لماذا يُطلب من ركاب الطائرة تعديل وضعية مقاعدهم في الإقلاع والهبوط؟

سفاري نت – متابعات

لعل أكثر القوانين الشائعة للسفر عبر الطائرات هو ربط حزام الأمان وضبط وضعية المقاعد. حيث يطلب كابتن الطائرة من الركاب ربط الحزام وجعل المقاعد بوضعية رأسية عند الإقلاع والهبوط. لكن لماذا؟

احتياطات السلامة في الطائرة

من المعروف أن الإقلاع والهبوط هي أكثر الأوقات الحرجة التي يُمكن أن تسوء بها الأمور في الطائرات. فقد أظهرت دراسة أجرتها شركة بوينج للطائرات بين عامي 2004م و2003م، أن 58% من الحوادث المميتة التي وقعت خلال الرحلات الجوية وقعت خلال الهبوط، و22% من الحوادث المميتة للطائرات وقعت خلال الإقلاع. فقط 10% من الحوادث المميتة للطائرات وقعت بينما كانت الطائرة محلقة في الجو، و10% أخرى بينما كانت الطائرة تسير على الأرض، ذولك وفقا لتقرير نشرته صحيفة الإندبندنت على موقعها على الإنترنت.

ووفقا لما أفادته هيئة الملاحة الجوية، فإن المسافرين الذين يُرخون مقاعدهم في الطائرات يُصبحون غير قادرين على اتخاذ وضعية السلامة الصحيحة في حالات الطوارئ، لهذا السبب يأمر الكابتن بضبط المقاعد وربط حزام الأمان حفاظا على سلامتهم في الإقلاع والهبوط.

كما يحرص طاقم الطائرة على جعل أغطية نوافذ الطائرة مفتوحة خلال الإقلاع أو الهبوط وذلك لتقييم وضع الطائرة وأي جانبيها أكثر أمانا خلال عمليات الإخلاء في حالات الطوارئ. فخلال حالات الطوارئ، تعتبر كل ثانية حاسمة في حياة وسلامة الركاب، لذلك يحرص الطاقم على التأكد من وضعية المقاعد الرأسية وفتح أغطية النوافذ للاطلاع على الظروف الخارجية والتخطيط لأي عملية إخلاء محتملة.

 

عن admin

شاهد أيضاً

18

9 نصائح مميزة لحجز تذكرة طيران رخصية

سفاري نت – متابعات اذا كنت ترغب في حجز تذكرة طيران رخيصة فان هناك بعض …