أفضل وجهات السياحة للاثرياء في 2016

سفاري نت – وكالات

لسفر بالنسبة الى الكثير من الناس وجهة سياحيّة تتيح لهم الترفيه وتمضية أجمل الاوقات بعيدًا من ضغط العمل، وبعيدًا من الفوضى التي تنشب بين يوميّات الحياة. الوجهات تختلف من إنسان إلى آخر، فالاهواء تختلف جنبًا إلى جنب اختلاف الإمكانيات.
للاثرياء وجهة سفر، تختلف وجهة سفره عن الآخرين. ذلك أنهم يجنحون إلى وجهة سفر تليق بهم، وتعزز حياة الرفاهية التي يعيشونها.

إليك في الآتي أبرز الاماكن التي يقضي الاثرياء إجازاتهم فيها:


موناكو، هذه البلاد صغيرة في مساحتها، ولكنها كبيرة جدًا في خدماتها. موناكو هي ثاني أصغر بلد في العالم على ساحل البحر الابيض المتوسط، إنها مقصد للباحثين عن الرفاهية والهدوء. كثيرة هي الخدمات التي تقدمها موناكو، بدءا بالفنادق الفاخرة، وليس انتهاء بالسيارات، و اليخوت. موقعها الجغرافي أضفى عليها جمالا طبيعيا لا سابق له. بعض الزوار يحظون بفرصة حضور اشهر مهرجانات موناكو مثل المهرجانات الموسيقية والفنية والرياضية التي تتمثل بالفورمولا 1

جبال الألب السويسرية، هواة الطبيعة و المناظر الخلابة تجدهم دائما يسرحون في الجبال، وليس أي جبال، بل جبال الألب. تلك المعروفة بجمالها الأخّاذ بحيث تشعر كأنك داخل لوحة طبيعية. السائحون يقصدونها ليس لمناظرها الخلابة وحسب، بل نظرًا الى الخدمات الفاخرة التي تقدمها المنتجعات والفنادق السويسرية، حيث الطعام و المسكن ووسائل الترفيه المميزة التي تليق بالزوار


بورا بورا، إنه مكان يفوق الروعة بكل مقاييسها. هذا المكان يجمع ما بين السحر و الجمال و الخيال. لا شك بأنك تمنّيت زيانتها في أحد الايام. بورا بورا هي جزيرة من جزر ليوارد الفرنسية الكائنة في المحيط الهادي، فيها مساحات طبيعيّة شاسعة من الزرقة و الشواطئ الرملية. هذا المكان مخصص لمحبي المغامرات و الهدوء على حد سواء. فبعد ممارسة الرياضة المائية هناك والتي تبدو في غاية المتعة، يمكن الاسترخاء في فيلا رائعة، فيها ما يكفي من الهدوء و الطمأنينة

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. وجهات سياحية رائعة ذات طابع إسلامي مميز

سفاري نت – متابعات لكل محبي الوجهات الإسلامية والسياحة المميزة والهادئة ، اليكم في هذا …