مهرجان “هوم ستروم” الوثني.. هل يضحي السويسريون بأحد أفرادهم خلاله؟

سفارى نت – وكالات

نار مشتعلة وسط حشود كبيرة من الناس يهتفون ويرتلون.. هل هذا مشهد مهرجان ناري من فيلم عن حضارة وثنية قديمة؟ فكر مجدداً.. هذا ما يحدث في مهرجان "هوم ستروم" السويسري في مطلع شهر فبراير/ شباط من كل عام.

 

ويقام مهرجان "هوم ستروم" أو "رجل القش" في أول سبت من شهر فبراير/ شباط، في مدينة سكول التي هي واحدة من المجتمعات شبه المعزولة والمحافظ عليها في وادي إنجادين السفلي في سويسرا

وليس من المفاجئ بقاء هذه المجتمعات بعاداتها الوثنية القديمة، التي تعتبر النسخة الأوروبية من المناطق القبلية في آسيا الوسطى، في عزلة، إذ أنه وحتى بُني نفق فيرينا في عام 1999، لم يكن هناك طريق إلى هذه المناطق النائية التي تصل فيها درجات الحرارة إلى 12 تحت الصفر خلال فصل الشتاء.

 

ويستوحي مهرجان "رجل القش" اسمه من الحدث الأهم الذي يحصل فيه، وهو بناء رجل من الأغصان وحرقه كتضحية لإعادة تمثيل تقاليد التضحية الوثنية القديمة، عوذا عن التضحية بشخص حقيقي.

وبما أن مدينة سكول نادراً ما ترى نور الشمس في فصل الشتاء، يُقام المهرجان في شهر فبراير/ شباط عندما تشرق الشمس من وراء الجبال لأول مرة خلال الشتاء الطويل.

عن admin

شاهد أيضاً

10

بالفيديو .. تشغيل اول اشارة مرور ذكية في دبي

سفاري نت – متابعات نشرت الهيئة العامة للطرق والمواصلات بـ”دبي” الإماراتية، مقطع فيديو لأول إشارة …