صلالة.. الخريف ذروة الموسم السياحي للخليجيين

سفاري نت – متابعات

تحول مناخي لافت يجعل من صلالة مقصداً للسياح من كافة أنحاء المنطقة خلال فصل الخريف الذي يعتبر ذروة الموسم السياحي، حيث تتجسد الطبيعة بكافة أشكالها خلال هذه الفترة التي تبدأ من منتصف يونيو وتستمر حتى منتصف سبتمبر.

وتعتبر صلالة من الأماكن السياحية التي يفضلها السائح الإماراتي خلال الإجازات القصيرة وعطلات نهاية الأسبوع بسبب سهولة المواصلات البرية والجوية بين الإمارات وعمان، إضافة إلى قلة تكلفتها، سواء فيما يتعلق بأسعار تذاكر السفر أو الإقامة الفندقية، بحسب صحيفة البيان.

يتميز مناخ صلالة بالاعتدال طيلة أيام السنة، إلا أنها تتأثر بالرياح الموسمية الغربية القادمة من المحيط الهندي، حيث تستقبل جبالها الأمطار الموسمية المصحوبة بالسحب الكثيفة والضباب طوال أشهر الخريف (المونسون)، التي تمتد من يونيو وحتى سبتمبر من كل عام. وتصل درجة الحرارة إلى أدنى مستوياتها في فصل الشتاء عند ١٥ درجة مئوية.

وفي الصيف، ترتفع درجات الحرارة إلى مستويات عالية في منطقة الخليج العربي، وتمثل صلالة المطلة على بحر العرب ملاذاً لسكان المنطقة من قيظ الصيف، إذ تتميز بمناخ معتدل نسبيا ما يجعلها وجهة قريبة ومفضلة للسياح الخليجيين.

صلالة مدينة ساحلية تطل على بحر العرب، تحدها الجبال من الجهة الشمالية والشرقية والغربية، وهي أهم مدن محافظة ظفار والعاصمة الإدارية للمحافظة، وتقع على الساحل الجنوبي لسلطنة عمان، ويربطها بباقي أجزاء السلطنة طريق معبد يصلها بالعاصمة مسقط التي تبعد عنها حوالي 1040 كلم، وتبلغ مساحة منطقة ظفار حوالي 103.8 آلاف كم2، وتمثل 23% من مساحة السلطنة، ويقطنها حوالي 189 ألف نسمة.

وتنقسم المحافظة من حيث التضاريس إلى ثلاث مناطق رئيسية، هي المنطقة الساحلية والجبلية ومنطقة النجد بادية.

عن admin

شاهد أيضاً

8

بالصور .. استمتع باجمل الاجواء والنشاطات في رحلات التراث البلاتين الصحراوية في دبي

سفاري نت – متابعات تعد رحلات التراث البلاتين الصحراوية في دبي من الرحلات الممتعة للتعرف على …