بالصور .. فخامة الضيافة في منتجع أنانتارا كالوتارا في سيرلانكا

سفاري نت – متابعات

 ينقل منتجع أنانتارا كالوتارا ضيوفه رفيعي الذوق إلى عالم سريلانكا الخاص بتاريخها العريق وحياتها المحلية المفعمة بالحركة والنشاط وآثار المستعمرات الأخّاذة وطبيعتها البرية، وسيؤمّن لهم ملاذاً مميزّاً بمحاذاة الشاطئ وسط مشاهد رائعة تشبه الفردوس، عند افتتاحه في أكتوبر 2016.

يبعد منتجع أنانتارا كالوتارا 10 دقائق فقط عن مدينة كالوتارا وساعة عن كولومبو، متربّعاً على الساحل الجنوبي الغربي لسريلانكا الذي يشتهر بجماله. ويتغنّى هذا الموقع الهادئ بين المحيط الهندي ونهر كالو بمواجَهته للساحل والنهر والبحيرة الشاطئية.

حرفية ماهرة ووسائل راحة فاخرة ومناظر بهيّة

يقع المنتجع بين أحضان الحدائق الاستوائية وأشجار جوز الهند الشاهقة والساحل الهادئ، ويتّسم بالأناقة غير المتكلّفة والحِرفيّة الماهرة المستوحاة من الرؤية المعمارية للراحل جيفري باوا، أشهر مهندس معماري في سريلانكا.

كما يكتنف المنتجع 141 غرفة وجناحاً وفيلا مزوّدة ببركة سباحة، تتّسم كلّها بالفخامة الأصيلة مع نفحات نابعة من الحضارة السريلانكية. ويحلو النظر إلى الحدائق الغنّاء أو مناظر البحر والنهر من الشرفات الخاصة والترّاسات. فداخل الغرف، ستنادي المستلزمات الفندقية الضيوفَ لقضاء بعض الوقت الهادئ في حوض الاستحمام، وارتشاف المشروبات من خزانة حفظ مشروبات العنب. توجد غرف متّصلة ببعضها البعض وغرف مخصّصة لذوي الاحتياجات الخاصة وغرف بمحاذاة بركة السباحة. أمّا الأجنحة فتضم غرفة معيشة مريحة فيما الجناح الرئاسي المميّز والمؤلّف من غرفة نوم واحدة يشمل بركة سباحة خاصة ومنصة للتشمّس. يتسنّى للضيوف في كل الأجنحة والفلل الاستماع إلى أغانيهم المفضّلة عبر مكبّرات الصوت بتقنية بلوتوث من "بوز"، ومضيف الفلل حاضر دائماً لتلبية طلباتهم الخاصة. يحيط بالفلل المؤلّفة من غرفة نوم واحدة أو اثنتين تراسٌ فيه حديقة، يتيح للضيوف السباحة في بركة خاصة بهم، والتشمّس على المنصة وتناول الطعام في الهواء الطلق بخصوصية تامة. وتستطيع العائلات والأصدقاء الإقامة في الفلل المؤلفة من غرفة نوم واحدة المزوّدة بحديقة وبركة سباحة والمتصلة ببعضها البعض عبر الحدائق.

    

المنتجع المثالي لقضاء الأوقات الرومنسية، الهادئة والعائلية

تتكفّل ثلاثة مطاعم بتحضير الأطباق العالمية المفضّلة والمأكولات المحلية الشهية، إلى جانب الأطباق الإيطالية وأفضل الأطايب التايلندية والهندية والصينية. وفي مدرسة "سبايس سبونز" للطهي، يتعلّم الضيوف على يد أمهر الطهاة الذين يسدونهم النصائح ويوقظون شغفهم بالطبخ. كما تشكّل الاستراحة على السطح العلوي المرتع الأفضل لاحتساء المشروب وتناول الطعام مع الأصدقاء على أنغام الموسيقى، فيما يستطيع الضيوف الذين يودّون تناول عشاء خاص الاعتماد على خدمة "داينينج باي ديزاين" Dining by Design التي تنّظم عشاوات مميّزة.

وبفضل مرافق التسلية والترفيه عالمية المستوى، تتحوّل الحياة في المنتجع إلى متعة حقيقية، فأبواب المكتبة التي تخلّد ذكرى المهندس المعماري جيفري باوا، مفتوحة لاحتساء فنجان قهوة أو المطالعة أو استخدام الكمبيوتر وسط السكون والهدوء. ويستطيع الأزواج الاستراحة في بركة السباحة المطلة على المحيط بجانب المطعم الإيطالي الراقي، فيما تقضي العائلات أجمل الأوقات في بركة السباحة بجانب البحيرة الشاطئية والتي تشمل نفّاثات جاكوزي وقسماً مخصصاً للأطفال. ولا مكان أفضل لممارسة اليوغا من جناح السبا، بينما التمارين الرياضية تجري في النادي المطل على النهر ومناظره التي تبعث على الحيوية والنشاط، وتحت إشراف مدرّب شخصي إذا شاء الضيوف ذلك. ولم ننسَ محبّي المغامرات والتشويق، فسيجدون في مركز الرياضات المائية فرصة لركوب الدرّاجات المائية والقارب المسطّح وممارسة التزلّج على المياه.

 

وللتدليل حصة كبيرة في سبا أنانتارا الذي يقدّم علاجات الآيورفيدا الشاملة فضلاً عن علاجات السبا المميزة للكبار والشباب والأطفال. يتألّف النادي من طابقين ويشمل جناحين لليوغا والتأمّل كما تحيط به بركة من زهور اللوتس، و11 غرفة فاخرة للعلاج، ست غرف منها للأفراد وأربع غرف للأزواج وواحدة لعلاجات الآيوفيردا. ومن قال إنّ الأطفال لا يحتاجون إلى بعض العناية والتدليل، فقد خصّصنا لهم تجارب مسلّية منها المساج بزيت الشوكولاتة وتجديل الشعر. وتستفيد الفتيات من علاجات للوجه والبديكير والمانيكير، فيما ينعم الصبيان الشباب بخدمات تصفيف الشعر وتهذيب الشكل، كما يتيح السبا عروضاً مميّزة خاصة بالأمهات والآباء وأولادهم.

تبدأ الخدمات الملائمة للعائلات من لحظة الوصول إلى المنتجع، فيتلقّى الصغار حلويات لذيذة كالبسكويت برقائق الشوكولاتة وجوز الهند، وتنتظرهم المغامرات الحافلة بالمرح والتشويق في نادي المغامرين، من الأنشطة الثقافية إلى الألعاب في الهواء الطلق ورحلات الاستكشاف المشوّقة. وعندما يحين الوقت لمغادرة المنتجع، يأخذ الأطفال معهم دبدوباً كتذكار عن إقامتهم.

 

كما أنّ المنتجع يشكّل وجهة رائعة الجمال لاستضافة المناسبات، كحفلات الزفاف من وحي قصص الخيال على خلفية أمواج المحيط الهندي وعلى الرمال الناعمة كالحرير، بالقرب من البحيرة أو بين أحضان الحدائق الاستوائية. أمّا لفعاليات الشركات، فثمة غرفتان للاجتماعات ومركز للمؤتمرات يتّسع لـ500 شخص، من المرتقب افتتاحه في شهر مارس 2017، وهو مثالي لاستضافة المناسبات الاجتماعية الفاخرة والفعاليات المؤسساتية لـ300 ضيف على الأكثر.

فخامة شاطئية بعيداً عن صخب المدينة ومغامرات في معالم مجاورة

يتباهى منتجع أنانتارا كالوتارا بموقعه الشاطئي المنعزل على الساحل الجنوبي الغربي لسريلانكا بكل روعته وسحره، ومع ذلك، فهو لا يبعد عن مدينة كالوتارا التاريخية إلا 10 دقائق وعن ضوضاء العاصمة كولومبو إلا ساعة واحدة.

 

تتوفر خدمة النقل بسيّارة ليموزين رباعية الدفع بين المنتجع ومحطة كالوتارا الجنوبية التي تبعد عنه 5 دقائق، ومطار باندارانايكا في كولومبو على بُعد ساعتين.

 

يحتلّ هذا المنتجع موقعاً مثالياً للمسافرين التوّاقين إلى المغامرة، فبإمكانهم الاطلاع على جمال كالوتارا المميّز من الأعلى في رحلة على متن مروحية، أو تناول الطعام في الهواء الطلق بجانب شلالات الماء، أو اصطياد الأسماك من النهر على متن قارب برفقة دليل سياحي محلي، أو قضاء الأوقات الحالمة على متن قارب في النهر عند مغيب الشمس. أمّا أبرز المعالم التاريخية الثمينة فتشمل قلعة ريتشموند ذات الهندسة المعمارية المدهشة ومعبد بوذا الأجوف الوحيد في العالم. كما يمكن العودة بالزمن إلى الوراء وزيارة مزارع الشاي وحصن غالي الهولندي الذي شيّد أيام الاستعمار. أمّا المعالم الطبيعية فمتنوعة وغنية، من رحلات مشاهدة الدلافين والحيتان على متن القارب إلى رحلات السفاري في الحدائق الوطنية، فضلاً عن محمية السلاحف واستكشاف الغابات المطيرة الي لم تمسّها يد الإنسان بعد.

تجدر الإشارة إلى أنّ منتجع أنانتارا كالوتارا هو ثاني منتجعات أنانتارا في سريلانكا بعد منتجع أنانتارا بيس هافن تنجالي الذي سبق أن وضع معياراً يُحتذى به للمنتجعات الفاخرة في سريلانكا منذ افتتاحه في شهر يناير الماضي.

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. استمتع بعرض فندق جراند تريميزو الفاخرة الواقع على ضفاف بحيرة كومو

سفاري نت – متابعات كلما مرّ الزمن تألّق أكثر فندق جراند تريميزو، حالُه حالَ العديد …