رحالة بريطاني توفي قبيل نهاية رحلته إلى الأنتاركتيد

سفاري نت – متابعات

كتبت صحيفة "غارديان" البريطانية أن هنري وورسلي وهو باحث ورحالة بريطاني حاول قطع القارة القطبية الجنوبية وحده لكنه توفي قبل الوصول إلى محطة النهاية في رحلته بـ50 كيلومترا تقريبا.

 أوردت الصحيفة البريطانية هذا الخبر نقلا عن أقرباء الباحث.

وبناء على معطيات الصحيفة أرسل الضابط السابق في الجيش البريطاني إشارة استغاثة بعد 71 يوما من بداية رحلته. فقد تسببت الرحلة بتجفاف شديد جدا في جسم الباحث وبإرهاقه كثيرا أيضا. فنقل وورسلي إلى مستشفى في مدينة بونتا أريناس التشيلية بمروحية يوم الجمعة 22 يناير/كانون الثاني حيث تم تشخيص إصابته بالتهاب الغشاء البريتوني الذي تسببت به باكتيريا. وأجريت لوورسلي عملية جراحية إلا أنه ما عتم أن توفي يوم الأحد 24 يناير/كانون الثاني.

وأبلغت زوجة وورسلي جوانا أن زوجها توفي بسبب قصور وظائفي في أعضائه الداخلية.

وأوردت الصحيفة أن رحلة وورسلي جرت في ظروف طقس معقدة جدا إذ انخفضت حرارة الجو إلى 44 درجة مئوية تحت الصفر.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. اماكن طبيعية مذهلة في فرنسا لا تفوت زيارتها

سفاري نت – متابعات تمتلك فرنسا الكثير من الاماكن السياحية والطبيعية المذهلة ، وفي هذا …