كيف تنظف المعالم السياحية الشهيرة في العالم؟

متابعه – سفاري نت

ربما تشعر بالتذمر من تنظيف منزلك بشكل مستمر وإزالة الأوساخ المتراكمة بأماكن تعتبرها ضيقة ومضجرة! لكن ماذا عساك تقول عن العمال المسؤولين عن تنظيف المعالم السياحية الشهيرة والنصب التذكارية المهمة في العديد من البلاد؟ ربما ستجد أن تنظيف منزلك نعمة مقارنة بتلك المهمات الصعبة!

طرق تنظيف المعالم السياحية والنصب التذكارية الشهيرة!

برج إيفل

البرج الذي يبلغ عمره 124 عاما يتم تنظيفه بطريقة صعبة للغاية، إذ يستلزم الأمر قرابة 4 أطنان من المناديل، 25000 كيس قمامة، 1000 علبة من المنظفات المختلفة و 105 جالون من محلول تنظيف المعادن، كما يتم إعادة طلاء البرج مرة كل سبع سنوات بطلاء خالٍ من الرصاص، ويأتي الطلاء على ثلاث درجات من اللون البني، ويتطلب طلاء البرج ما يقارب من 60 طنا من الطلاء، وتستغرق هذه العملية فترة تمتد حتى 18 شهرا.

نصب ريتشارد الأول التذكاري

التُقطت الصورة أعلاه لأعمال تنظيف النصب التذكاري في لندن عام 1933م، أما اليوم فأصبحت العملية أكثر تعقيدا وصعوبة، إذ يستلزم البرج أثناء تنظيفه إزالة الأوساخ وطلاء الشمع الأسود الذي يغطي التمثال البالغ عمره 150 عاما، ثم يتم إعادة طلاؤه باللون البني الداكن ثم طبقة من الشمع لحمايته من التلوث والطقس المتغير.

ساعة بيج بن

لا تعتبر مهمة تنظيف أشهر المعالم السياحية بلندن بالأمر السهل، فبغض النظر عن المسافات العالية، فعقرب الساعات يبلغ طوله 9 أقدام كاملة، أما عقرب الدقائق فيبلغ طوله قدمين، ولا يمكن توقيف الساعة أثناء أعمال التنظيف، لذلك على العامل أن يكون سريعا وحذرا ومربوطا بحبال قوية لتجنب ضربة خاطفة من عقرب الدقائق على حين غفلة! أما الصورة أعلاه فالتُقطت عام 1930م لعامل التنظيف “السيد لاركن” وهو يُخفض نفسه لتنظيف وجه الساعة.

تمثال الحرية

التُقطت الصورة أعلاه في نوفمبر من عام 1974م، في ذكرى الاحتفال بالذكرى المئوية الثانية للولايات المتحدة الأمريكية، يُذكر أن الشعلة يمكن أن تميل لمقدار يصل إلى 6 إنشات خلال الرياح العاتية! وبدأت أعمال تنظيف تمثال الحرية البالغ من العمر 126 سنة منذ الثلاثينيات، لكن الأمر كان يقتصر فقط على التنظيف اليدوي، أما اليوم فيتم تنظيف التمثال بطرق معقدة كاستعمال بيكربونات الصودا للمناطق الداخلية لكي لا يصدأ، ويتطلب هذا العمل الجرأة والشجاعة لتسلق الشعلة وتحدي حركة الرياح!

تمثال لينكولن التذكاري

يتم تنظيف التمثال مرتين في السنة، ويُغسل بوساطة خرطوم مياه بشكل يدوي.

جبل راشمور

أُنجر هذا النصب عام 1941م، وتلقى أول أعمال تنظيف خلال عام 2005م، وتم تنظيف الجرانيت الذي يمتد على طول 60 قدما لوجوه أربعة من رؤساء أمريكا باستعمال ضغط المياه الغازية على درجة حرارة 150 درجة فهرنهايت مما يعمل على إزالة كل الأوساخ والطحالب والتراب المتراكم.

تماثيل وهياكل الأكروبوليس هيل

في عام 2008م، بدأ العلماء باستعمال أشعة الليزر لتنظيف أسطح الهياكل والتماثيل القديمة والتي يبلغ عمرها أكثر من 2500 سنة في أثينا باليونان، فأشعة الليزر قادرة على إزالة آثار التلوث دون تعريض القطعة للتلف، وتتألف الأشعة من شعاع من الأشعة تحت الحمراء وشعاع من الأشعة فوق البنفسجية، ويقوم العامل بارتداء قناع واقي البدء بعملية التنظيف التي تستمر لمدة ساعتين يوميا.

 

برج إبرة الفضاء

في عام 2008م، حصل برج إبرة الفضاء على أول تنظيف له منذ افتتاحه عام 1962م، ويتم العمل على تنظيفه خلال ساعات الليل فقط، ويتم استعمال مياه غازية مماثلة للتي تستعمل في تنظيف جبل راشمور، إذ يتم تسخين المياه حتى 194 درجة فهرنهايت لتنظيف البرج الذي يبلغ طوله 60 قدم من القمامة والأوساخ والفضلات الترابية.

مبنى إمباير ستيت

قد تكون سمعت عن غاسلي النوافذ الذين عملوا على تنظيف نوافذ الـ 102 طابق في مبنى الإمباير ستيت، فقد كانوا يخرجون من النوافذ لأن السطح لم يسمح بتعليق الحبال على حافته، وفيما يلي مقطع فيديو لأعمال تنظيف البناية الأعلى في الولايات المتحدة الأمريكية يعود لعام 1938م!

ممشى المشاهير في هوليوود

في عام 2010، قام جون بيترسون بتنظيف نجوم ممشى هوليوود للمشاهير باستعمال مادة تحفظ لمعانها ونظافتها لمدة 14 عاما، فقد استعمل محلول براسو معدني ومناشف ورقية لإنجاز هذه المهمة.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. افضل الشواطئ في جزيرة ابيزا الاسبانية

سفاري نت – متابعات تعتبر جزيرة ابيزا الاسبانية واحدة من الجزر التي تتمتع بجمال خلاب …