طيران الامارات تقدم للمسافرين افضل المواعيد للحصول على ارخص التذاكر

سفاري نت – متابعات

تكتمل متعة السفر، حال الحصول على أفضل الخدمات وبأسعار رخصية، وهناك عوامل عدة تساعد المسافرين في حجز تذاكر الطيران بأسعار مميزة، منها الموسم وتوقيت الحجز.

وأفادت “طيران الإمارات” أنه على المسافرين حجز رحلاتهم، خلال فترة لا تقل عن سبعة أسابيع من موعد الرحلة للاستفادة من أرخص عروض الطيران.

ويمكن للمسافرين الذين يحجزون تذاكر السفر قبل 45 يوماً على الأقل، الاستفادة من العروض المغرية للطيران، وبعد هذا الوقت، تبدأ أسعار التذاكر بالارتفاع.

ووفق صحيفة “أربيان بيزنس”، تتعامل الشركة مع المسافرين الذين يحجزون تذاكرهم خلال فترة تقل عن 30 يوماً من موعد الرحلة كالمسافرين الذين يحجزون في اللحظات الأخيرة، ويدفعون ثمن الرحلة العادي دون أي تخفيضات.

و تبدأ عروض طيران الإمارات من 1.175 درهم على الدرجة الاقتصادية لرحلاتها إلى وجهات مثل اسطنبول، وفيينا، وميلان، وبرشلونة، وزيورخ، ومانشستر، ونيوكاسل، وباريس، وأمستردام، ونيويورك، وبوسطن، ولوس أنجلوس، وسيدني، وبيرث، وملبورن.

و تطرح الناقلة أيضاً عروضاً على درجة رجال الأعمال تبدأ من 6.105 درهم لوجهات مثل لندن، وبانكوك، وأثينا، وهونغ كونغ.

أما أغلى عروض الطيران، فعادة ما تكون خلال أوقات الذروة في الصيف، وخاصة بين يونيو (حزيران) و أغسطس (آب) والأسابيع التي تسبق أعياد الميلاد ورأس السنة.

وتقدم “طيران الإمارات” أيضاً، ميزة الاحتفاظ بالحجز لمدة تصل إلى 72 ساعة مقابل رسوم رمزية يتم احتسابها اعتماداً على طريقة الحجز و جهة السفر، وينطبق ذلك على الركاب جميعهم باستثناء الأطفال.

العوامل التي تؤثر على أسعار التذاكر

وأفاد الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في “فلاي دبي“، حمد عبيد الله، أن أسعار التذاكر تتأثر بموعد إجراء الحجز مقابل الموعد الفعلي للسفر، حيث يستفيد المسافرون الذين يحجزون مبكراً، وخاصة عبر المواقع الإلكترونية للشركات من أفضل الأسعار المتاحة.

وذكر أن الطيران الاقتصادي الذي خدم أسواقاً لم تكن تتمتع بخدمات طيران مع دبي، يستفيد من ميزة العرض والطلب، كما أنها تعطي المسافرين على الدرجة السياحية حرية التحكم بنفقاتهم، مقابل الحصول على الخدمات التي يحتاجونها فقط.

وأوضح الرئيس التنفيذي، أن هناك متغيرات عدة تدخل في أسعار التذاكر، منها أسعار الوقود، وأسعار صرف العملات.

بدوره، اعتبر رئيس مجلس إدارة “العابدي القابضة”، سعيد العابدي، أن معادلة العرض والطلب، هي العامل الرئيسي الذي يحافظ على ثبات الأسعار، أو تقارب أسعار الطيران الاقتصادي مع التجاري، وخاصة في مواسم السفر، (العطلات الرسمية والأعياد)، إذ يزيد الطلب بشكل هائل يفوق العرض مرات.

ورأى مدير عام “أصايل للسفريات”، رياض الفيصل مع العابدي، أن كثيراً من المسافرين، وخاصة في مواسم السفر في الصيف والأعياد، مستعدون لدفع أي مبلغ للحصول على مقعد في تواريخ محددة، وهو أمر تحكمه هذه العطلات، إضافة إلى أن مستوى الخدمات على الطيران الاقتصادي داخل الدولة، يكاد يكون أعلى بكثير من شركات عديدة عاملة في الطيران التجاري من خارج الدولة، ما يعزز قوتها في السوق، واستمرار الطلب عليها، حتى في ظل الأسعار العالية.

يذكر أن حصة الطيران الاقتصادي في الإمارات اليوم تصل إلى نحو 18% من سوق الطيران، وهي الأعلى في المنطقة، وتراجعت أسعار تذاكر الطيران في الإمارات خلال 2015 بنسبة قاربت 8%، وهي النسبة نفسها التي تراجعت بها الأسعار عالمياً.

عن admin

شاهد أيضاً

طيران الامارات خطوط الطيران الاكثر شعبية في العالم

سفاري نت – متابعات يتمتع ما يقرب من ثلثي سكان العالم بثماني ساعات مع “طيران …