«نخيل» تطور 10 فنادق تضم 4 آلاف غرفة بحلول 2020

سفاري نت – متابعات

تعتزم شركة نخيل العقارية بناء 10 فنادق جديدة على شاطئ البحر في دبي من فئتي ثلاث، وأربع نجوم بحلول العام 2020، بحسب علي راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة الشركة.
 

وقال لوتاه في اتصال هاتفي مع «الاتحاد» خلال مشاركته بمعرض «ميبيم» للعقارات بمدينة «كان» الفرنسية إن الفنادق الجديدة تضم 4 آلاف غرفة، ومساحات تجزئة قابلة للتأجير تقدر بنحو 15 مليون قدم مربعة.


وأضاف لوتاه أن شركة نخيل تشارك في الحدث العقاري السنوي للمرة الأولى لعرض فرص استثمارية تقدر قيمتها بنحو 4 مليارات درهم «مليار يورو» أمام الأوروبيين حيث تتضمن هذه الفرص شراء قطع أرض لتطوير المشروعات.

وحول خطط الشركة للتوسع الخارجي خلال المرحلة المقبلة، قال لوتاه إن عدداً من المطورين في الصين وباكستان وفيتنام، طلبوا الاستفادة من خبرات شركة نخيل العقارية في مجالات تصميم وتطوير المشروعات العقارية في دولهم.
 

وأوضح أن شركة نخيل مستعدة لعقد شراكات استراتيجية مع عدد من المطورين خارج الدولة توفر من خلالها شركة نخيل الدعم الفني والإداري للمشروعات استنادا للخبرات العريضة التي تتمتع بها في هذا المجال على أن يتولى الطرف الآخر عمليات التمويل وضخ الاستثمارات.
 

ووقعت شركة نخيل العقارية مؤخراً مذكرة تفاهم مع الشركة العقارية السعودية، لتقديم الدعم الفني لمجموعة من المشاريع الجديدة المتعددة الاستخدامات في مدينة الرياض وما حولها.

وبموجب الاتفاق، ستقدم «نخيل» خبراتها ومهاراتها في مجال التخطيط والتصميم العمراني، وإدارة المشاريع الإنشائية، وتصميم وإدارة مراكز التسوق التجارية، ومشاريع الضيافة وتأجيرها.
 

وقال لوتاه في تصريحات على هامش معرض «ميبيم» للعقارات بمدينة «كان» الفرنسية إن شركة نخيل ثاني أكبر مطور عقاري في دبي تجاوزت تداعيات الأزمة بعد سدادها لجميع الديون البنكية المستحقة والتزامها التام بسداد الفوائد الدورية على الصكوك التجارية.
 

ولفت لوتاه إلى أن شركة نخيل حققت أرباحاً صافية بلغت 4,38 مليار درهم، مسجلة نمواً 19% عن الأرباح الصافية للعام الماضي والتي بلغت 3,68 مليار درهم ما اعتبره دليلاً على إحراز تقدم في الأداء المالي بشكل سنوي مذكراً بأن الشركة لم تعاود الاقتراض منذ الأزمة المالية.
 

وأكد أن الشركة تسعى لعقد اتفاقيات مع المستثمرين العالميين بدلاً من إعادة استثمار عائداتها الخاصة مستفيدة من شهرتها العريضة بعد تطويرها للعديد من المشروعات العملاقة مثل جزيرة النخلة وجزر العالم، التي تتكون من أرخبيل من الجزر الصناعية على شكل خريطة العالم.
 

وأضاف أن شركة نخيل قامت ببناء 9 آلاف منزل منذ عام 2008، كما أن لديها 3 آلاف وحدة سكنية أخرى في طور الإعداد، 70% منها تستهدف سوق المنتجات الفاخرة.
 

وأوضح أن شركة «نخيل» سلمت 847 وحدة عقارية للعملاء خلال العام 2015 وذلك في مختلف مشاريعها بمناطق «نخلة جميرا»، و«الفرجان»، والمدينة العالمية (انترناشيونال سيتي)، و«قرية جميرا»، و«جميرا بارك» و«مرتفعات جميرا» (جميرا هايتس).

وسلمت الشركة ما بين عام 2010 وحتى 31 ديسمبر 2015، نحو 9,700 وحدة عقارية للعملاء، وبالإضافة إلى الطلب القوي والمتزايد في الوقت الحالي والذي كان كفيلاً لإشغال جميع أصول ووحدات الشركة في قطاعي تجارة التجزئة والتأجير السكني.
 

وتضم حقيبة مشاريع شركة «نخيل» الرئيسية في دبي: نخلة جميرا، جزر العالم، جزر ديرة، جزر جميرا، قرية جميرا، جميرا بارك، مرتفعات جميرا (جميرا هايتس)، الحدائق (ذا جاردنز)، ديسكفري جاردنز، الفرجان، قرية ورسان، مدينة التنين، المدينة العالمية (انترناشيونال سيتي)، جبل علي جاردنز، وفلل ند الشبا.
 

وتحتل مساحة كافة مشاريعها أكثر من 15 ألف هكتار ويقطنها أكثر من 200 ألف نسمة. «نخيل» لديها تقريباً 21 آلاف وحدة سكنية هي تحت الإنشاء أو طور التنفيذ.
 

واستبعد لوتاه حدوث أزمة عقارية مماثلة لما حدث في العام 2008، مشيرا إلى أن السوق العقارية في دبي اليوم بات أكثر نضجا بعد استيعاب «دروس الأزمة السابقة» كما أصبحت التشريعات العقارية في الإمارة أكثر صلابة وفعالية لمواجهة الأزمات.
 

ولفت إلى أن حكومة دبي اتخذت إجراءات حاسمة للحد من المضاربات العقارية بعد زيادة رسوم التسجيل العقاري من 2% إلى 4% بما أسهم في الحد من المضاربات والبيع السريع للمنازل.
 

وقال لوتاه إن التصحيح الذي شهده القطاع العقاري في دبي مؤخراً صحي ويجعل الإمارة أكثر جذباً للاستثمارات الأجنبية بعد أن بلغت مستويات الإيجارات مستويات عادلة ما يقلل من تكلفة المعيشة بالمدينة.
 

وأكدت شركة «نخيل» للتطوير العقاري على استقطابها المئات من المستثمرين من مختلف أنحاء أوروبا من الذين تدفقوا على جناح الشركة وذلك لاستكشاف الفرص الاستثمارية الضخمة التي توفرها في دبي وذلك بعد انطلاق القمة العقارية العالمية الشهيرة في كان بفرنسا الأسبوع الجاري.

وتسعى «نخيل»، المطور العقاري الوحيد المشارك من دبي في معرض «ميبيم» والممتد لمدة 4 أيام، إلى الترويج لمدينة دبي وتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية المتوافرة فيها وذلك في القطاعات السكنية والتجارية والسياحية المتنامية.
 

وقال لوتاه، «شهد جناح الشركة في معرض «ميبيم» تدفق حشد كبير من مئات الزوار بالإضافة إلى عقدنا اجتماعات عديدة مع المستثمرين والشركاء المحتملين من الذين يتطلعون إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية الممتازة في دبي ويكونوا جزءاً من مستقبل المدينة الرائع.
 

وأضاف لوتاه: «نحن سعداء لتمثيل دبي في معرض «ميبيم»، ومما لا شك فيه أن استثماراتنا الضخمة استقطبت أنظار العديد من الزوار من شتى قارات العالم في أحد أكبر المعارض العقارية العالمية.»
 

وتستهدف «نخيل» المطور الرئيسي لإحدى أشهر المشاريع العقارية البارزة في دبي، كبار المستثمرين والمهتمين الآخرين في الاستثمار بقطاعي الضيافة والتجزئة وذلك خلال معرض «ميبيم» الممتد ليوم الجمعة القادم.
 

ومن بين قائمة المشاريع التي تعرضها «نخيل» في «ميبيم» «نخلة جميرا» الأيقونة المعمارية الشهيرة على مستوى العالم، و«جزر ديرة»، الواجهة البحرية الجديدة القادمة والتي تمتد على مساحة 15.3 كيلومتر مربع.

عن admin

شاهد أيضاً

12

بالصور … تعرفوا على خمسة من افضل الشقق الفندقية في فيينا

سفاري نت – متابعات تعتبر فيينا من المدن السياحية المميزة وتمتلك فيينا الكثير من الخيارات …