مطار الملك خالد يحمّل شركات الطيران مسؤولية الازدحام

الرياض – سفاري نت

أكد مسؤول بالخطوط السعودية أن السبب الرئيس لمشكلة تكدس العفش في الصالتين الثانية والثالثة للرحلات الداخلية والدولية للخطوط السعودية وطيران ناس يعود بسبب تعطل سيور العفش في وقت ذروة الرحلات مساء الخميس حتى صباح الجمعة.

وقال مساعد المدير العام للعلاقات العامة المتحدث الرسمي للخطوط السعودية عبدالرحمن بن حمد الفهد، في تصريح لـ «الرياض» أن «السعودية» تنفذ جميع الإجراءات المطلوبة منها عند تشغيل رحلات إضافية، وتنسق مع شركة الخدمات الارضيّة وإدارات المطارات وجميع الجهات المعنية، ومن الطبيعي أن يتم تشغيل رحلات في مثل هذا الوقت من الموسم، بسبب بدء الإجازات الرسمية لقطاعات الدولة والقطاع الخاص، وذروة العمرة مع الأيام الأخيرة لشهر رمضان الفضيل.

وأوضح أن التأثير الأكبر كان في الصالة الثانية، وقد أقلعت رحلات دولية وداخلية من دون عفش بعض الركاب، وعملت شركة الخدمات الأرضيّة بكامل طاقاتها، وجرى استدعاء العاملون لتوصيل العفش يدوياً، وبالطبع أن يكون لذلك تأثير في تأخير كثير من الرحلات، لكن العمل جار مع جميع الجهات المعنية لمواجهة المشكلة، والتواصل مع الركاب المتأخر عفشهم عن مرافقتهم لتوصيله إلى المطارات على الرحلات المغادرة بعد رحلاتهم.

وقدم الفهد اعتذار «السعودية» لضوفيها عما سببته أزمة العفش بمطار الرياض من أزعاج لركابها، مؤكداً أن الجهود تبذل من الجميع لسرعة حل المشكلة وعودة الأمور إلى طبيعتها في كل صالات مطار الرياض.

‎وكانت إدارة مطار الملك خالد الدولي بالرياض قد أكدت في بيان رسمي على حسابها بـ «تويتر» أن أسباب الازدحام في صالة المغادرة الثانية، تعود إلى فتح رحلات إضافية من قبل عدد من الخطوط الناقلة من دون أخذ موافقة إدارة المطار، ووجود رحلات متأخرة، ما أدى إلى ازدحام في أعداد المسافرين والحقائب «نحو 70 ألف حقيبة»، وإنها قامت بتفعيل إدارة الأزمات ووضع الحلول العاجلة للتخفيف من الازدحام.

من جهة أخرى، أكدت مصادر مطلعة في مطار الملك خالد الدولي، أنه تم حل مشكلة تعطل سيور العفش، وبدأت الأمور تعود إلى طبيعتها لجميع الرحلات الدولية في الصالة الثانية.

وفقا لجريدة الرياض 

عن admin

شاهد أيضاً

2

حصول مطارات ابوظبي على شهادة الآيزو لنظام إدارة استمرارية الأعمال

سفاري نت – متابعات حازت مطارات أبوظبي على شهادة “الآيزو 22301:2012” لنظام إدارة استمرارية الأعمال، …