بالصور…مخابئ استخدمها الحكام الديكتاتوريين تحولت إلى أماكن سياحية

متابعه – سفاري نت

قصور وقلاع وحصون حكمت الشعوب بالحديد والنار، وكان مجرد النظر إليها يكفي لدب الرعب في القلوب، لكنها في النهاية لم تنجح في الإفلات من قبضة السنن الإلهية، فغادرها ساكنوها إما مطرودين معزولين أو مقتولين أو جثث هامدة قضى عليها المرض، وعندها فقدت مصدر قوتها وتحولت إلى أماكن سياحية تجذب الناس إليها بدلا من أن تخيفهم.

فيلا تورلونيا

 

شيدت الفيلا من قبل عائلة تورلونيا في سنة 1806، وكان لها تاريخ عريق منذ ذلك الوقت، انتقل الدكتاتور الإيطالي موسوليني وعائلته إلى الفيلا في سنة 1929، بعد مقتل موسوليني هُجرت الفيلا، في تسعينات القرن العشرين قامت بلدية روما بترميم الفيلا وتحويلها إلى متحف للفنون.

قصر فونتينبلو

 

يقع القصر في جنوب العاصمة الفرنسية باريس، ولقد سكنه العديد من الملوك الفرنسيين، اتخذه نابليون بونابرت كمقر لحكمه، وعلى الرغم من ذلك فهو لم يقم به كثيرا، نتيجة انشغاله بغزواته المتعددة في الشرق والغرب، في الوقت الحالي تم تحويل القصر إلى متحف.

 قصر الباردو

 

يقع هذا القصر بالقرب من العاصمة الإسبانية مدريد، استخدم الدكتاتور فرانكو هذا القصر بعد الحرب الأهلية الإسبانية كمقر للحكم، بعد وفاة فرانكو أصبح القصر يستخدم كمقر اقامة للزوار من رؤساء الدول الأجنبية.

مخبأ جوزيف تيتو النووي

 

جوزيف تيتو هو رئيس جمهورية يوغسلافيا منذ سنة 1953 إلى حين وفاته في سنة 1980، في عهد تيتو شيدت العديد من المخابئ التقليدية والنووية في شتى أنحاء يوغسلافيا، عميقا في أحد جبال البوسنة يوجد أحد هذه المخابئ النووية الذي تم تحويله من قبل السلطات إلى متحف ومعرض للفنون.

 القصر الجمهوري لصدام حسين

 

كان صدام حسين يمتلك العديد من القصور في أنحاء العراق، كان أهمها القصر الجمهوري في العاصمة بغداد، بعد احتلال العراق سيطر الأمريكان على القصر الجمهوري واستخدموه كمقر لبعض قواتهم، وبعد ذلك استخدم كمقر مؤقت للسفارة الأمريكية، وهو الآن جزء من المنطقة الخضراء.

مجمع باب العزيزية

هو عبارة عن قاعدة عسكرية شديدة التحصين، وكانت المقر الرئيسي للزعيم الليبي معمر القذافي، شيد المجمع في موقع إستراتيجي جنوبي العاصمة الليبية طرابلس ليكون قريبا من جميع المصالح الرسمية في العاصمة، وبجوار الطريق السريع المؤدي إلى مطار طرابلس، الآن لم يبق من المجمع إلا الأطلال، وتنوي الحكومة الليبية هدم ما تبقى من المجمع لتقيم مكانه حديقة عامة.

 فيلا ستالين

 

كان الزعيم السوفيتي جوزيف ستالين يمتلك العديد من الفيلات المتناثرة على ساحل البحر الأسود، أحبها إلى قلبه كانت فيلا موجودة في منتجع سوتشي، تستخدم الفيلا الآن كمتحف يعرض مقتنيات ستالين، ويوجد فيها تمثال لستالين من الشمع بالحجم الطبيعي.

وكر الذئب

 

هو مجمع شديد التحصين اتخذه هتلر كمقر له أثناء الحرب العالمية الثانية، يوجد المجمع في غابة من غابات بروسيا الشرقية، وهو يتألف من عدد من الحصون الأسمنتية المغطاة بشبكات تمويه لمنع الطيران من كشفها، وكان المجمع محاطا بعدة خطوط دفاعية يخدم فيها نخبة الجنود، الآن يستخدم ما تبقى من وكر الذئب كمزار سياحي، مع العلم أنه يقع الآن ضمن حدود دولة بولندا.

عش النسر

 

هو مقر جبلي لهتلر، يقع في جبال الألب البافارية، تمتلكه الآن هيئة خيرية قامت بتحويله إلى نزل جبلي يضم مطعم وأماكن للمبيت، حيث يزوره الكثير من السياح من محبي التاريخ.

 

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. اهم الوجهات التي يفضلها السعوديين في صيف 2017

سفاري نت – متابعات كشفت بعض التقارير مؤخرا مجموعة من اجمل الوجهات السياحية التي من …