فندق (The Chedi) .. واحة استجمام عند سلسلة جبال الحجر

سفاري نت – وكالات

يشكّل منتجع شيدي مسقط واحةً عصريّةً من الروحانية الشرق أوسطيّة والأناقة في عمان. يقع المنتجع بجوار سلسلة جبال الحجر ويتمتع بشاطئ خاص به، وحدائق مساحتها 21 فدّاناًو يضم المنتجعّ 6 مطاعم، ومنتجعاً صحياً، ونادياً صحياً و3 مسابح، افتُتحت في العام 2003. يُعدّ منتجع شيدي مسقط العضو الوحيد في مجموعة الفنادق الرائدة في العالم في عمان، وهو يقع في منطقة الغبرة على بُعد 20 دقيقة من مدينة مسقط القديمة و15 دقيقة من مطار مسقط الدولي.

يدمج تصميم المنتجع بين الأسلوب الآسيوي المعاصر الذي تتخلله اللمسات العمانية الناعمة. كما يحتوي على 158 غرفة وجناحاً من تصميم جان- ميشال غاتي من شركة دينيستون للهندسة المعمارية، تطلّ على خليج عمان، وسلسلة جبال الحجر وحدائق الفندق الغنّاء المنسّقة والمستوحاة من ثقافة الزِن.

أما قائمة "ذا ريستورنت" من الطعام الفاخر فهي معلَم بارز في مطاعم شيدي مسقط البالغ عددها 6. وبدءاً من أكتوبر وحتى أبريل، ندعو محبّي الطعام للتلذّذ بثمار البحر في "ذا بيتش ريستورنت"، في حين يقدّم "ذا أرابيان كورت يارد" مازة عربيّة، وشاورما وكباب في الهواء الطلق. ويأتي "شيشا لاونج" بأرائكه وفوانيسه الملوّنة لإضفاء لمسة مميّزة على المشهد. كما بوسع الضيوف الاستمتاع بالظل في الأكواخ بجانب المسبح، أثناء تذوّق الأطايب اليابانية الممزوجة بنكهات شرق أوسطيّة في "ذا لونج بول كابانا"، فضلاً عن التمتّع بأطباق متوسطيّة وعالمية في "سراي بول كابانا" و"شيدي بول كابانا".

من ناحية أخرى، يقدّم ملاذ الاسترخاء واللياقة البدنية البالغ مساحته 1500 متر مربع، وهو أكبر منتجع صحي في مسقط، خدمة سريّة تلبي المتطلبات الشخصية على يد خيرة خبراء العافية في المنطقة. كما تشمل المرافق أيضاً 13 جناح سبا مضاء وكامل متكامل مع إطلالات على المسبح. يتّبع المنتجع الصحي في شيدي مسقط الفلسفة الشرقية مع الطقوس الشرقية الآسيوية؛ ويقدّم جملةً من الطقوس الجمالية المستندة إلى المبادئ الشاملة للعلاج بالروائح، والأيورفيدا والتداوي بالأعشاب الطبّية من إيلا، ورين، وسبا ريتشوال، وتيا، وأروماتيكا، وكارونا فضلاً عن علاجات بالأعشاب البحرية من فويا. أما النادي الصحي بمساحته البالغة 400 متر مربع، فيضمّ صالة رياضية فائقة الحداثة بما في ذلك تجهيزات بيلاتس مع خبراء تدريب شخصيين في ديكور يحاكي نمط غرفة معيشة مريحة. يستفيد الضيوف أيضاً من ملعبَي تنس مضاءين، و3 مسابح في الهواء الطلق يمكن التحكّم بدرجة حرارتها؛ ومسبحان للكبار فقط، منها بركة السباحة الطويلة بطول 103 أمتار، وهو أطول مسبح في العالم لجميع أفراد الأسرة. بالإضافة إلى ذلك، يقدّم منتجع شيدي مسقط باقات بطولة جولف على مدار العام في ملاعب عمان الثلاثة التي تضمّ 18 حفرة، وتمنح مناظر يطيب لها النظر.

اضافةً على ذلك أنّ المنتجع يقدّم جولات مصمّمة بناء على الطلب، بما في ذلك باقة استكشف بأناقة للضيوف الراغبين في استكشاف المنطقة. تأمّل عظمة المسجد الكبير ببساطه الفارسي الذي استلزم صنعه 600 حائك واستغرق إنجازه 4 أعوام. استرِق النظر إلى السلاحف المعشِّشة في محمية رأس الجنز الطبيعية. وقُد سيارة رباعية الدفع للوصول إلى أعلى قمة في عمان، جبل شمس، أو أغطس في برك وادي الشاب الطبيعية. ساوم على شال "موسار" مطرّز يدوياً في سوق مطرح، واستمتع بأطيب رائحة في العالم وأكثرها حصرية، أمواج، أو تمتّع بتجربة تسوّق بجوار المنزل وتوقف في "ذا بوتيك"،  و تعرف على الفنون الجميلة، والحليّ المصنوعة يدوياً، والمجوهرات الحرفية والملابس المريحة الموصى عليها.

رحلة تخطف الأنفاس

تستكنّ سلطنة عمان القديمة بشموخ على الساحل الجنوبي لشبه الجزيرة العربية، وتستقطب المسافرين المحبّين للاستكشاف بفضل تاريخها العريق. تقع عمان على طول طريق اللبان. أما العاصمة مسقط، فهي مدينة يعود تاريخها إلى أكثر من 5000 عام، حيث يتردّد صدى العمارة الإسلامية التقليدية والتجارب الفريدة مع روعة العالم القديم.

يبعد منتجع شيدي مسقط المصنّف من فئة الخمس نجوم، 15 دقيقة عن مطار مسقط الدولي و20 دقيقة عن المركز التجاري في مسقط، ويمدّ بساطه على مسافة 370 متراً من الشواطئ الخاصّة النقيّة إلى الشمال مباشرةً من العاصمة. هذا ويتمركز المنتجع بشكل ملكي على مساحة 21 فداناً من الحدائق الغناء الهادئة عند سفوح سلسلة جبال الحجر الوعرة حيث ترتطم به مياه خليج عمان الزرقاء الفيروزية برفق. يجمع المنتجع بين تقاليد حفاوة الضيافة العربية ووسائل الراحة في أسلوب الحياة العصرية.

ومن الجبال الشاهقة والوديان السحيقة، إلى الشواطئ النقية والبحر المترامي الأطراف وصولاً إلى الجبال والصحراء المهيبة، تقدّم مسقط للمسافرين تجارب فريدة ومتنوّعة عبر باقة استكشف بأناقة. كما تشمل عروض الفن والثقافة المسجد الكبير الهائل والذي يتّسع لـ 20 ألف مصلٍّ. أما دار الأوبرا الملكية فتستضيف أفضل الموسيقيين والمؤدّين من جميع أصقاع العالم. في حين يقدّم متحف بيت الزبير الخاص ومتحف بيت البرندة التاريخي لمحة عن العصور الغابرة في المنطقة.

استمتع بالتسوّق في ما يُرجَّح أن يكون أقدم سوق بالعالم- وهو سوق مطرح التقليدي بأزقّته الضيّقة المرصوفة بأكشاك صغيرة تبيع مزيجاً انتقائياً من السلع على غرار المجوهرات البدوية، والخناجر العمانية التقليدية المعالَجة بالفضة، وقطع الأثاث العتيقة وتشكيلة واسعة من التوابل بما فيها اللبان العماني الثمين. كذلك بإمكان الزوّار اختبار تراث عمان من العطور والذي يعود لألفَي سنة مضت عبر جولة في مصنع ومركز زوار دار أمواج حيث يتم إنتاج أروع العطور وأغلاها في العالم.

من جهة أخرى، سيستمتع محبّو الطبيعة بمراقبة السلاحف المعشِّشة في محمية رأس الجنز الطبيعية، أو ربما بقيادة سيارة دفع رباعي للوصول إلى أعلى قمة في عمان، جبل شمس. كما يوفر خليج عمان الرائع وفرةً من الفرص لممارسة الرياضات المائية والإبحار بغرض الترفيه.

وعلى بُعد مسافة قصيرة تجد السوق التقليدي في قرية نزوى، ووادي الشاب الرائع ببركه وشلالاته الطبيعية.

رقيّ باعث على السكينة، وفخامة مترفة

يمتاز منتجع شيدي مسقط بسكينةٍ يعزّزها التصميم المبتكر للمباني الأصيلة والأراضي المنسّقة. كما أنّ مزيجاً رائعاً من اللمسات الأنيقة للعمارة العمانية التقليدية والزخارف المستوحاة من الثقافة الآسيوية، يحيط العقارَ بهالةٍ من البساطة التي تفيض أناقة. وتوفر الحدائق المنسّقة والمسابح المرتّبة خلفية هادئة تمنح أسلوباً مريحاً وأنيقاً في آن. أما مدخل الفندق فهو عبارى عن بناء أبيض ساحر من الأقواس والقباب، بحيث يحاكي قصراً عمانياً كبيراً.

صمّم المنتجع جان- ميشال غاتي من شركة دينيستون للهندسة المعمارية، والذي يشتهر بإرساء التناغم بين العمارة، والتصميم الداخلي والمناظر الطبيعية التي تدمج الأسلوب المحلي بتصميم معاصر أخّاذ. بالإضافة إلى ذلك، صُمِّمت الحدائق الممتدة على مساحة 21 فداناً، والمعالم المائية بأسلوب بسيط ومريح مستوحى من ثقافة الزِن، على يد مهندس المناظر الطبيعية الشهير كارل برينكيك. في حين تُكمل المطاعم الستة التصميم الملهم، فيما تشكّل مطابخ "ذا ريستورنت" المفتوحة تحفة ياشوهيرو كويتشي من استوديو التصميم "سبين" في طوكيو. تشمل مزايا التصميم الفريدة الأخرى بركة السباحة الطويلة والمترامية الأطراف بطول 103 أمتار، وهي الأطول في شبه الجزيرة العربية، فضلاً عن المنتجع الصحي المتّسم بالأسلوب الآسيوي وبحجم 800 متر مربع، وهو الأكبر في مسقط.

من ناحية أخرى، يقدّم منتجع شيدي مسقط 158 غرفةً وجناحاً مجهّزاً بديكور جميل. وتُعدّ أجنحة نادي شيدي ذورة الأناقة المترفة. وتحاوط هذه الأجنحة المفردة أو المؤلفة من طابقين حدائقُ مائية رقراقة، وتضمّ غرفة نوم فسيحة مع سرير بالحجم الملكي، وغرفة جلوس منفصلة وترّاساً أو شرفة في الهواء الطلق. أما الحمام فيضم حوض استحمام غائراً في الرخام، وغرف دشات مذهلة مع قبضة دش محمولة باليد. يُكمل الحمام المفتوح مرحاض منفصل وبيديه، ومغسلتان، وخزانتان مع أدراج. وتتيح الأجنحة أيضاً دخول صالة النادي، واستخدام ثلاجة صغيرة في الغرفة، والاستفادة من خدمة الغسيل والنقل من وإلى المطار.

تقدّم صالة النادي خدمات حصرية للضيوف المرموقين، إذ توفر شاي بعد الظهر، وكوكتيلات وكانابيه في الأمسية. كما تتوافر مرافق عمل ومكتبة مجهزة بالكامل، في الصالة المزيّنة بذوق رفيع.

أما غرف النادي ديلوكس فتقدّم إطلالات على برك المياه الرقراقة أو سلسلة جبال الحجر المهيبة، وتضمّ أسرّة بالحجم الملكي كما تتيح استخدام صالة النادي، ومركز الأعمال وتجديد الثلاجة الصغيرة يومياً. تقع غرف سراي في جناح سراي المؤلف من 3 طوابق، وتضمّ أسرّة بالحجم الكبير، وحماماً مفتوحاً يشرف على سلسلة جبال الحجر وخليج عمان الخلاّب.

تشمل كلّ إقامة فطوراً مجانياً في مطعم "ذا ريستورنت"، وشبكة واي فاي، ومستلزمات الاستحمام الفاخرة من أكوا دي بارما، وسلّة فاكهة مجانية (تُجدَّد يومياً)، ومياهاً معبّأة، ومشروبات غازية، وأنظمة الموسيقىBose® Wave®  التي تضم راديو ومشغّل أقراص سي دي، وتلفاز  IPTV تفاعلياً بشاشة مسطحة…

تناغم تام

يشرف المنتجع الصحي في شيدي مسقط على بركة السباحة الطويلة، وهو واحة راقية بجوار الشاطئ تقدّم علاجات شاملة ومصممة لتعيد الحيوية، والتوازن والروح للجسم والذهن. يفتح المنتجع الصحي البابَ أمام عالم حميم مخصص لاستعادة القوة والجمال والتوازن للجسم والذهن والروح، عقب الخضوع لتقاليد العلاج القديمة في الشرق. تلتزم الفلسفة بنهج شمولي، إذ تجمع اللمسة الشافية بالنباتات الفعالة والنقية لتحسين الجمال الطبيعي من الداخل لينبع إلى الخارج، فينتج عنه شعور متألق بالرفاهية. بإمكان الضيوف اختبار مجموعة من علاجات تنظيف الجسم المحفّزة، وتغليفه بمواد مغذية، واحتفالات استحمام رومنسية، وطقوس جمال مجدّدة للشباب ومساجات علاجية – جميعها مصمّمة لتدليلك وإمدادك بالحيوية. من جهة أخرى، تُعدّ مرافق العافية التي تبلغ مساحتها 1500 متر مربع وتقع في الطابق الأول، مركزاً فاخراً للاسترخاء والتنعّم بالسكينة، في حين يوفر النادي الصحي في الطابق الأرضي، محيطاً مثالياً لتحقيق أهداف اللياقة البدنية. علاوة على ذلك، تمّ تخصيص فريق من الخبراء المعالجين والمدربين الشخصيين لمنح الضيوف تجربة خاصة تلبي احتياجات ومتطلّبات كل عميل على حدة.

أما في المنتجع الصحي المستوحى من ثقافة الزِن، فيدخل الزوار عالماً من الأناقة غير المتكلفة التي تكتنفها سكينة مهدّئة، فيما ينعمون باللمسة الشافية من معالجين مدربين في أحد أجنحتنا المجهّزة بديكور جميل والبالغ عددها 13 جناحاً. يتّبع المنتجع الصحي الفلسفة الشرقية مع الطقوس الشرقية الآسيوية، ويقدّم جملةً من الطقوس الجمالية المستندة إلى المبادئ الشاملة للعلاج بالروائح، والأيورفيدا والتداوي بالأعشاب الطبّية من إيلا، وفويا، ورين، وسبا ريتشوال، وتيا، وكارونا وتيسراند.

يمكن للضيوف الاختيار من بين مجموعة علاجات مذهلة من أعلى الرأس حتى أخمص القدمين. فالطقوس الشرقية المترفة تجدّد الجسم وتهدّئه، كما أنّ طقوس تنظيف الجسم المنعشة تجدّد البشرة، فضلاً عن طقوس الجمال المجدّدة للشباب والتي توفر مجموعة من اللمسات الأخيرة مثل علاجات فاخرة للعناية بالوجه، وإزالة الشعر الزائد بالشمع، والمانيكير والباديكير. زِد على ذلك أنّه باستطاعة الأزواج الاسترخاء عبر الاستمتاع بباقة من طقوس الاستحمام الرومنسية في أجنحة ديلوكس المزودجة في المنتجع الصحي، بدءاً من دش بخاري خاص، ومن ثم التمتّع بأحد خيارات الاستحمام والعلاج بالروائح العطرية الاستثنائية. يركّز المنتجع الصحي على الشفاء وإعادة التأهيل، ويضمّ أيضاً جناحاً خاصاً في الطابق الأرضي لزواره من ذوي الاحتياجات الخاصة.

لم ننسَ الحوامل أيضاً، إذ بإمكانهنّ التدلّل في المنتجع الصحي الذي يضم أسرّةEarthlite  الخاصة بالحوامل والوحيدة من نوعها في عمان، إذ صُمِّمت خصيصاً لتتمدّد عليها الحوامل براحة واسترخاء تام. وتحت يدَي معالج متخصص، ستشعر الأمهات الحوامل بالتجدّد والنشاط مع مجموعة من العلاجات التي تشمل مساج إيلا للحوامل.

وفي النادي الصحي الممتد على مساحة 400 متر مربع، يستطيع الضيوف الاستفادة من المعدات الحديثة للتمرّن، والحفاظ على اللياقة البدنية وتحقيق الأهداف الشخصية. فالنادي الصحي مجهّز بمجموعة فيزيو ويب لاين من تكنوجيم، وأوزان حرة، وجدار كينسيس، ومعدات باور بلايت وبيلاتس، كما أنّه يقدّم صفوف رياضة جماعية بما في ذلك اليوغا، والبيلاتس، والتدريب الدائري، والكينسيس فضلاً عن جلسات تدريب شخصية بإشراف مدربين شخصيين. هذا ويتوافر ملعبا تنس مضاءين لمنح عشاق الرياضة متّسع من الوقت للتمرّن برفقة مدرّب محترف بناءً على الطلب.

نكهات شهيّة، وتجارب مذهلة

تناول الطعام في منتجع شيدي مسقط وستنعم بأناقة غير متكلّفة وخدمة متفوّقة لا تضاهى. فمن الأجواء المبهرة لمطابخ العروض الترفيهية ورومنسية تناول العشاء تحت ضوء القمر على شاطئ خاص، وصولاً إلى المحيط الأنيق لغرفة الطعام الخاصة أو الباحة المذهلة، يمكنك اختيار المشهد الذي يروقك. وتحت إشراف الشيف التنفيذي الفرنسي الأصل سيباستيان كاسانيول، تقدّم المطاعم الستة التي تشمل 3 أكواخ بجانب المسبح، مأكولات ومشروبات عالمية يسيل لها اللعاب، بدءاً من مطبخ البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط وصولاً إلى مطابخ جنوب شرق آسيا والهند، لجعل كل تجربة طعام في شيدي مسقط تجربة لا تُنسى.

يمكن للضيوف الاستمتاع بوجبات محضّرة بمهارة في مطعم "ذا ريستورنت" الحائز على عدّة جوائز، فيما يبهر الطهاة المذهلون الناس ويمتّعونهم بمهارات الطهي العالية في مطابخ المطعم الأربعة والتي تقدّم مأكولات آسيوية، وعربية، وهندية وغربية. صمّم "ذا ريستورنت" مصمم الديكور الداخلي الياباني الشهير ياشوهيرو كويتشي من استوديو التصميم "سبين"، وهو مطعم يدمج الديكورات الداخلية الآسيوية البسيطة بتفاصيل العمارة العمانية المميزة.

علاوة على ذلك، يقدّم مطعم "ذا ريستورنت" وجبة الفطور، والغداء والعشاء في منطقة داخلية أنيقة على ضوء الثريات، أو على تراس فسيح في الهواء الطلق أو في واحدة من ثماني غرف وصالات خاصة وأنيقة لتناول الطعام. كما يوفر عزف موسيقى حية على البيانو في وقت متأخر من الأمسية. من جهة أخرى، يمكن الاستمتاع بوجبة برانش فاخرة في "ذا ريستورنت"، حيث تنتظرك خيارات مذهلة من الأطباق الشهية من جميع أنحاء العالم، فضلاً عن كمية مجانية وغير محدودة من المشروبات. أما ضيوفنا الأصغر سناً، فيتناولون بوفيه خاص بهم في حين يختار الكبار إحدى الباقات الثلاث المختلفة لوجبة البرانش، تشمل جميعها حق دخول محطات الطهي الحية، وأطباق السوشي والساشيمي الطازجة، والمأكولات العربية الأصيلة والتايلاندية العصرية، فضلاً عن عشاء مشاوي مع كافة الأطباق الجانبية، وتشكيلة رائعة من الحلويات والماكارون اللذيذة.

أما لمَن يبحثون عن تمضية أمسية حميمة، فمطعم "ذا بيتش ريستورنت" بإدارة مساعد الطاهي التنفيذي الأسترالي ديفيد بولي، هو مكان رائع على الشاطئ وحائز على عدّة جوائز، إذ يقدّم أطباق ثمار البحر الطازجة الشهية المستقدمة يومياً من الصيادين المحليين فضلاً عن أسماك مستوردة من الخارج. تُقدَّم كافة الأطباق في أجواء فريدة تميّزها الإضاءة الخافتة والمريحة، والديكور الخشبي المترف والخدمة المتفوقة مع لمسة أسترالية عصرية يضفيها الشيف ديفيد لتكمّل هذه التجربة الرائعة. ولاختبار تقاليد الضيافة العربية العريقة، يمكن للضيوف زيارة "ذا أرابيان كورت يارد" و"ذا شيشا لاونج"، للتمتع بجوهر المائدة العربية على الترّاس في الهواء الطلق. يفتح المطعم خلال أشهر الشتاء الباردة، ويقدّم مجموعة مازات ومشاوٍ شرق أوسطية أصيلة، في حين يزخر مطعم "شيشا لاونج" المجاور بالأرائك الملوّنة، والفوانيس المضيئة والنراجيل التقليدية. إنّه مكان ولا أروع للاسترخاء أثناء العشاء أو بعده مع التمتّع بالشيشة.

كما تقدّم الأكواخ الثلاثة بجانب المسبح مكاناً غير رسمي لتناول الطعام، وتلفحها نسمات الخليج الدافئة. يقدّم "ذا شيدي بول كابانا" مأكولات متوسطية خفيفة للغداء حصراً، كما يقدّم "سراي بول كابانا" وجبات خفيفة، وسندويشات وأطباقاً عاامية مميزة. أما "لونج بول كابانا" بإدارة شيف السوشي أندراس أرفاي، وهو الشيف الشهير السابق في مطاعم نوبو، فيقدّم مأكولات يابانية أصيلة ممزوجة بالنكهات الشرق أوسطية ومقدَّمة إلى جانب مجموعة من الكوكتيلات المميزة والمشروبات الفاخرة.

مارس رياضة الجولف بأناقة

على بُعد 15 دقيقة من منتجع شيدي مسقط، تستكنّ 3 ملاعب جولف من الطراز العالمي، ألا وهي الموج للجولف، ومنتجع ونادي تلال مسقط للجولف وغلا فالي التي تضمّ كلّها 18 حفرة، وتحيط بها البادية والجبال العمانية. يقابل كل ملعب خلفية رائعة لبحر عمان أو سلسلة جبال الحجر، لتوفير مناظر خلابة تبرز جمال عمان الطبيعي بكلّ مقوّماته.

صمّم غريغ نورمان ملعب الموج في مشروع الموج مسقط، وهو ملعب يجسّد جوهر البيئة المحيطة به ويوفر مكاناً مليئاً بالتحديات للتمتع بلعب الجولف في مقاسات ومواصفات مختلفة. كما يوفر منتجع الجولف هذا مناظر خاطفة للأنفاس على البحر والجبال، وممتدة على أكثر من كيلومترين من الشواطئ. يبلغ طول ملعب البطولة 7342 ياردة، ويتميّز بجزيرة خضراء بمعدّل 3 ضربات، وملعب مليء بالتحديات بمعدّل 5 ضربات يمتدّ على أكثر من 600 ياردة.

أما منتجع ونادي تلال مسقط للجولف فهو أول ملعب جولف يضمّ 18 حفرة في سلطنة عمان. يبسط الملعب وشاحه على أكثر من 45 هكتاراً، حيث صمّم بول توماس من مؤسسة ديفيد توماس المحدودة ملعب بطولة الجولف بمعدّل 72 ضربة والممتد على مساحة 6383 متراً. يقع الملعب في أرض الوادي الطبيعية وحولها (وهو مجرى نهر جفّت مياهه)، ويوفر 5 خيارات للعب الجولف، وبالتالي فهو يناسب قدرات مجموعة واسعة من اللاعبين. يقدّم الملعب أيضاً مرافق تدريب ممتازة، تشمل نطاق قيادة مضاء بمساحة 400 م، مع منطقة خفيّة للبدء باللعب.

من جهة أخرى، بُني نادي غلا فالي للجولف المؤلف من 18 حفرة في وادٍ طبيعي، وهو يتّسم بتصميمه الصعب. ابتُكر النادي في الأصل كملعب رملي في العام 1971، وبُني على مرحلتين مع اكتمال حفر الإياب التسعة في العام 2012. صُمِّمت كل حفرة بحيث تحاكي تصميم الملعب الرملي الأصلي قدر المستطاع، بما في ذلك عدد من الحفر الصعبة التي تبرز مهارات اللاعب في إدارة الملعب.

جدير بالذكر أنّ منتجع شيدي مسقط يقدّم باقة إلعب الجولف بأناقة على مدار العام في ملاعب الجولف الثلاثة، بما في ذلك جولات جولف، وخدمات نقل خاصة فضلاً عن الإقامة. يشمل العرض أيضاً علاجاً في المنتجع الصحي إضافة إلى دخول المرافق الصحية للاسترخاء بعد يوم طويل على أرض الملعب، إمّا عبر الانغماس في العجائب التي يجترحها مساج بالي القديم للزوجين لمدة ساعة، أو تمديد العضلات الملتهبة مع جدار كينسيس أو مدرّب شخصي على درجة عالية من الكفاءة.

عن admin

شاهد أيضاً

19

بالصور .. جمال الاسترخاء والاقامة الفاخرة في فندق ومنتجع شيراتون أبوظبي

سفاري نت – متابعات عند اختيار فندق ومنتجع شيراتون ابوظبي فانك قد اخترت مكانا مثاليا …