الأمير سلطان بن سلمان يلتقي فريق البعثة السعودية الفرنسية المشتركة للتنقيب في محافظة الخرج

القاهرة – سفارى نت

التقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في مقر الهيئة بالرياض اليوم الأربعاء الدكتور الان فوكس رئيس المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي، كما التقى سموه فريق البعثة السعودية الفرنسية المشتركة للتنقيب في موقع اليمامة بمحافظة الخرج.

وأعرب سموه عن تقديره لتعاون المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي مع الهيئة في مشاريع التنقيب والبحث العلمي وتدريب الكوادر البشرية في مجالات الآثار، كما ثمن جهود البعثة السعودية الفرنسية المشتركة للتنقيب في موقع اليمامة بمحافظة الخرج.

وأكد على أهمية تهيئة الموقع للزوار ليتمكن أهالي المنطقة المحيطة بالموقع الذين يعتزون بآثار منطقتهم وكافة المواطنين من زيارته  وذلك في إطار جهود الهيئة لربط المواطنين بتاريخ بلادهم وهو المسار الذي تعمل عليه الهيئة ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، ويحقق توجيهات خادم الحرمين الشريفين بالعناية بالآثار وتعريف المواطنين بها، وتأكيده (حفظه الله) على ضرورة الإسراع في إطلاق برنامج شامل للعناية بالتراث وتهيئة مواقعه لعرض التاريخ الوطني ومواقع التاريخ الإسلامي ومواقع الآثار الأخرى.

وأكد الأمير سلطان بن سلمان بأن الدولة ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تعمل على مشروع شامل للتعريف بما تمتاز به المملكة من ثقل حضاري وغنى تراثي وعمق تاريخي، مشيراً إلى أن بعثات التنقيب العاملة الآن في مناطق المملكة والتي تضم علماء سعوديين مع نظرائهم من دول عدة تستكشف كل يوم على أرض المملكة طبقات من حضارات عريقة، تبرز أهمية هذه المنطقة في التاريخ الإنساني عبر العصور، وتبرهن على أن هذه الأرض كانت منذ القدم مركز ثقل سياسي واقتصادي وحضاري، وقدرها أن تبقى كذلك، لافتا سموه إلى أن مواطني هذه البلاد ورثة لمن أدوا دورا رئيسا في اقتصاد العالم وطرق التجارة، وأحفاد من نشروا الثقافة الإسلامية وهو مبرمجون جينيا لأداء هذه الأدوار.

 

يشار إلى أن المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي يتعاون مع الهيئة من خلال سبعة مشاريع قائمة، منها أعمال التنقيب الجارية في مدائن صالح من خلال فريق مشترك سعودي فرنسي، وأيضا في الخرج وفي نجران، وأعمال تدريب للكوادر السعودية.

في حين تعمل البعثة السعودية الفرنسية المشتركة في إطار الاتفاقية الموقعة بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والجانب الفرنسي في 21 سبتمبر 2011م، وذلك لأعمال التنقيب الأثري في مواقع محافظة الخرج بمنطقة الرياض، ويضم الفريق السعودي الفرنسي في الموسم الحالي 18 عضوا متخصصا في مجال البحث الأثري، حيث يرأس الجانب الفرنسي الدكتور جيرمي شيتيكات، في حين يرأس الجانب السعودي عبدالعزيز الحماد.

وقد أجرت البعثة أعمالا مسوحات وتنقيب في موقع البنا في اليمامة والذي يقع في وسط واحة الخرج ويتبع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

وأظهرت نتائج أعمال البحث والتنقيب في هذا الموقع الكشف عن آثار معمارية لمسجد ضخم يعود إلى الفترة الإسلامية المبكرة، بداية من القرن الأول إلى القرن الخامس الهجري، له ثلاثة أروقة مسقوفة ومحرابان وصحن مكشوف ضخم، كما تم الكشف عن منطقة سكنية مجاورة للمسجد تعود للفترة الإسلامية ولفترة ما قبل الإسلام.

وفي موقع عين الضلع الذي يقع في الجهة الغربية من واحة الخرج ويحوي تم الكشف عن آثار سكنى بشرية يقدر عمرها بحوالي 5000 عام.

 كما تم القيام بمسح ميداني للجبال المحيطة بالخرج بحثاً عن مواقع العصور الحجرية، شمل الجبال المطلة على وادي نساح، وجزء من الجبال المطلة على وادي ماوان، وعين فرزان، والجبال المطلة على بلدة الشديدة حيث تم الكشف عن مواقع تعود للعصر الحجري القديم في محافظة الخرج يعود تاريخها إلى مئة ألف عام تقريباً وهي المرة الأولى التي تكتشف فيها مواقع من فترة العصر الحجري القديم في محافظة الخرج، إضافة إلى مواقع تعود إلى العصر الحجري القديم الأعلى

 

عن admin

شاهد أيضاً

سيتي سنتر البحرين يعايد ثلاثة متسوقين ببطاقات هدايا بقيمة 1000 دينار لكلّ منهم

المنامة – سفاري نت احتفالاً بعيد الفطر المبارك، قدم «سيتي سنتر البحرين» عيدية قيّمة لثلاثة …