منتجعات غشتاد في فرنسا مليئة بمشاهير العالم

الرياض – سفاري نت

تعتبر منتجعات غشتاد في سويسرا واحدة من المناطق الساحرة وأفضلها وأرقاها في العالم، وكانت دائمًا مكانًا للنخبة، حيث زارها الكثير من المشاهير، ويستطيع زائر المنتجعات أن يرى الكثير منهم حتى أكثر من الموجودين في حفل توزيع الأوسكار في لوس أنجلوس مثل مادونا وجورج كلوني وروجر مور وكوفي عنان وجولي أندروز.
ويضع أشهرها وهو منتجع غتشاد قائمة بالمشاهير الذين زاروه بترتيب أبجدي في كاتالوج، ويستطيع الزوار الاطلاع عليه والتأكد من أن العديد من المشاهير مثل كلوديا شيفر وأرنولد شوارزنيغر وفرانك سيناترا وورود ستيوارت ومارغريت تاتشر وليز تايلو وجون ترافولتا وايفا ترام وتيتا تيرنر زاروا المكان بالفعل.
وعلق على أحد جدران الفندق صورة لبريجيت باردو مع كلبها وغونتر ساكس في عام 1967، وصورة أخرى لريتشارد بيرتون يحمل كلابه فيما ليز تايلور تحمل المزلاجين أثناء زيارتهما للمنتجع.


ويصل نزلاء المنتجع إلى سويسرا من مطار جنيف ثم يستقلون القطاع إلى جبال الألب عبر القرى الجميلة المغطاة بالثلوج، ويجاور المنتجع العديد من الخيارات الفندقية الأخرى منها لو بوتي ريلايس الذي يملكه زوجان محليان يقع على منحدرات بمساحة تزلج 109 كم، ويكلف في الليلة 100 جنيه إسترليني، مع الإفطار، وتحتوي غرف نومه على حمام داخلي وتلفزيون بشاشة مسطحة وخريطة للمنطقة على الجدار خلف سرير كبير ومريح مع خدمة واي فاي، وخدمة ذاتية للعشاء الذي يكلف حوالي 20 جنيهًا إسترلينيًا.


ويستطيع الزوار التمتع بجولة صباحية في فندق سانويلاد لودج الواقع على ارتفاع 1000 متر وهو من الخيارات الفندقية المميزة للمنطقة ومكان جميل لتناول الغذاء، وبني المكان في عام 1964 وأعيد تجديده وافتتاحه في عام 2012، وما يزال يملك سحر الستينات، وغطى حمام السيدات بصورة كبيرة لمارلين مونرو، وهو مكان هادئ ومميز، وتبدأ سعر الليلة فيه من 155 جنيهًا إسترلينيًا.
ويقع في قرية لايونين الصغيرة في المنطقة فندق بي بي بانوراما، وتشمل الإقامة فيه الإفطار وزجاجة نبيذ عادية، ومشهدًا رائعًا على جبال الألب مع غرف نظيفة وأغطية سرير مطبوعة بصور حيوان الرنة والقلوب وغيرها من الزخارف الصبيانية الباعثة على الفرح، وتعتبر وجبات الطعام فيه رخيصة فتكلف 10 جنيهات إسترلينية لطبق من الدجاج والسلطة، وتبدأ سعر الليلة في الغرفة المزدوجة فيه من 38 جنيهًا إسترلينيًا، والمنفردة من 52 جنيهًا إسترلينيًا.

ويأتي فندق لو بوستهاوس روسلي كأقدم فندق في المنطقة وقد بني في عام 1845 عندما كانت مدينة غاتشاد مجرد قرية صغيرة، ويمتلك الفندق 19 غرفة غريبة تعبر عن الروح السويسرية الحقيقية، ويشتهر البقال الملحي بيرنيت بكونه قادرًا على جلب أي طعام من أي بلد في أي موسم، إلى جانب مخزنه الذي يضم زجاجات شمبانيا بقيمة 7000 جنيه إسترليني.
ويقدم الفندق رحلات تزلج تجرها الخيول على مسارات طولية فوق الثلج، ومن بين الخيارات الفندقية أيضا فندق لي جراند بلفيو كواحد من أكبر المنتجعات في أوروبا ويضم حوالي 57 غرفة.


ويقدم خيارات من حوالي 8000 زجاجة من النبيذ وشجرة تحمل 40 ألف ضوء، وأنشئ الفندق قبل بضع سنوات على يد أشخاص قضوا شهر عسلهم في المكان، ومر بالعديد من عمليات التجديد الضخمة، ليصبح فندقًا كبيرًا وعصريًا، وهو مكان لتمتع العديد من السكان المحليين بالتزلج.
ويعطي الفندق لزبائنه شعورًا وكأنهم في بيوتهم من خلال غرفة عشاء كبيرة حيث الأسر تتجمع مع بعضها فيما الأطفال يلعبون على اللاب توب، فيما يعتبر فندق قصر غتشاد المصمم بأربعة أبراج مثل القلعة أيقونة البلدة، وهو مكون من سبعة طوابق مختلفة يشبه قطعة شطرنج عملاقة.
ولا يخيب تصميه الداخلي أيًا من الأشخاص الذين يزورونه بشعور عال من الفخامة، من خلال صور المشاهير التي تصطف على الدرج، والبارات واللوبي الكبير ذي الكراسي المريحة والسقوف الخشبية والأناقة التي توحي بالخمسينات، مع غرف بحجم كبير تطل على جبال الألب، ويحتوي الحمام في الغرفة على البلسم والشامبو وفرشاة الأسنان، ويحتوي الفندق أيضًا على حمام سباحة داخلي، ويضم أربعة مطاعم رئيسية، ويبدأ سعر الليلة فيه من 335 جنيهًا إسترلينيًا.

نقلا عن المغرب اليوم

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. منتجعات مميزة حول العالم تقدم علاجات فوق العادة

سفاري نت – متابعات تقدم بعض المنتجعات السياحية علاجات مختلفة ومتميزة ، واليكم في هذا …