لوفر للفنادق تفتتح 40 فندقا اقتصاديا خلال 5 سنوات

سفاري نت – متابعات

صرّح رامي مكرزل، نائب رئيس عمليات التطوير والاستحواذ لمجموعة لوفر الفندقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن المجموعة تستعد لتعزيز حضورها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال افتتاح 40 فندقاً اقتصادياً خلال السنوات الخمس القادمة. ويأتي هذا التصريح قبل مشاركة المجموعة، التي تعدّ إحدى أكبر المجموعات الفندقية في العالم، في معرض سوق السفر العربي 2016، الذي ينطلق الأسبوع القادم في مركز دبي التجاري العالمي.

وأكد مكرزل أن خطط المجموعة للنمو السريع في المنطقة ستقودها علامتا "بريميير كلاس" العصرية التي تقدم خدمات بأسعار اقتصادية وتوفر لضيوفها الراحة مع اختيار أفضل المواقع لمنشآتها، و"كامبانيل" التي تستهدف الشريحة المتوسطة وتقدم قيمة مميزة لضيوفها وتستقطب المسافرين الجدد.

وقال مكرزل: "تهدف الفنادق الجديدة إلى سد الفجوة الحاصلة في فئة الفنادق الاقتصادية. وتمتلك مجموعة لوفر الفندقية حضوراً كبيراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ تدير حالياً 60 فندقا مع أكثر من 8000 غرفة فندقية، وقد تمكنَّا بفضل خبرتنا في المنطقة من فهم احتياجات أسواقها المتنوعة والديناميكية بشكل أفضل. وظهرت جلياً فرص التوسع في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، بدءاً من المملكة العربية السعودية والإمارات وقطر، كما أننا نستكشف الفرص المتاحة في الأسواق الناشئة لمنطقتي شمال إفريقيا والمشرق العربي".

وأضاف: "هناك إمكانية كبيرة لتعزيز وجود علامتي بريميير كلاس وكامبانيل الفندقيتين في مُدن رئيسية وغير رئيسية عبر أسواق المنطقة مثل الإمارات والسعودية وقطر. وتتميز هاتان العلامتان بحضور عالمي قوي، إذ تضمان كلتاهما حوالي 650 غرفة فندقية حول العالم. ونهدف من خلال تقديمها في المنطقة إلى إعادة صياغة المفاهيم التقليدية لما ينبغي أن تكون عليه الفنادق الاقتصادية في الشرق الأوسط، وذلك من خلال تقديم الفنادق التي توفر خدمات تركز على الجودة وتجمع بين الراحة والتكنولوجيا بأسعار اقتصادية".

وسنفتتح أول فندق بريميير كلاس في جدة، المملكة العربية السعودية، في عام 2018، في حين سنعلن عن افتتاح أول فندق لعلامة كامبانيل في المنطقة خلال الأشهر القادمة، ومن المزمع أن يتم ذلك خلال عام 2018 أيضاً.

وتقدم علامة بريميير كلاس الفندقية تجربة إقامة تتميز بجودة الخدمات المقدمة بأسعار اقتصادية تناسب الجميع، مع غرف عصرية وأسرّة مريحة، إضافة إلى ميزات أخرى تضمن راحة النزلاء في بهو الفندق. كما توفر مجموعة من المرافق لضمان الراحة القصوى للضيوف القادمين بغرض العمل أو الترفيه وتقديم الخدمات التي تسهِّل إنجاز الأعمال وتصفح الإنترنت أو توفر قسطاً من الراحة والاسترخاء.

وتتميز علامة كامبانيل الفندقية بتصميمها العصري والحديث الذي يستقطب مسافري الجيل الجديد، حيث يقصد منشآتها شريحة واسعة من الضيوف الباحثين عن الراحة مقابل قيمة مميزة، كما تتوفر بها منافذ المأكولات والمشروبات ومرافق الترفيه. وقام الفرنسي Patrick Jouin المعروف عالمياً بوضع التصاميم الداخلية للعلامة الفندقية، في حين أشرف الشيف بيير غارنييه، الحائز على نجمة ميشلان، على إعداد قوائم الطعام لسلسلة الفنادق.

ومن أشهر السمات المميزة لفندق كامبانيل هي منطقة البهو المركزية التي لم تعد تقتصر على إتمام إجراءات الاستقبال وتسجيل الخروج فقط، بل صُممت لتشكل مساحة مفتوحة وواسعة تتيح لضيوف الفندق أو سكان المنشآت المجاورة الالتقاء وإقامة المناسبات الاجتماعية والترفيه وتناول الطعام أو حتى تناول وجبة خفيفة.

واختتم مكرزل قائلاً: "أصبح ابتكار مساحة حيوية للعلاقات الاجتماعية أمراً ضرورياً لاستقطاب المسافرين من الجيل الجديد الباحثين عن فرص للتواصل الاجتماعي".

وتستعد مجموعة لوفر الفندقية حالياً للمشاركة في معرض سوق السفر العربي 2016، حيث ستعرض علاماتها الفندقية، ومن ضمنها بريميير كلاس وكامبانيل في قاعة الشيخ سعيد، الجناح رقم HC0565، مركز دبي التجاري العالمي.

عن admin

شاهد أيضاً

ماينور للفنادق تدشن منتجع أڤاني في رأس الخيمة

سفاري نت – متابعات أعلنت فنادق ماينور التي تملك محفظة واسعة مؤلفة من 155 فندقاً …