحة للعائلات الشابة التي تتطلع للاستقرار في باندونغ، وأيضاً للمسافرين بغرض الترفيه والذين يبحثون عن أرقى مستويات الضيافة، وفي مكان يبعد مسافة قصيرة فقط عن أفضل معالم الجذب في باندونغ.

ويحتضن فندق "إنسايد باندونغ" مزيجاً بين المرافق الترفيهية والمخصصة للأعمال، وسوف يشغل واحداً من البرجين التوأمين الرائعين، واللذان يتصلان بشرفة علوية تطل على منطقة "داغو" المميزة في شمال باندونغ. وسيضم الفندق 233 غرفة للضيوف، ومساحات ترفيهية للأطفال، وصالة رياضية، وبركة سباحة، ومطعم، وحدائق. أما البرج الثاني، فسوف يضم الشقق السكنية، إلى جانب مبنى مرفق لمواقف السيارات، وصالة للمناسبات والفعاليات، وغرف للاجتماعات، ومهبط للطائرات المروحية، وبركة سباحة إنفينيتي مذهلة على الشرفة العلوية.

وكان رئيس مجلس الإدارة ونائب رئيس مجلس الإدارة في "فنادق ميليا العالمية"، وأيضاً نائب الرئيس لمنطقة آسيا-باسيفيك، بيرناردو كابوت، قد شاركوا في حفل التوقيع الرسمي، والذي يؤكد التزام الشركة بهذه المنطقة.

وتعليقاً على التوقيع، يقول غابرييل إسكارير، رئيس مجلس الإدارة في "فنادق ميليا العالمية": "إن الحيوية التي تتمتع بها المدينة وأيضاً منطقة "داغو"، إلى جانب الجودة المذهلة والتصميم الرائع للفندق، ونمط الحياة الحضرية الذي تقدمه علامة "إنسايد من ميليا"، هي جميعها بلا شك مزيجاً ناجحاً من شأنه أن يكتسب تقديراً هائلاً ومكانة مرموقة لكل من "ميليا" وأصحاب الفندق".

وتعد إندونيسيا موطناً لأغلبية فنادق الشركة في تلك المنطقة، حيث افتتحت بالفعل أربعة فنادق، مع تسعة فنادق أخرى من المقرر افتتاحها في 2016 و 2017. وبدأت الشركة التي يترأسها غابرييل إسكارير توسعاتها الدولية في إندونيسيا مع افتتاح فندق "ميليا بالي" في العام 1986. وبعد 30 عاماً في المنطقة، تتمتع "ميليا" بوضع جيد لتساهم في دفع عجلة النمو في إندونيسيا كلاعب رئيسي في عالم السياحة.

إن إضافة الفندق الجديد "إنسايد باندونغ" يعزّز من حضور الشركة ومكانتها المرموقة في المدن الرئيسية بإندونيسيا، لا سيما وأن للشركة منشآت في مدن مثل جاكرتا، ويوجياكرتا، وسورابايا، بالإضافة إلى محفظتها من فنادق المنتجعات في بالي وبنتان.

وتستمر آسيا في أن تكون محط تركيزي استراتيجي للنمو خلال السنوات المقبلة. وتمتلك الشركة الآن حوالي 30 فندقاً يتم تشغيله، أو مقرر افتتاحه مستقبلاً، أو ضمن اتفاقيات للإدارة.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. افضل الفنادق الموجودة في مدينة تاجيتاي الفلبينية

سفاري نت – متابعات تمتلك مدينة تاجيتاي الفلبينية الكثير من الفنادق المميزة والفاخرة ، واليكم …