أشياء احذر أن تلمسها داخل الطائرات

سفاري نت – متابعات

أقذر الأجزاء داخل الطائرات

نجهل الكثير من الطرق الوقائية لتحصين أنفسنا من الأمراض والعدوى البكتيرية، فقد تكون بعض الأماكن مرتعًا للكائنات الحية الدقيقة المضرة بالصحة والسلامة. ومنها أماكن داخل الطائرات حيث تزيد فيها نسبة الملوثات البكتيرية عن غيرها من الأماكن. وهناك بعض الأشياء التي يجب أن نتجنبها في الطائرة لنقي أنفسنا خطر الأمراض.

1) مسند الذراع: وتكون ملوثة بالبكتيريا، وهي أماكن تتعرض للمس من قبل آلاف الأشخاص والذين قد تكون أيديهم ملوثة، كما أنها الأماكن التي تعيش فيها بكتيريا الإيكولاي لفترة طويلة على الطائرة لمدة تزيد عن 96 ساعة حسب دراسة لجامعة أوبورن.

2) الوسائد والبطانيات: فقد ذكرت وول ستريت جورنال عام 2007 بأن شركات الطيران لا تغسل البطانيات والوسادات إلا مرة واحدة كل 30 يومًا.

3) طاولة المقعد: بالإضافة إلى ما ذكرته مضيفات الطيران حول استخدام المسافرين للطاولات في كل شيء من تغيير حفاضات الأطفال، إلى المناديل الممتلئة بالدماء. وجدت دراسة لجامعة أوبورن أن هذا المكان هو الذي تبقى فيه بكتيريا الإيكولاي لفترة طويلة في الطائرة تزيد عن 72 ساعة. كما وجدت دراسة لجامعة أريزونا أن بكتيريا المكورات العنقودية توجد في 60% من طاولات خطوط الطيران التي جرى اختبارها.

4) مقبض المرحاض: وهي الأكثر تلوثًا كونها تتعرض للمس المباشر من قبل الركاب بعد قضاء حاجتهم، وهنا تعيش بكتيريا الإيكولاي لمدة 48 ساعة.

5) الجيب الخلفي للمقعد: وهي الأماكن التي توضع فيها المجلات والكتب، لكنها في نفس الوقت مكان قد تجد فيه المناديل الورقية، وقصاصات الأظافر، وعلكة قديمة، والعديد من الأغراض الملوثة.

6) مجلات الطائرة: أيضًا تتعرض للمس المباشر من قبل مجموعة كبيرة من الركاب، والتي قد تكون أيديهم ملوثة. في الوقت الذي قد يتم فيه تنظيف الطائرة، لن يكون هناك تنظيف للمجلات لطرد الجراثيم!

7) منضدة المرحاض: والتي تكون ملوثة بالجراثيم حيث يتم تنظيفها بقطعة قديمة، والتي تُستخدم أيضًا في تنظيف المرحاض.

8) ماء الحنفية: حيث وجدت وكالة حماية البيئة أن 17% من مياه الحنفية التي تم اختبارها ملوثة ببكتيريا الإيكولاي.

عن admin

شاهد أيضاً

12

16 سرا جديدا يكشف عنه مضيفوا الطيران لتجربة سفر مثالية

سفاري نت – متابعات لعالم الطيران اسرار كثيرة لا يعلمها الركا وقد افصح بعض مضيفوا …