بالصور…سكان محليون يعتبرون مناطق الجذب السياحي في بلدانهم مبالغا فيها

متابعه – سفاري نت

في إطار الإجابة على سؤال عن “عوامل الجذب المبالغ فيها” تم نشر أكثر من 140 تعليقا على رديت عبر فيها المشاركون عن آرائهم حول بعض من أشهر معالم الجذب السياحي في بلدانهم.

ويبدو من إجابات المشاركين أن المواقع السياحية والتي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم ليست مثيرة بالنسبة للمواطنيين المحليين، وأظهر الاستطلاع أن السكان المحليين يعتبرون هذه الأماكن مبالغ فيها وفي الاهتمام بها حيث وصف أحد المستخدمين مدينة لاس فيجاس بإنها “موطن للرائحة الكريهة”، فيما وصف آخر “تاج محل” على أنه مجرد “مقبرة باهظة الثمن”.

وشملت قائمة المناطق غير الجذابة لسكانها المحليين أيضا مركز “ولاية ألاباما للفضاء والصواريخ”، و”بلايموث روك” في المملكة المتحدة، و”مينيسوتا مول” في أمريكا.

ووفقا لما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أعرب أحد المستخدمين عن حيرته من الشعبية الكبرى لـ”بوابة السحاب” في شيكاغو، واصفا إياها بــ  “ناطحة سحاب غبية”، وقال إنها “مجرد حبة بازلاء عملاقة موجودة في حديقة الألفية بشيكاغو، مجرد حبة معدنية يرى الناس انعاكسها، فالجميع يحبونها، ويلتقطون صور سيلفي مع البازلاء، فإنهم حقا حمقى”.

 

وأضاف شخص آخر، أنه أصبح مضطرا بشكل واضح لرؤية سياتل، وأوضح “تريد دفع 20 دولارا للشخص لتشاهد منظر سياتل، إذا كنت تريد عرضا حقيقا، فلتذهب بنفس التكلفة إلى مركز المرصد بكولومبيا، حيث يمكنك رؤية المدينة بأكلمها وضواحيها”.

ورأى كيانوس دراكلا، أن حيواناته الأليفة تكره توافد السياح إلي مقهى “هارد روك” لجمع الأشياء، فيما رآى آخر يدعى روربيبز، أن الاستاد الأولمبي في مونتريال يعد “قطعة من لاشيء، أنشئت بأموال دافعي الضرائب، وهو في أغلب الأوقات تحت الصيانة”.

وقال مستخدم من المملكة المتحدة إنه على الرغم من أن رؤية “بلايموث روك” متاحة للجميع، فإنه يعتبره مجرد “صخرة”، وقالت أخرى تدعى “فيكوين 97″، إنها لا تفهم لما يزور نحو 40 مليون شخص سنويا “مول أمريكا” في ولاية مينيسوتا، ولما هذه الشعبية الكبيرة اتجاهه، وأضافت أنه “مجرد مركز تجاري كبير”.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور| تعرف علي الجانب المظلم الساحر من اليابان الحديثة

سفاري نت- متابعات تُعرف اليابان بمدنها المشرقة، وبالتقدم التكنولوجي، ولكن هناك جانب مظلم لا يُعرف …