لماذا صمم هذا الفندق العائم بهذه الطريقة؟

مع الحاجة الدائمة إلى الطاقة المتجددة والسفر المحافظ على البيئة،، هل يمكن لهذا الفندق الذي يشبه العمود الفقري أن يشكّل مستقبل التنقل عبر المحيطات. 

الصورة 1: إن فكرت يوماً بالسفر حول العالم واكتشاف الأماكن المجهولة للكثيرين، فقد يكون فندق "MORPHotel" الجديد وجهتك المقبلة.

الصورة 2: صمم المهندس جيانلوكا سانتاسوسو هذا الفندق، ويهدف المشروع إلى خلق فندق في جو من الرفاهية، هيكل الفندق الأفقي يسمح بالتأقلم مع الظروف الجوية.

الصورة 3: يقوم المشروع على أربعة عناصر هي: الفراغات البينية والميناء المركّب والشكل المتغيّر والاكتفاء الذاتي.

الصورة 4: الفراغات البينية: فندق "MORPHotel" لا يعتمد على نقل الناس من نقطة لأخرى فحسب، بل أيضاً لاكتشاف المناطق المحيطة بهم، ويصرف هذا الفندق/اليخت حوالي 470 لتراً من البنزين لكل كيلومتر.  

الصورة 5: الميناء المركّب: خلال رحلة الفندق حول العالم سيتوقف الفندق أمام موانئ العالم، وسيصبح امتداداً مؤقتاً لها، ويمكن لسكان هذه المدن الاستفادة من الخدمات المتوفرة بالفندق، مثل المسرح الموجود فيه والمطاعم ومركز اللياقة البدنية، بينما يمكن للمدينة أن تفتح ذراعيها ضيوف الفندق.

الصورة 6: ويؤمن المهندس سانتاسوسو بأن هذا المشروع يمكنه أن يمحو الحد الفاصل بين "المواطنين" و"السياح"، ليخلق جواً يمزج بين الاثنين.

الصورة 7: الشكل المتغيّر: يسمح الشكل المتغيّر للمشروع بأن يتمكن فندق "MORPHotel" أن يصبح مجتمعاً مستقلاً في المياه، فمع امتداداه على طول كيلومتر واحد، يمكن أن يصبح ميناءً لاستضافة القوارب الزائرة أو السفن التي تحتاج إلى ملجأ.

الصورة 8: الاكتفاء الذاتي: يقول سانتاسوسو: "أحد الأهداف الرئيسية التي نرغب بتحقيقها في هذا المشروع تكمن في خلق مجسّم مستقل ومكتفٍ ذاتياً."

الصورة 9: ويتم توليد الطاقة الكهربائية باستخدام ألواح شمسية موضوعة على الإطار العلوي الخارجي للفندق، كما تعمل أطراف الفندق المتباعد على توليد الطاقة من حركة الأمواج وجمع مياه الأمطار بالإضافة إلى تحلية مياه البحار المالحة.

الصورة 10: كما سيعمل الفندق على إنتاج أنماط معينة من الطعام، إذ سيحتوي مركز الفندق على حديقة للخضار وتربية الحيوانات وتخزين المواد الغذائية. 

 

 

عن admin

شاهد أيضاً

فنادق ومنتجعات موڤنبيك تقدم برنامج ملئ بالترفيه للصغار

سفاري نت – متابعات أعلنت شركة فنادق ومنتجعات موڤنبيك عن تقديمها للضيوف الصغار فرصة التحليق …