افتتاح معرض (الفن الإسلامي في المتاحف الاوربية) بالمتحف الوطني بالرياض

الرياض – سفاري نت

أفتتح اول أمس الأحد في المتحف الوطني بالرياض المعرض الثقافي (الفن الإسلامي في المتاحف الاوربية) بمناسبة اليوم الأوروبي لعام 2016م الذي تنظمه المفوضية الاوربية بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة الثقافة والاعلام.
وضم المعرض 60 لوحة من 12 متحف من 12 بلد من الاتحاد الأوربي، تمثل صورا من مقتنيات الفن الإسلامي في عدد من المتاحف الأوروبية، بالإضافة إلى المعرض المصاحب معرض العواصم الإسلامية الذي يعرض أندر 106 قطع إسلامية أثرية في ألمانيا.
واشار الدكتور علي الغبان نائب الرئيس للآثار والمتاحف في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المشرف على برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري في كلمته في افتتاح المعرض أن المتحف الوطني يفتح أبوابه دائماً لأي فعاليات أوروبية تقام في الرياض، مشيراً إلى أن العلاقات بين اوروبا وجزيرة العرب تعود إلى القرن الثالث قبل الميلاد من خلال التجار اليونانيين، الذين اقاموا مستعمرات تجارية متوزعة على ارض الجزيرة العربية، منها ماهو على ارض جزيرة فرسان.
واضاف الغبان إن احتفالات اليوم الوطني للاتحاد الاوروبي من خلال المعرض الذي يحوي على 60 صورة من 12 متحف مشارك من 12 دولة أوروبية، يتزامن مع مشاركة متحف البيرجامون الألماني على أرض المتحف الوطني الذي يسمى بمعرض "عواصم الثقافة الإسلامية الأولى" والذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة بالمتحف الوطني بالتعاون مع متحف البيرجامون الألماني، الذي يعرض 106 من انفس القطع الإسلامية في ألمانيا وذلك في قاعة العروض الزائرة في المتحف الوطني بمدينة الرياض.
 ورحب الغبان بزيارة الحضور للمعرض الذين سيكونان متاحان للزوار من الساعة الثامنة صباحا إلى الثامنة مساء يومياً، ما عدا يوم الاحد من الساعة 8 صباحا حتى الثانية ظهرا و يوم الجمعة من الساعة الرابعة عصرا حتى الثامنة مساء، معتبراً المشاركة بأنها دليل على عمق التعاون الثقافي والتراثي بين السعودية ودول الاتحاد الاوروبي.
ولفت الغبان إلى أن المعرض يعد فرصة فريدة للاطلاع على مجموعة من أثمن القطع الأثرية المعروضة في أحد أهم وأشهر متاحف العالم وهو متحف البيرجامون بمدينة برلين، وهي قطع تبرز الحضارة الإسلامية في أوجها خلال الدولتين الاموية والعباسية، بالإضافة إلى الصور المشاركة والتي تعتبر أهم صور لأهم التحف التي تحويها متاحف اوروبا من التراث الاسلامي.
وأكد أن المتحف الوطني عمل مع ممثلي الثقافة في الاتحاد الاوروبي من اجل أن يخرج المعرض بأفضل صورة من خلال طريقة العرض والتقنيات المستخدمة لتتواءم مع اهمية القطع المعروضة، خاصة وأن القطع متنوعة ما بين تحف معمارية وأواني ومقتنيات وحلي وغيرها مما أضفى تنوعا وثراء للمعرض.
بدوره اشار سفير مندوبية الاتحاد الاوروبي في السعودية ادام كولاخ إلى أن المتحف الوطني يعتبر أفضل مكان لإقامة هذا الاحتفال، كما أنه يعتبر أبرز مكان مناسب للسعوديين للإطلاع على الثقافة والمقتنيات الإسلامية في اوروبا، إذ أنه يمثل قلب الرياض النابض للتراث والاثار.
وأعتبر أن أوروبا بجميع اطيافها فخورة بما لديها من مقتنيات في المتاحف والتي تشمل العديد من العصور الإسلامية، مؤكداً أن هذه الإحتفالية لاتعتبر مشاركة من المتاحف الاوروبية في السعودية وإنما تعتبر تبادل وتظاهرة ثقافية بين الدول الأوروبية من جهة والسعودية من جهة أخرى.

من جهته أوضح مدير عام المتحف الوطني جمال عمر بأن المتحف الوطني بأن المعرض يستمر لمدة أسبوعين، مشيراً الى أن الصور التي ستعرض تعتبر من نوادر المقتنيات التراثية في التاريخ الإسلامي والتي حرصنا بالتعاون مع مندوبية الإتحاد الأوروبي أن تضيف الكثير للزوار.
وأضاف عمر كما سيرافق المعرض ثلاث ورش تحت عنوان الاعلام الرقمي واستخدامه بالمتاحف (كيفية ترويج المجموعات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي)، أما الورشة الثانية يوم الأربعاء والتي ستتحدث عن الحفظ والترميم للقطع الأثرية والفنية، وتختتم الورش يوم الخميس بورشة الفن الاسلامي في أوروبا، وسيقدم الورش 8 من خبراء وامناء قاعات من المتاحف الأوروبية من فرنسا والتشيك وبلجيكا ألمانيا وايطاليا والنرويج بالإضافة إلى هولندا.
واضاف مدير المتحف الوطني أن هذه الورشة تستهدف طلاب الجامعات المختصين  وأيضاً أساتذة جامعيين، والباحثين، بالإضافة إلى جمعيات ومعاهد مهتمة، وستقدم جميع الورش باللغة الإنجليزية للحضور، مشيراً إلى أن من المهم الاستفادة منها للمختصين خاصة بأن من يقدمها هم من المتمكنين بشكل كبير في مجال الآثار والمتاحف على مستوى اوروبا والعالم.

 

عن admin

شاهد أيضاً

مفاجات صيف دبي تقدم تخفيضات على 28 وجهة ترفيهية

سفاري نت – متابعات تقدم مفاجآت صيف دبي في دورتها العشرين باقة مميزة من الأنشطة …