شركة فنادق ماريوت توسّع حضورها وتفتتح فندقاً جديداً في إفريقيا الجنوبية

سفاري نت – متابعات

افتتحت شركة ماريوت الدوليّة (المدرجة على لائحة بورصة ناسداك باسم MAR) فندق ماريوت كيغالي الجديد تحت علامة فنادق ماريوت التجارية العريقة، وذلك في منطقة الأعمال المركزية في عاصمة رواندا. يعتبر هذا الفندق منفذ الشركة إلى رواندا وأول فندق علامة فنادق ماريوت في إفريقيا الجنوبية، فهو إضافة ملفتة إلى مجموعة فنادق الشركة النامية في كبرى العواصم حول العالم. استوحي تصميم فندق ماريوت كيغالي من التلال الخضراء، والأشجار المزهرة، والطرقات الواسعة، والشوارع المزدحمة بالناس في هذه المدينة النابضة بالحياة والتي تعتبر من أجمل العواصم الإفريقية وأنظفها وأكثرها وداً.

 
وتعليقاً على افتتاح أحدث فنادق ماريوت في إفريقيا، قال أليكس كيرياكيديس، الرئيس والمدير الإداري لشركة ماريوت الدولية الشرق الأوسط وإفريقيا: "يسرّنا أن نفتتح فندق ماريوت في رواندا. فنحن على ثقة بأنّ هذا الفندق سيكون له دوراً مهماً في تلبية رغبات السياح الوافدين بهدف العمل أو الترفيه. كما أنّ ماريوت ملتزمة تجاه السوق الإفريقيّ الجنوبيّ، وتوسّعنا السريع دليل على ثقتنا بالاقتصادات المزدهرة في القارة. فهو يساهم توفير فرص العمل للسكان المحليين والمساهمة بالتحديد في رؤية رواندا الاقتصادية الرامية إلى تطوير البلاد كوجهة سياحية."
 
يوفّر الفندق المؤلّف من 254 غرفة والذي لا يبعد سوى 20 دقيقة عن مطار كيغالي الدولي إطلالة خلابة على جبل كيغالي المبهر ويقدّم للمسافرين صورة جديدة عن هذه المدينة ذات الطابع العالمي وسكانها. تتسم غرف الضيوف المترفة وأجنحة الفندق الـ25 بتصميمها الرحب والعصريّ وبتقديمها حلولاً مبتكرة معدّة حسب طلب الضيوف إذ تشمل أجهزة تلفزيون LCD قياس 48 بوصة، وإنترنت عالي السرعة، وأمكنة عمل تتيح التحرك بحرية واستخدام التكنولوجيا حيثما يرغب الضيوف.
 
 
في هذا الإطار، قال ماثيو كارول، نائب رئيس علامة فنادق ماريوت: "يوسّع السفر الآفاق الفكريّة للإنسان وتعتبر الفترة الحالية مشوّقة بالنسبة إلى علامتنا التجارية، ذلك أننا نتوسّع نحو وجهات جديدة حول العالم. ويشرّفنا أن نقدر على استضافة مسافرين في هذه المدينة الجميلة في إفريقيا الجنوبية. فنحن نودّ أن يختبر ضيوفنا طرق تفكير رائدة، وأمكنة جميلة ترضيهم وتحفّز طبيعتهم المبدعة. فلطالما وسّعت علامة فنادق ماريوت حدود الابتكار في مجال السفر بهدف التوصّل إلى تجارب ملهمة تتطابق ورغبات ضيوفنا."
 
 
تقع مدينة كيغالي التي تشهد نمواً سريعاً في قلب رواندا الجغرافي. وإلى جانب كونها عاصمة الدولة، تعتبر أيضاً أهمّ مركز للأعمال فيها ونقطة الدخول الأساسية. لم تكن كيغالي عام 1907 سوى مستعمرة صغيرة شبه متصلة بالعالم الخارجيّ. لكنها أصبحت اليوم مدينة ناضجة وعاصمة جمهورية رواندا. فهذه المدينة لم تصمد فحسب بل انتصرت وتحوّلت إلى مدينة عصرية، فأصبحت قلب اقتصاد رواندا الناشئ ومفخرة كلّ روانديّ. 
 
تنعم كيغالي بمناخ معتدل بالرغم من وقوعها في منطقة استوائية، وذلك بفضل ارتفاعها عن سطح البحر. كما يتخذ فندق ماريوت كيغالي موقعاً ملائماً يتيح بلوغ الأمكنة السياحية الأساسية في رواندا بالسيارة خلال 3 ساعات. فهذا الفندق العصريّ يشكّل وسيلة ملهمة لتعريف الضيوف بأرض الألف تلة ويشكّل نقطة انطلاق مثالية لاستكشاف البلد. ويُذكر من ضمن المحطات الشهيرة القريبة منه القصر الرئاسي، ومتحف التاريخ الطبيعي – كانت هاوس، وسوق نيابوغوغو، ومركز إينيما للفنون، والنصب التذكاري لإبادة كيغالي الجماعية. 
 
لطالما شاركت ماريوت في مشاريع المسؤولية الاجتماعية للشركات التي تتمحور حول خمسة أركان: البيئة، وحيوية الأطفال، والملجأ والطعام، والاستعداد للعمل، وتمكين التنوّع. وقد منحت مجموعة الفنادق في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا الركنين الأخيرين أولوية خاصة إذ أطلقت الشركة في المنطقة مبادرات ملهمة جديرة بالثناء تركّز على النتائج.
 
وتعاونت ماريوت منذ عام 2012 مع معهد أكيلا للنساء في رواندا لتقدّم للشابات اللواتي يتراوح عمرهنّ بين 18 و30 سنة فرصة التدرّب والعمل في فنادقها في دبي والدوحة. وسيتيح افتتاح فندق ماريوت كيغالي لهؤلاء الطالبات المتميزات العودة إلى وطنهنّ الأم رواندا والعمل فيه كمشرفات في الفندق.
 
وفي هذا الإطار، تسعى ماريوت إلى توسيع نموذج التدريب الذي يُعتمد حالياً في معهد أكيلا للنساء بحيث يُطبّق في أمكنة أخرى في إفريقيا، تلبيةً لحاجات مجموعة فنادقها النامية في المنطقة. فهذه الفنادق المزمع افتتاحها ستوجد فرص عمل محلية تتيح للمستفيدين منها تطوير مهنهم والنموّ.
 
وتضمّ فنادق ماريوت 500 فندق ومنتجع في ما يناهز 50 دولة حول العالم، وهي تطوّر مفهوم السفر من مختلف النواحي لمنح الضيوف تجارب مميّزة، وتسمح للجيل التالي من المسافرين بالسفر بتألّق. وتخضع العلامة التجارية لتغييرات جريئة بهدف تلبية متطلّبات المسافرين كثيري التنقل الذين يشجّعون على التوفيق ما بين العمل والمرح خلال أسفارهم. وتتصدّر ماريوت الطليقة في قطاع الضيافة من حيث الابتكارات مع طرح مفهوم Greatroom، وخدمات الضيوف عبر الهواتف المتحرّكة Mobile Guest Services والتي ترفع معايير الأسلوب والتصميم والتكنولوجيا. وتجدر الإشارة إلى أنّ جميع فنادق ماريوت تشارك في برنامج مكافآت ماريوت الحائز على جوائز مرموقة للمسافر الدائم والذي يسمح للأعضاء باكتساب النقاط الفندقية أو أميال السفر مقابل كلّ دولار ينفقونه خلال كلّ إقامة لهم في أحد الفنادق. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.MarriottHotels.com 
 
وماريوت الدولية (المدرجة على لائحة بورصة ناسداك باسم MAR) هي شركة رائدة مقرها في بيثيسدا بولاية ميريلاند، الولايات المتحدة الأمريكية. تضم أكثر من 4500 منشأة في 87 بلداً وإقليماً، وبلغت إيراداتها أكثر من 14 مليار دولار في سنة 2015 المالية. تدير الشركة وتلزمّ فنادق ومنتجعات للعطلات تحت 19 علامة تجارية مختلفة: فنادق الريتز-كارلتون، وبلغاري، واديشن،و جي دبليو ماريوت، ومجموعة أوتوغراف كولكشن، وفنادق رينيسانس، وفنادق ماريوت، وفنادق دلتا باي ماريوت، وشقق ماريوت الفندقية، ونادي ماريوت للعطلات، وفنادق جيلورد، وفنادق أي سي باي ماريوت، وكورت يارد، وريزيدنس إن، وأجنحة سبرينغ هيل، وفيريفيلدز إن، وأجنحة تاون بلايس، وفنادق بروتيا، وفنادق موكسي. وتُعتبر ماريوت بين أفضل أرباب العمل وتشتهر يقيمها العالية في الأعمال.

عن admin

شاهد أيضاً

منتجع شانغريلا بر الجصة في عمان يدقم عروض مميزة للسيدات

سفاري نت – متابعات يحتفل منتجع شانغريلا بر الجصة بيوم المرأة العمانية مع علاجات خاصة …