بالصور .. تكلفة بسيطة لقضاء اجازة صيف ممتعة في جورجيا

سفاري نت – متابعات

تعدّ جورجيا من أبرز المعالم السياحيّة حول العالم، وخصوصاً في أوروبا الشرقية، إذ أنّها تقع في منطقة القوقاز من أوراسيا، وتعتبر نقطة تلاقٍ بين أوروبا الشرقية وغرب آسيا.

يبلغ عدد سكانها 4.385.000 نسمة، وتتميّز باللغة الجورجية الموحّدة والوديان الخضراء ومزارع الكروم والكنائس القديمة، اضافةً الى صناعة الخمر حيث وجد أقدم دليل لهذه الصناعة.

وتمركزت السياحة في جورجيا في عاصمتها تبليسي وفي مدينة باتومي، بحيث أنّ "تبليسي القديمة" أو وسط المدينة هي الأكثر استقطاباً للسياح لتواجد التلفريك الذي يأخذك إلى أعلى جبل Sololaki للتمتّع بالمناظر الخلّابة ورؤية المدينة بأكملها من أعلى، اضافةً الى العالم التراثية والمطعم على رأس الجبل.

كما تضم العاصمة مجموعة من المطاعم والمقاهي التي تقدّم المأكولات الجورجية والتركية والإيرانية.

اضافةً الى المواقع الدينيّة التي تتمثّل بكنيسة جفاري التاريخية على قمة جبل بمنطقة مستخيا قرب تبليسي، والمصنّفة ضمن مواقع التراث العالمي بحسب اليونسكو، والمطلّة على نهري ارافجي ومتخفاري وفي خلفيّتهما الجبال الخضراء على مدّ النظر. فضلاً عن المعبد يهودي، والمسجد المبني على الطراز الإيراني وحمامات للاستجمام.

وتضمّ تبليسي جسر السلام للمشاة على نهر كورا الذي يصل الجزء القديم من العاصمة بمناطق جديدة منها. صمّمه المهندس المعماري الإيطالي ميشيل دي لوكي ويبلغ طوله حوالي 156 متراً .

بالانتقال الى باتومي "لؤلؤة البحر الأسود" وثاني أهمّ مقصد سياحي في جورجيا، اذ تقع المدينة الساحلية على حدود ساحل البحر الأسود، وتضم مركزاً تجارياً هاماً، وشواطئ مدهشة تشكّل نقطة استقطاب للسياح في فضل الصيف.

أمّا سغناغي، مدينة النبيذ والحب، فتقع في أقصى شرق جورجيا ببلدة كاخيتي، والتي تشكّل ملاذاً للذين يتوقون الى الهدوء والاسترخاء بعيداً عن الضجيج والتشنّج.

وتتمتّع سنغناغي بالطابع الرومانسي من خلال المبانٍ الشبيهة بالمدن الإيطالية الصغيرة، والشوارع المرصوفة بالحصى والشرفات المنحوتة.

أخيراً، إليك بعض المعلومات الأساسيّة عن جورجيا في حال قررت زيارتها، فهي تشكّل مكاناً آمناً، ويتميزّ شعبها بحسن الضيافة إلّا أنّ عدداً قليلاً منهم يتكلّم اللغة الانكليزية، ما يشكّل صعوبة في التواصل في بعض المناطق البعيدة.

 

والمطبخ الجورجي ينفرد ببعض الأطباق الحصريّة كوجبة KHINKALI التي يستحيل أن تجديها في أي مكان آخر، وهي عبارة عن معجنات مسلوقة محشوة بالجبنة أو اللحمة.

أماّ تأشيرة الدولة فهي سهلة للغاية، بحيث أنّه يمكن استخراجها في 5 أيام من السفارة أو عبر الانترنت، والعملة فيها هي "لاري" (1 دولار يساوي 20.2 لاري).

وبالنسبة الى الأسعار والمصاريف، فهي منخفضة للغاية في الفنادق، كما في المواصلات والمطاعم، إذ أنّ 20 لاري أي ما يوازي دولاراً واحداً، تمكّنك من استقلال سيارة أجرة والتجوّل في المدينة.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. اماكن سياحية لا يجب ان تفوتها في الفلبين

سفاري نت – متابعات تعتبر الفلبين من اجمل الوجهات السياحية الاسيوية التي يمكنك زيارتاه وفي …