بالصور…لماذا ينبغي عليك قضاء العطلة في توسكانا؟

متابعه – سفاري نت

تفخر توسكانا بضمها لأكثر من 160 من الحدائق والفيلات، والأماكن الساحرة لقضاء أوقات الفراغ والاستمتاع بمشاهدة معالم تعود لعصر النهضة، والعصر الذهبي في القرن ال17، والجو الرومانسي من القرن ال19 وهالة المعاصرة، وفي موقع سنيار نتعرف على العديد من هذه المساكن التاريخية والفنادق حيث تصبح الطبيعة خلفية فريدة لقضاء العطلة بالصور:

فيلا Il Salviatino
Salviatino هي فيلا من القرن 15thتقع في تلال فيسولي، وما يجعلها فريدة من نوعها هي كونها توفر أماكن إقامة داخل الدفيئة القديمة تحت الحدائق الإيطالية، حيث أن هذه الأجنحة الممتدة على أكثر من 500 قدم مربع من المساحة الأرضية تتميز بنوافذ بانورامية ضخمة تسمح بدخول الكثير من الضوء الطبيعي وتجعلك تشعر بأنك يمكن أن يمد يدك وتلمس الأشجار.

الباب الرئيسي يؤدي مباشرة إلى الحديقة، التي لازالت تحتفظ بشكلها الأصلي، وهي عبارة عن متاهة مع المئات من أشجار المحمية المثالية للنزهة للاستمتاع بصباح هادئ بالإضافة إلى الخضروات العضوية والفواكه والأعشاب العطرية، والتي تستخدم في مطعم الفندق لإعداد الأطباق.

salviatino-luxury-hotel-outside-view-building (1)

 

فيلا La Massa
أرنو هو الأفق المرئي للمسارات والمدرجات التي تزين فيلا لا ماسا، والذي تطل عليه الأجنحة التي أنشئت في هذه الفيلا التي بنيت في عام 1525 بناء على طلب من سانتي Ladini، ناشر الأرستقراطية الشهيرة من فلورنسا، كما أنها توفر إطلالة رائعة على النهر والغابة بكل ما تضمه من نباتات وأزهار ملونة، وقد تم تصميم المكان باعتباره “حديقة جديدة” من قبل مهندس المناظر الطبيعية ماريا كيارا Pozzana.

 

hotel_0002

فيلا Ricucci
فيلا Ricucci هو مبنى من القرن 18 يقع في وسط المدرج الطبيعي من الكروم والحدائق على بعد 40 دقيقة من سيينا، وأصبح مهرب أولئك الذين يحبون التقارب بين الفن المعاصر والمناظر الطبيعية، وقد تمت دعوة الفنانين من قبيل مايكل أنجلو بيستوليتو، أنيش كابور وهيروشي سوجيموتو للحوار مع البيئة المحيطة، وخلق منشآت محددة، ويمكن مشاهدة بعض من هذه الأعمال ببساطة من خلال فتح نوافذ واحد من الأجنحة الثلاثة التي تم افتتاحها في الفيلا.

img_9996

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. استمتع بجولة مميزة في فلورانسا الايطالية

سفاري نت – متابعات تعتبر ايطاليا من الوجهات الاوروبية التي تتمتع بجمال ومتفرد واليكم في …