إضافة ألعاب مثيرة لمدينة “سي وورلد” الأميركيّة استعدادًا لموسم الصيف

الرياض – سفاري نت

طوَّرت مدينة ملاهي "سي وورلد" في ولاية أورلاندو الأميركيًة المزيد من الألعاب المثيرة، استعدادًا لموسم الصيف الذي يشهد إقبال الأطفال والكبار على حد سواء، في محاولة للحصول على المتعة بمستويات جديدة، وعلى رأسها "ماكو"، وهي أسرع سمكة قرش في العالم، والصياد القاتل القادر على التقلبات السريعة والمنعطفات، وهو ما سيرفع اسمها في عالم الملاهي.

وتفخر "سي وورلد" بأن لديها آلتين سريعتين هما كراكن التي يبلغ ارتفاعها 149 قدمًا، ومانتا 140 قدمًا، وكلتاهما مصنفتان في ولاية فلوريدا في قائمة أفضل 10 ألعاب ترفع الأدرينالين في الدم، ولكن ما تفتقده هو الإفراط في الإثارة والرعب، حيث لا توجد لعبة واحدة يبلغ ارتفاعها 200 قدم أو تصل سرعتها إلى 70 ميلًا في الساعة، لرفع مستويات المتعة لأكثر بكثير من المعتاد.

 
وزودت الملاهي إضافة جديدة وهي "ماكو"، أسرع سمكة قرش في العالم، والصياد القاتل القادر على التقلبات السريعة والمنعطفات، وهو ما سيرفع اسمها في عالم الملاهي، وتحتوي أيضًا على الكثير من الألعاب غير التقليدية، مثل الغطس العميق، والتعرجات والانحناءات التي على شكل حدوة حصان، وهي مصممة لمحاكاة التشويق والمطاردة لتوفير الكثير من الإثارة، حيث تتوقف لمدة تسع لحظات في الهواء، تلك اللحظات اللذيذة من الفرحة، كما توفر سباقًا في الجزء الخلفي من الحديقة على مدى البحيرة المركزية والعودة لركوب الألعاب لمدة دقيقتين من البهجةوستكون سمكة القرش "ماكو" هي الإضافة الأكثر اثارة في أي مكان في ولاية فلوريدا، كما ستسلط الضوء على مجموعة من عوامل الجذب لسي وورلد، من عروض الحيوانات مثل الحيتان الزرقاء القاتلة والدلافين والسلاحف البحرية،


 
 .
و هناك أيضًا متعة  في عروض الحيوانات الأليفة، وتسليط الضوء على مجموعة مختلطة من القطط والكلاب والبط والخنازير والطيور، وكثير منها قد تم إنقاذها من ملاجئ الحيوانات المحلية، وتحتوي المدينة على القارة القطبية الجنوبية، إمبراطورية البطريق حيث تخوض تجربة القطب الجنوبي بحذافيرها مثل انخفاض درجة الحرارة ومقابلة الحيوانات القطبية.

ولا تتوقف المتعة في سي وورلد على الألعاب فقط، بل يمكنك قضاء يوم كامل دون الحاجة للخروج منها، فهناك المطاعم التي تقدم المأكولات البحرية الممتازة مع خلفية عبارة عن حوض يعرض أسماك القرش، كما أن هناك حديقتين شقيقتين هما أكواتيكا وديسكوفري كوف، اللتين تتمتعان بشعبية كبيرة بين الزوار البريطانيين

وتضم الحديقة المائية أكواتيكا مجموعة من  والمجاري الاستوائية، بما في ذلك رابيدز روا وهي سريعة الحركة، إلى جانب نهر المياه البيضاء التي تلتف بطريقة مرحة، أما لمن يرغب في استراحة من كل النشاط المتوافر في أورلاندو، فليس هناك مكان أفضل من ديسكفري كوف، على غرار البحار في واحة الجنوب التي تضم الأنهار المتدفقة بلطف، والشعاب المرجانية، والأقفاص والشواطئ الرملية، وكذلك فرصة للسباحة مع الدلافين.

نقلا عن صوت الامارات

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. استمتع بعروض الربيع مع حدائق سبلاش أند بارتي المائية في دبي

سفاري نت – متابعات أعلنت حدائق سبلاش أند بارتي المائية في دبي عن إطلاقها لعروض …