بالصور .. تجربة سياحية ساحرة في مدينة سيلانجور الماليزية

ماليزيا هي واحدة من أكثر الدول تنوّعاً في آسيا، فإن زرتها، قد تقف حائراً أمام الخيارات المتنّوعة المتوافرة فيها.  لذلك، سوف نذهب في رحلة الى ولاية سيلانجور ونستكشف معالمها المختلفة، بدءاً من كوالالمبور المفعمة بالحياة، مروراً بمنتزهات الترفيه العائلية، ووصولاً إلى سباق “الفورمولا وان” العالمي!

كوالالمبور: تجسّد كوالالمبور مزيج الثقافات الذي تشتهر به ماليزيا، وعلى وجه الخصوص: الملايوية، الصينية والهندية. وسط المدينة حيث يتألق برجا بترانوس التوأمين، هو مزيجٌ من الثقافات يزخر بالتقاليد والتاريخ، كما بالعمران الحديث والبنية التحتية المزدهرة. وبالإضافة الى كونها وجهة جذب سياحية ، تشكّل كوالالمبور نقطة عبور رئيسية للمسافرين في أرجاء ماليزيا وكذلك نقطة انطلاق للمسافرين إلى بقية الدول في آسيا. ولا ننسى أن إحدى أهم شركات الطيران،  AirAsia، أُطلقت من هنا!

وتعدّ كوالالمبور نسخة أكثر استرخاء ومراعاة للأسعار من سنغافورة، ما يدفع المزيد من العملاء إلى الإنتقال إليها بفضل تنامي قطاع الاعمال ونمط الحياة السريع. ولعلّ موقع PropertyGuru خير دليل . وإذ توّفر إقامات مختلفة تناسب كل الميزانيات، باتت هذه المدينة جاذبة للسكن بإمتياز.

الثقافة، التاريخ والمطبخ

إن تناول الطعام في كولالمبور هو هواية حقيقية، فمع تنوّع الثقافات وتعدد الجنسيات، تصبح كلّ الخيارات أمامك متاحة.

الحي الصيني

Chinatown (الحي الصيني) في شارع Petaling Jaya (بيتالينج جايا) أمر لا بد منه. تجد هنا نكهات وأنماطا متعددة من المطبخ الصيني، وبإمكانك بعد الإنتهاء من تناول الطعام، القيام بجولة في المحلات التجارية وتسوّق أفضل أنواع الحلوى.

Little India (ليتل إنديا): هو أيضاً متعة بالنسبة إلى المتذوّقين، كما أنه مكان رائع للتسوّق. سوف تشعر بأنك سافرت الى الهند دون أن تستقلّ الطائرة!

“ليتل إنديا”

كلّ الأحياء، أو بالأحرى كلّ المدينة تشارك في الأعياد والمهرجانات الوطنية، فلا تفوّت فرصة حضور مهرجانات Deepavali (مهرجانات الأنوار)، رأس السنة الصينية ورمضان الكريم…

بالتأكيد، لن تكون خارج أجواء المرح والترفيه، فهناك عروض مسرحية عصرية.

كهوف باتو

كهوف باتو الجيرية (The limestone Batu Caves) هي أنجع مثال عن الثقافة، التاريخ والطبيعة الأم. في داخل الكهوف العملاقة، تنتشر المزارات الهندوسية المزخرفة، ويعلو تمثال مذّهب بارتفاع 42.7 متراً للإله الهندوسي، الرب مرجان (Lord Murugan)، مرّحباً بالزائرين.

تمّ رفع العلم الماليزي لأول مرة في العام 1957 في ميدان ميرديكا (Merdeka Square)، وهو يذكّر تاريخياً بفترة الإستعمار. ومن أبرز المعالم التاريخية في ولاية سيلانجور: النادي الملكي، مجمع السلطان عبد الصمد، “غاليري كوالالمبور” ومحطة القطار القديمة.

 

أبعد من كوالالمبور…

Sunway Lagoon

على بعد 20 دقيقة بالسيارة من المدينة الزاخرة بالأماكن الرائعة للأطفال، تصل الى Sunway Lagoon، الممتدّ على مساحة 88 فداناً. مناطق المغامرة كثيرة هنا، بما فيها الحديقة المائية، مدينة الملاهي، الحياة البريّة، حديقة الرعب…

 

في سيبانج (Sepang)، يجد عشاق حلبات السباق ضالتهم في حلبة Sepan F1 International Circuit، حيث تقام بطولات الجائزة الأولى للدراجات النارية في ماليزيا. أكثر من 250 شركة متعددة الجنسيات  تتخّذ من هذا المكان مقرّاً لها ، حتى باتت وجهة مفضلة لكلّ من يقصدها ويتستقرّ فيها.

والجدير ذكره أن سيلانجور تشهد طفرة في الاستثمارات، لا سيّما في مجال العقارات.

هي حقاً مكان رائع للزيارة، توّد من كل قلبك، ألا تغادره!

عن admin

شاهد أيضاً

بالصور .. اجمل 9 شواطئ في منطقة الانيا التركية الساحرة

سفاري نت – متابعات تعتبر منطقة الانيا التركية من اجمل المناطق التي يمكنك زيارتها والاستمتاع …