موانئ دبي تستعد لاستقبال السياح القادمين بحراً في 2017

دبي – سفاري نت

أفادت مجموعة موانئ دبي العالمية بأن الحجوزات المؤكدة لموسم العام المقبل، تشير إلى أن دبي ستستقبل 650 ألف سائح بحري على 142 رحلة، مشيرة إلى أن محطة السفن السياحية، تلبي حالياً الاحتياجات حتى عام 2017، وهناك خطة توسعة جديدة، للتعامل مع نحو مليون سائح بحري في عام 2020.

وذكرت المجموعة، خلال الإعلان أمس عن تفاصيل في مشروع «مارينا ميناء راشد» لمراسي السفن واليخوت، أن المشروع الأكبر من نوعه في المنطقة، يهدف إلى توفير 5000 مرسى لليخوت الفارهة والمتوسطة، لافتة إلى أنه، خلال يوليو المقبل، سيتم طرح التنفيذ أمام الشركات، عبر عطاءات لإنشاء المرحلة الأولى من المشروع.

وتفصيلاً، قال مدير ميناء راشد ومدير «مارينا ميناء راشد» لليخوت، محمد المناعي، خلال مؤتمر صحافي عقد في ميناء راشد، أمس للإعلان عن مشروع «مارينا ميناء راشد» لمراسي السفن واليخوت، إن «الهدف النهائي من المشروع الأكبر من نوعه في المنطقة، هو توفير 5000 مرسى لليخوت الفارهة والمتوسطة، فضلاً عن ربط المشروع بالسوق المحلية والعالمية».

وأضاف المناعي أن «المشروع سيكون وجهة للترفيه، بمرافقه المتطورة التي تملكها وتديرها (موانئ دبي العالمية)، وسيعزز موقع ميناء راشد ودبي وجهة سياحية رئيسة في المنطقة».

وتابع أن «(مارينا ميناء راشد) ستكون له أبعاد سياحية وترفيهية وتجارية، ويحقق رؤية اقتصاد ما بعد النفط، وتوجه الدولة في مجال الإبداع والابتكار».

وأوضح أن «المشروع يشمل نادياً لليخوت وجادات تسوق ومراكز للإبحار والرياضات، إضافة إلى فندق فخم وفلل ومرافق صيانة، فضلاً عن سكن لطواقم الملاحة»، مشيراً إلى أنه «سيتم افتتاح المرحلة الأولى من المشروع بنهاية عام 2017، أو بداية عام 2018».

وبين المناعي أن «المرحلة الأولى تضم مراسي ليخوت وقوارب، تراوح أطوالها بين 15 و35 متراً، بطاقة استيعابية تصل إلى 800 مرسى، فيما تضم المرحلة الثانية مراسي للقوارب الضخمة التي يصل طولها إلى 100 متر وما فوق».

وذكر أنه «تم إنجاز 45% من إرساء البنى التحتية للمرحلة الأولى، بالتزامن مع بدء إنشاءات البنى التحتية للمرحلة الثانية، ومن المتوقع أن يتم إنجاز مراحل متقدمة من المشروع بنهاية العام الجاري»، لافتاً إلى أنه «ستتوافر في المشروع خدمات للجمارك والإقامة وشؤون الأجانب».

وأفاد المناعي بأن «المشروع قابل للتوسعة، بناء على الاحتياجات المتوقعة»، مؤكداً أنه «سيتم توقيع اتفاقيات تعاون مع الشركاء من القطاعين العام والخاص، وفي مقدمتهم دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بخصوص المشروع».

وأكد المناعي أنه «بنهاية العام الجاري، ستكون مراحل متقدمة من المشروع منجزة»، مشيراً إلى أنه «خلال يوليو المقبل، سيتم طرح التنفيذ أمام الشركات، عبر عطاءات لتنفيذ المرحلة الأولى من المشروع، كما سيتم الإعلان عن الكلفة النهائية لاحقاً بعد طرح العطاءات».

وأضاف أن «نطاق العمليات التشغيلية لـ(موانئ دبي العالمية) يتسع ليشمل قطاعات متنوعة لكن مترابطة، تشمل المحطات البحرية والبرية والخدمات البحرية واللوجستية والخدمات المساندة، إلى الحلول التجارية القائمة على التكنولوجيا الذكية»، مشيراً إلى أن «محفظة أعمال موانئ دبي العالمية تضم 70 محطة، موزعة في 31 بلداً عبر قارات العالم الست».

إلى ذلك، قال المناعي، على هامش المؤتمر، إن «محطة السفن السياحية في ميناء راشد، تعتبر الأكبر على مستوى العالم، وهي قادرة على التعامل مع أكثر من 14 ألف سائح بحري يومياً، بعد التوسعات الأخيرة وإدخال المزيد من الخدمات والمرافق، التي تسهل تخليص المعاملات»، مشيراً إلى أن «هذه المحطة تلبي الاحتياجات حتى عام 2017، وهناك خطة توسعة جديدة، يتم العمل حالياً عليها، للتعامل مع نحو مليون سائح بحري في عام 2020».

وأضاف أن «خطة التوسعة في مرسى السفن السياحية ستنفذ وفقاً لمتطلبات دائرة السياحة والتسويق التجاري»، مبيناً أن «الرصيف الحالي يمتد على مساحة تصل إلى 1.9 كيلومتر، ويستوعب سبع سفن سياحية في وقت واحد، بينما التوسعة المقبلة ستتركز في توفير المزيد من مرافق الركاب وإجراءات تخليص المعاملات».

وذكر المناعي أنه «من المتوقع أن يصل إجمالي عدد السياح البحريين إلى دبي، خلال العام الجاري، إلى 550 ألف سائح، على متن 131 رحلة بحرية، في حين أن الحجوزات المؤكدة تشير إلى أن دبي ستستقبل 650 ألف سائح بحري على 142 رحلة، خلال العام المقبل».

نقلا عن الامارات اليوم

عن admin

شاهد أيضاً

مهرجان مفاجآت صيف دبي 2017 ينطلق بداية يوليو وسط فعاليات وعروض ترويجية رائعة

سفاري نت – متابعات تنطلق الدورة الـ20 لمفاجآت صيف دبي 2017، بداية شهر يوليو وتستمر …