فنادق دبي تعمل بطاقتها التشغيلية القصوى خلال احتفالات ليلة رأس السنة

دبي- سفاري نت

بلغت حجوزات فنادق دبي خلال احتفالات رأس السنة الميلادية ذروتها أمس بعد أن شهد العديد من الفنادق نمواً غير مسبوق في الطلب رغم زيادة أسعار الغرف وارتفاع فاتورة المطاعم لأكثر من الضعف، حسب مديرين فندقيين ومسؤولين في قطاع الضيافة.

وقال هؤلاء: إن العديد من الفنادق خاصة القريبة والمطلة على مواقع احتفالات رأس السنة رفعت لافتة كامل العدد وتوقفت عن قبول حجوزات جديدة لعدم توافر الغرف أو في المطاعم وقاعات الاحتفالات، مرجعين ذلك إلى الشهرة العالمية التي باتت تتمتع بها دبي كوجهة رئيسية على أجندة الوجهات الأفضل في احتفالات العام الجديد.
وأشار هؤلاء إلى أن الفنادق الرئيسية في الإمارة عمدت منذ بداية الشهر إلى تقديم عروض ترويجية كبيرة لقضاء احتفالات السنة الجديدة من خلال طرح تخفيضات على الإقامة وصلت إلى نحو 30% لجذب النزلاء، لافتين إلى أن ومع بدء العد العكسي للاحتفالات تجاوزت الحجوزات المعروض لديها من الغرف وحدود الطاقة الاستيعابية للمطاعم وقاعات الاحتفالات.

وقال جيمس كورانزوبولوس، مدير عام مجموعة فنادق إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي، إن المجموعة أعدت مبكراً حزمة من العروض الخاصة باحتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة سواء على الغرف أو في مطاعمها، الأمر الذي يتوقع معه أن تشكل فنادق إنتركونتيننتال في موقعها المتميز في دبي فستيفال سيتي المكان الأمثل للاحتفال برأس السنة، مشيراً إلى أن تباين تكلفة العشاء بين مطاعم المجموعة حيث تتراوح بين 675 درهماً إلى 2000 درهماً للفرد كما في مطعم وباتيسيري شوا.

ولفت إلى وجود خيارات أخرى للاحتفال في فندق كراون بلازا دبي فستيفال سيتي، الذي يتمتع بإطلالة تجعل منه المكان الأمثل للراغبين في الاحتفال برأس السنة في أجواء مفتوحة كما في مطعم زيتون وإطلالته المتميزة على خور دبي وبرج خليفه، فضلاً عن المطعم البلجيكي ذي التراس الخارجي، متوقعاً أن تصل هذه المطاعم التي ستبدأ في تقديم خدماتها من الساعة السابعة مساء الساعات الأولى من صباح اليوم التالي، إلى طاقتها الكاملة خلال ليلة رأس السنة.

من جهته، قال أمين الدقاق مدير التسويق والعلاقات العامة في سلسلة فنادق مجموعة روتانا في الإمارات، إن معدلات الإشغال في فنادق المجموعة في دبي سجلت مستويات قياسية منذ بداية الأسبوع الجاري ويتوقع أن تصل إلى طاقتها القصوى في عطلة نهاية الأسبوع الجاري والتي تصادف الاحتفالات برأس السنة الميلادية.
وأوضح الدقاق أن معظم ضيوف الفنادق من أوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي، حيث ساهمت الفعاليات الترفيهية في الدولة المخصصة للعائلات، مع تميز المناخ بالاعتدال مقارنة بالأسواق العالمية، في جذب السياح من دول الخليج وأوروبا بنسب كبيرة عوضت تراجع السياحة من روسيا.

وأضاف أن احتفالات رأس السنة التي نظمتها دبي العام الماضي ساهمت في الترويج لهذا الحدث على المستوى العالمي خاصة بعد بثها في جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى وجود إقبال غير مسبوق على فنادق المجموعة القريبة من منطقة الاحتفالات.
وأشار إلى أن الحجوزات بدأت مبكراً خلال الموسم الجاري، حيث انتهت مبيعات بعض فنادق المجموعة للغرف خلال الموسم منذ نحو 10 أيام وهو ما يدل على أن الموسم الحالي يختلف تماماً عن موسم رأس السنة الماضي من حيث نسب الإشغال وأعداد السائحين.

إلى ذلك، كشف منتجع أتلانتس النخلة في دبي، وجهة السياحة العالمية الأكثر تتبعاً خلال فترة أعياد نهاية العام، عن حزمة العروض المخصصة للزوار من منطقة الخليج، والتي اشتملت على تخفيض 30% على مجموعة من الغرف وأجنحة الإقامة فيه، حيث خصص المنتجع هذا العام عروضاً جاذبة لكل أفراد الأسرة تشمل أجنحة الإقامة العائلية الأكثر تفضيلاً لدى السياح، والتي تقدم لهم باقة متنوعة من الخدمات والقيم المضافة.

من جهته، قال موسى الحايك الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز وريزدنس البستان دبي: إن معدلات الإشغال في مركز وريزدنس البستان خلال الربع الأخير من العام 2015 تراوحت ما بين 80 و85% وهي أفضل من العام الماضي حيث كانت تتراوح معدلات الانشغالات 75% في الربع الأخير من العام 2014، وتوقع أن تصل هذه النسبة إلى ذروتها خلال عطلة احتفالات رأس السنة في ظل الحجوزات القوية من جنسيات عديدة ومختلفة للإقامة أو الاحتفال لدينا خلال هذا الموسم، ومعظم الحجوزات من أوروبا والشرق الأقصى وآسيا.

وفيما يتعلق بالعروض الترويجية التي يقدمها المركز بمناسبة احتفالات رأس السنة، قال الحايك: «رغم أن فترة عطلة رأس السنة وأعياد الميلاد تشهد ضغطاً على الحجوزات لدينا إلا أننا نقوم بتقديم العديد من العروض التي تتماشى مع ما يطمحون إليه وبأفضل الأسعار مع مراعاة التنافسية التي في السوق. حيث إننا نقدم من وقت لآخر العديد من العروض المميزة عبر موقعنا على الإنترنت لمن يرغبون بالحجز لدينا والعديد من العروض التي نقوم بالتخطيط لها مسبقاً وتقديمها للسياح».
إلى ذلك اعتبر محمد خوري، مدير عام جولدن ساندز للشقق الفندقية، أن معدل الإشغال في الربع الأخير من العام الحالي 2015 في جولدن ساندز للشقق الفندقية، أفضل من العام الماضي حيث بلغ هذا العام 82% مقارنة بالعام الماضي 2014 حيث بلغ 78% للربع الأخير مما يدل على أن هناك تحسناً واستقطاباً جيداً للسياح للقدوم إلى دبي.

وفيما يتعلق بالحجوزات الخاصة باحتفالات رأس السنة، قال خوري إنها مرتفعة للغاية، لافتاً إلى أن العديد من العائلات من السوق المحلي يحبون أن يشهدوا احتفالات رأس السنة الجديدة في دبي،إضافة إلى الحجوزات على الشقق بمختلف أحجامها من قبل للسياح القادمين من مناطق مختلفة من العالم وخصوصاً أوروبا.
بدوره قال عبد الله الشمار مدير عام فيرست سنترال للشقق الفندقية في دبي: معدلات الإشغال في احتفالات نهاية العام تشكل تتويجاً للأداء الجيد والمتميز خلال الربع الأخير من العام 2015، لافتاً إلى أن المؤشرات تعكس تحقيق معدلات إشغال خلال هذا الربع تصل إلى 90%.

وفيما يتعلق بحجوزات رأس السنة الجديدة وأعياد الميلاد قال الشمار إنها سجلت معدلات أفضل من العام الماضي خاصة بالنسبة للحجوزات عبر الإنترنت، حيث دفعت العروض الخاصة التي قدمتها فيرست سنترال للشقق الفندقية للحجوزات عبر الإنترنت الكثير من العملاء للقيام بالحجز وقضاء عطلة رأس السنة لدينا وفقا لموقع أرقام.

عن admin

شاهد أيضاً

7

استمتع بالاستجمام والهدوء مع عروض انتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي

سفاري نت – متابعات أطلق فندق انتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي ابتداء من شهر يناير ولفترة …